أوكرانيا تقيم احتفالات كبيرة بأول تأهل للمونديال

تم نشره في الأربعاء 7 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • أوكرانيا تقيم احتفالات كبيرة بأول تأهل للمونديال

  كييف - تبعات احتفالات تأهل المنتخب الاوكراني للمرة الاولى في تاريخه إلى نهائيات كأس العالم المقرر إقامتها في ألمانيا الصيف المقبل.. تتواصل.

وقال أوليغ بلوخين مدرب أوكرانيا بعد دقائق من تأكده من تأهل بلاده للنهائيات: "لقد حققنا النتيجة التي وضعناها نصب أعيننا..والان أصبح أمامنا أهداف أخرى".

وأضاف في حديث للاعلاميين في مطار تيبليسي في جورجيا "اكتبوا هذا الان.. حصلنا على المركز الاول".

وبينما كان الفريق الاوكراني ينهى الاجراءات الجمركية في مطار جورجيا تلقى قائد الفريق اندري شيفتشنكو مهاجم فريق ميلان الايطالي مكالمة هاتفية من أحد أقربائه أكد فيها ما يفيد تعادل تركيا مع الدنمارك مما يعني أن التعادل الصعب الذي حققته أوكرانيا مع جورجيا قد أثمر نتيجة إيجابية لانه ضمن التأهل الاول للفريق الاوكراني إلى نهائيات كأس العالم.

ومنذ أن انتشر الخبر كالنار في الهشيم لم تتوقف احتفالات بلوخين ولاعبيه.. ففارق النقاط بين أوكرانيا ومنافسيها صار كبيرا لدرجة أنه لا يمكن تعويضه من قبل الاخرين.

واحتفل بلوخين بالاخبار التي وصلته من شيفتشنكو بالقفز من فوق اللاعبين ثم الاسترخاء وإشعال سيجارة.

لكن أكثر مظاهر الفرح بدأها الحارس الاوكراني أولكساندر شوفكوفسكي.

واقتربت أوكرانيا من التأهل إلى نهائيات كأس العالم مرتين من قبل على الرغم من قصر تاريخها الكروي بعد أن صارت دولة مستقلة قبل 14 عاما فقط.. وهي خرجت فقط بعد خوضها الملحق الاوروبي أمام كرواتيا وألمانيا في عامي 1998 و2002 على التوالي.

وقال سيرهي بولهوفسكي مذيع قناة "وان بلس وان" التلفزيونية الاحد الماضي "لكننا الان داخل اللعبة ولا أحد يمكنه أن يوقفنا".

وأضاف "أولادنا يستحقون أسمى آيات التهاني والتبريكات لانهم سيذهبون إلى مكان لم تذهب إليه الكرة الاوكرانية من قبل".

ولم يفوت فيكتور يوشتشينكو رئيس أوكرانيا الفرصة وانضم إلى المحتفلين أمس الاول الاثنين.

وقال يوشتشينكو في برقية وجهها إلى الفريق: "هذه هي المرة الاولى في التاريخ التي تتأهل فيها أكرانيا إلى المرحلة الاخيرة في بطولة العالم. إنجازكم سيزيد الامة فخرا واعتزازا".

واستقبل مئات المشجعين الفريق الاوكراني لدى عودته على متن طائرة خاصة إلى كييف صباح الاحد لتحيتهم والترحيب بهم..وفتحت أبواب صالة كبار الزوار أمام بلوخين وفريقه.

وتجمع عشرات الالاف من المواطنين في الميادين الرئيسية والشوارع المهمة في المدن الست الكبرى في البلاد السبت الماضي لمتابعة مباراتي أوكرانيا مع جورجيا وتركيا مع الدنمارك عبر شاشات عملاقة علقت في الميادين الرئيسية.

ولدى وصول الفريق إلى مطار بوريسبل في كييف.. عقد بلوخين مؤتمرا صحفيا قال فيه مازحا أن المهمة بأكملها أحالت الكثير من شعره إلى اللون الرمادي خصوصا تلك اللحظات التي أعقبت تسجيل هدف التعادل لجورجيا 1-1 قبل دقيقة واحدة من نهاية مباراتها مع أوكرانيا مما دفع الاخيرة إلى انتظار نتيجة لقاء تركيا والدنمارك للتأكد من تأهلها لنهائيات كأس العالم.

وكتب المعلق الاوكراني الشهير لفهين سيداش "لكن الجيد أن كل شيء انتهى بشكل جيد".

وأضاف "لقد وعدنا بلوخين بأن فريقه سيفوز بقمة المجموعة وهو ما حصل فعلا. والان يمكننا أن نقول أننا ننتظر منه وعدا جديدا يمكنه التعهد على تنفيذه".

 

التعليق