شباب الاردن يدرك التعادل امام المجد السوري

تم نشره في الاثنين 5 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • شباب الاردن يدرك التعادل امام المجد السوري

يلاقي منتخب الشباب السوري في دورة دمشق اليوم

  دمشق - الغد - يخوض فريق شباب الاردن في الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم على ملعب العباسيين في العاصمة السورية دمشق، مباراته الثانية في دورة دمشق الدولية الثانية وستجمعه امام منتخب الشباب السوري.

ويتطلع شباب الاردن للفوز في لقاء اليوم للمنافسة بقوة على بطاقة المجموعة الى المباراة النهائية، مستغلا خسارة منافسه 1/3 امام الزوراء العراقي في المباراة التي جمعتهما امس الاول ضمن منافسات المجموعة الثانية، حيث سجل للزوراء احمد عبد الجبار ووسام زكي وعلاء عبد الزهرة ولشباب سورية عناد عثمان.

وكان فريق شباب الاردن قد خرج متعادلا في مباراته التي جرت امس الاول امام فريق المجد السوري بهدف لكل منهما، والطريف ان الهدفين سجلا في الدقيقة الاخيرة من زمن المباراة، حيث افتتح عبد الهادي الحريري التسجيل للمجد، بيد ان الرد من قبل شباب الاردن جاء بعد ثوان معدودات بواسطة محمود عبدالله.

وقد لعب شباب الاردن بتشكيلة قوامها احمد عبد الستار في حراسة المرمى، واشرك رباعي الخط الخلفي وسيم البزور وشادي ابو هشهش في منطقة العمق الدفاعي، وتحرك عمار الشرايدة ونور التكروري في طرفي الملعب لتوفير الاسناد لنزار محمود ونور الدين التكروري، بينما دفع بعصام ابو طوق ومحمود عبدالله كلاعبين في عمق الوسط، واشرك فادي لافي وبسام الخطيب كمهاجمين.

ودفع شباب الاردن بعدد من الاوراق البديلة خلال المباراة، فأشرك الروماني اندي وعثمان الحسنات ومحمد المحارمة ويوسف الحنيطي.

وقد شهدت المباراة سلسلة من الفرص لفريق شباب الاردن كان اخطرها كرة فادي لافي التي ارتدت من العارضة، اضافة لفرص بسام الخطيب ونزار محمود.

محروس يشيد بألاداء

وردا على استفسارات "الغد" عبر الهاتف، اكد المدير الفني لفريق شباب الاردن نزار محروس بأن المباراة كانت مفيدة للفريق لا سيما وانها امام احد الاندية السورية القوية والتي ستشارك في دوري ابطال العرب، حيث ادى لاعبو شباب الاردن مباراة قوية لا سيما في شوطها الاول فيما جاءت احداث الشوط الثانية متكافئة نوعا ما، وقياسا عليه "والكلام لمحروس" تبدو النتيجة عادلة.

واضاف المدير الفني للفريق بأنه يتطلع الى الوقوف جيدا على مستويات كافة اللاعبين قبل الدخول في منافسة النصر السعودي يوم العشرين من الشهر الجاري، وفيما يتعلق بمنتخب الشباب السوري الذي سيلاقيه اليوم فأكد بأنه فريق يضم خيرة العناصر الشابة لكن الفوز مطلوب اليوم كي نتمكن من المنافسة ضمن هذه المجموعة القوية.

 

التعليق