بيرن: التعرف على القرون الوسطى في مدينة عصرية

تم نشره في الأربعاء 14 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • بيرن: التعرف على القرون الوسطى في مدينة عصرية

 بيرن - تعتبر أيام الصيف الطويلة المعتدلة مثالية للتمشي في شوارع المدينة ذات القناطر، العاصمة السويسرية بيرن، ببناياتها «القروسطية» المشيدة بالصخور الرملية ونافوراتها التي تعود الى القرن السادس عشر. وفي الصيف الحالي تستضيف بيرن عددا من الفعاليات المميزة وبينها فعاليات لتمجيد ذكرى مقيم شهير.

    ففي اطار الذكرى المئوية لنشر ألبرت آينشتاين النظرية النسبية في بيرن اعلنت المدينة العام 2005 باعتباره «عام آينشتاين»، وظهرت صوره في كل مكان من واجهات المحلات حتى السيارات في الشوارع.   

    وافتتح متحف التاريخ في بيرن أخيرا معرضا يتتبع حياة آينشتاين ويفسر نظرياته عبر عروض بصرية. وبين العروض حديقة فيزياء في الهواء الطلق وجولة واقع افتراضي بالدراجة في بيرن، حيث يقارب المرء سرعة الضوء فتبدو البنايات مسطحة.

     وبرواقه المتميز بأعمدته ذات الطابع «الكورنثي» وسقفه ذي الزجاج الملون يعتبر قصر «بيليفيو» اجمل فندق في بيرن. وظل هذا الفندق، الذي تمتلكه الحكومة السويسرية ويقع مقابل مبنى البرلمان، يستضيف رؤساء الدول والحكومات منذ عام 1913. وتتوفر في هذا الفندق الذي جرى تجديده عام 2002 تتوفر فيه 130 غرفة وجناحا مكيفا يجد فيها المرء الزهور الطبيعية واللوحات المائية الأصلية. وتتسم الغرف التي تتجه نحو الجنوب والمطعم الممتد بعرض الفندق بمشاهد خلابة على نهر «آري». وتبدأ اسعار الغرف المزدوجة من 370 دولارا.

    وفي منطقة «كورنهاوس بروك» بالمدينة القديمة افتتح فندق «اليغرو» العام 1998. ويقع الفندق على مرتفع وفيه واجهة منحنية تبدو مثل محطة فضائية عندما تضاء في الليل. ويتميز الفندق الحديث بوجود أثاث فاخر. وتتوفر في الغرف التي يبلغ عددها 171 غرفة أجهزة تلفزيون حديثة وكومبيوترات وتكييف. ويوجد به مركز لياقة بدنية. وتطل الغرف البانورامية(سعر الغرفة المزدوجة 273 دولارا) على مشهد المدينة في اطار مقابل خلفية من امتداد جبال الألب.

    وفي وسط المدينة القديمة يوجد فندق «غولدنير شلوسيل» الذي يحتوي على غرف تتميز بالبساطة والنظافة مغلفة بالخشب الداكن اللون، وفيها أجهزة تلفزيون وراديوهات مزودة بساعات.

    ويمكن للنوافذ ذات الزجاج السميك أن تمنع ضوضاء الشارع، ولكن من أجل الهدوء الكامل يمكن للمرء ان يطلب غرفة تواجه الفناء. ويبلغ سعر الغرفة المزدوجة مع حمام مشترك 105 دولارات في اليوم الواحد، أما الغرفة التي يتوفر فيها حمام فيبلغ سعرها 124 دولارا في اليوم الواحد.

     افتتح مركز «بول كلي»، وهو متحف في «فروتشلاندن» يوم 20 حزيران الماضي. وهذا المجمع الزجاجي الشبيه بالأمواج من تصميم المعماري الايطالي «رينزو بيانو» الذي شارك في تصميم مركز «بومبيدو» في باريس. وستضم قاعات العرض الواسعة والمفتوحة أكبر مجموعة من أعمال «بول كلي» في العالم، وكان الرسام قد قضى نصف حياته في بيرن وبالقرب منها. وستعرض في هذا المركز المئات من رسوماته.

    وفي الطريق من المدينة القديمة وبوابات «أري» المائية يقع مجمع كبير يضم مطعما ومقهى ويطلق عليه اسم «ريفيرا بيرن». وهو مشيد من الخشب والمعدن والزجاج. ويلتقي فيه الأصدقاء أو المسافرون ليقضوا ساعات من الاسترخاء عند المناضد في الهواء الطلق. ويجتذب السياح الناطقين بالانجليزية مبنى «بوندسهاوس»، وهو برلمان سويسرا ويتميز بأعماله الفنية الرمزية، التي تصور الأحداث الرئيسية في التاريخ السويسري. وتتميز لوحة بحيرة لوزان في قاعة المجلس القومي بالروعة والجمال. وامام البرلمان ساحة أجريت فيها تجديدات العام الماضي، حيث استبدل مكان وقوف السيارات بنافورة جديدة. وهناك ست وعشرون فتحة تمثل أقاليم البلاد تنطلق منها المياه في الهواء في فترات مفاجئة. وعند حلول الظلام تضيء الانوار النافورات. وهي تعمل من الساعة الحادية عشرة صباحا حتى الحادية عشرة مساء كل يوم باستثناء يومي الثلاثاء والسبت، حيث تفتح في الثانية بعد الظهر.

     ومن بين الأشياء الجذابة في بيرن انها تحمل اسم «بير بيتس». وتقول الأسطورة ان «برتشتولد الخامس»، دوق «زد» أسس المدينة عام 1191م، وقد سميت ببيرن بعد أن قتل حيوانا في رحلة صيد. وكان ذلك الحيوان دبا، ولفترة تقرب من 500 سنة ظلت الدببة تعرض في الأسر على الجمهور. وظل المدافعون عن الحيوان يستنكرون هذه الممارسة باعتبارها قاسية وهناك حديث عن اقامة «حديقة دببة» في وقت قريب.   وفي غضون ذلك تكيفت الدببة لهذه الأوضاع. ويمكن للزوار شراء الجزر والفواكه لاطعامها بينما تنتظر الدببة من الزوار مثل هذا العمل. ويمكن رؤية الدببة بين الساعة التاسعة والنصف صباحا والخامسة عصرا كل يوم والدخول الى الحديقة مجانا.

التعليق