خريس: اختيار العقبة مقرا للملتقى لاثبات أن قوى النور أقوى من قوى الظلام

تم نشره في الخميس 15 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • خريس: اختيار العقبة مقرا للملتقى لاثبات أن قوى النور أقوى من قوى الظلام

 الاعلان عن الملتقى الفني (فن وطبيعة)
 

 

إسلام الشوملي

عمان- اعلن مدير عام المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة د.خالد خريس عن فعاليات الملتقى الفني الثالث (فن وطبيعة) الذي يفتتح تحت رعاية الاميرة رجوة الخميس المقبل في مدينة العقبة  بمشاركة 40 فنانا وفنانة من الفنانين التشكيليين الأردنيين، ويستمر لمدة ثلاثة أيام يتواصل فيها الفنانون مع البيئة والمجتمع المحليين.

 وقال مدير عام المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة د.خالد خريس في المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر أمس في مقر المتحف وحضرته الأميرة رجوة بنت علي منسقة الملتقى الفني(فن وطبيعة) " ان اختيار مدينة العقبة لاقامة فعاليات الملتقى جاء على خلفية الحادث الارهابي الاخيرالذي تعرضت له مدينة العقبة الشهر الماضي و"لاثبات أن قوى النور أقوى من قوى الظلام".

 واوضح  د.خريس اهداف الملتقى لافتا الى انها تتمحور حول التعريف بالفنان الأردني ومنجزاته الفنية اضافة الى تمتين علاقته بالبيئة والطبيعة الأردنية، وخلق التواصل بينه وبين المجتمع المحلي، وتبادل الخبرات بين الفنانين والترويج للمناطق السياحية في الأردن.

وبين خريس أن المشاركة في الملتقى تشمل الرسم والتصوير الفوتوغرافي، منوها إلى أن معايير الاختياراعتمدت على قدرة الفنان في التفاعل مع الموقع إلى جانب اعتماد التنوع في تخصصات الفنانين المشاركين.

بدوره أشار نائب  منسقة الملتقى مدير عام المركز الأردني للاعلام باسل الطراونة أن الملتقى يهدف لابراز الوطن ثقافياً وسياحياً من خلال الفنانين التشكيلين الاردنيين.

وتحدث الطراونة عن فكرة جديدة يهدف الملتقى لتطبيقها وتتجلى في تأمين الغوص للفنانين التشكيليين بحيث يعكسوا مشاهداتهم برؤيتهم من قاع البحر الى سطح اللوحة.

كما عبر المدير التنفيذي لبنك الاسكان أحمد عبد الفتاح بصفته الراعي الرسمي للملتقى عن اهتمامه بتسليط الضوء على المناطق السياحة من خلال الفن بما يحقق التنمية الفنية والترويج للأردن.

يشار إلى أن الملتقى الفني الثالث والذي ينظمه المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة أقيم العام الماضي للمرة الاولى في محمية ضانا في محافظة الطفيلة، بينما اقيم الملتقى الفني الثاني في محمية عجلون بداية العام الحالي.

التعليق