اوزبكستان تطالب الفيفا بالتحقيق في ركلة الجزاء الملغاة

تم نشره في الثلاثاء 6 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً

  طشقند - طلبت اوزبكستان من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التحقيق في قرار حكم مباراتها مع البحرين بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم المثير للجدل يوم السبت بالغاء ركلة جزاء للفريق.

وكان الحكم الياباني توشيميتسو يوشيدا الغى ركلة الجزاء التي لعبها سيرفر ديباروف في الدقيقة 39 من المباراة التي أقيمت في طشقند وأربك الجميع في الاستاد باحتسابه ركلة حرة للبحرين.

وغضب منتخب اوزبكستان من قرار يوشيدا. ورفض يوشيدا تفسير المخالفة التي رصدها أو توضيح لماذا لم يطالب باعادة ركلة الجزاء.

وانتقد بوبي هوتون المدير الفني الانجليزي لمنتخب اوزبكستان قرار الحكم الذي قد يضيع من فريقه فرصة التأهل لكأس العالم.

وفازت اوزبكستان على أرضها على البحرين 1-صفر في مباراة الذهاب التي خاضها الفريقان ضمن لقاء من مباراتي ذهاب وعودة يحدد أي من الفريقين يقابل الفريق صاحب المركز الرابع في تصفيات منطقة امريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) في لقاء من مباراتي ذهاب وعودة ايضا لتحديد ايهما يصعد لكأس العالم في المانيا العام المقبل.

وقال غاضبا "علمنا بالتعديلات في قواعد الفيفا قبل المباراة وليس هناك شيء متعلق بركلات الجزاء.

وتقابل اوزبكستان المنتخب البحريني في مباراة العودة بالمنامة يوم الأربعاء.

وقال مسؤول باتحاد اوزبكستان لكرة القدم "لم يفهم أي شخص في الاستاد بأكمله ما حدث. بالتأكيد سنطلب من الفيفا التحقيق. ربما يكون ذلك من قواعد الدوري الياباني لكرة القدم أو ربما تكون قاعدة جديدة وضعها الفيفا.

"إذا كانت قاعدة جديدة لماذا لم يبلغنا الفيفا بها ؟ كان هذا خطأ تحكيمي وسنحث على عقاب مناسب. يجب أن نعرف الحقيقة."


 

التعليق