البرازيل تنجو من الخسارة أمام اشبيلية

تم نشره في الخميس 8 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • البرازيل تنجو من الخسارة أمام اشبيلية

  اشبيلية - نجا المنتخب البرازيلي لكرة القدم الفائز بكأس العالم خمس مرات من الهزيمة أمام فريق اشبيلية عندما أخطأ مدافع الفريق الاسباني بابلو الفارو تقدير الكرة وسددها داخل مرماه ليحقق التعادل للبرازيل (1-1) في المباراة الودية التي خاضها الفريقان اول من امس الثلاثاء.

 وبدا وكأن الفريق الاسباني سيمنح مشجعيه ليلة لا تنسى في المباراة التي أقيمت على ستاد سانشيز بيسخوان للاحتفال بمرور مئة عام على تأسيس نادي اشبيلية عندما أحرز فريدريك كانوتي هدفا لفريقه ببداية الشوط الثاني، ولكن الفارو وضع حدا لهذه الاحتفالات عندما حول الكرة داخل مرماه قبل انتهاء المباراة بست دقائق.

 وضمنت البرازيل التأهل لكأس العالم 2006 في المانيا في مطلع الاسبوع بعد أن سحقت تشيلي (5-0) ولكن الفريق بدا مرهقا ببداية مباراته مع اشبيلية، ولكن تحسن أداء البرازيل مع مرور الوقت وتحتم على انتونيو نوتاريو حارس مرمى اشبيلية التصرف سريعا لصد الكرات المفاجئة من نجمي المنتخب البرازيلي كاكا وروبينيو، ولعب ادريانو مهاجم البرازيل كرة تعدت نوتاريو ولكن اصطدمت بالعارضة.

 وأنقذ ديدا حارس مرمى المنتخب البرازيلي مرماه بعد ذلك من كرة قوية من مهاجم اشبيلية خافيير سافيولا وسجل كل من الفريقين هدفا قبل انتهاء الشوط الاول ولكنهما الغيا لانها سجلا من تسلل.

 وكان يمكن أن يتقدم اشبيلية بهدف في بداية الشوط الثاني عندما انفرد لويس فابيانو ولكنه استغرق وقتا طويلا قبل أن يلعب الكرة مما منح دفاع المنتخب البرازيلي الوقت اللازم للتغطية، وبعد ذلك بسبع دقائق تعالت هتافات الجمهور الاسباني عندما سجل كانوتي المنضم حديثا لاشبيلية من توتنهام الانجليزي هدف فريقه.

 وفي الوقت الذي بدا فيه وكأن اشبيلية سيفوز بالمباراة حول الفارو الكرة داخل مرماه بعد أن اصطدمت كرة لعبها النجم البرازيلي ادريانو بالعارضة وارتدت اليه ليودعها المرمى.

التعليق