شارع الوكالات في الصويفية: مهرجان من الموسيقى والغناء والتسوق

تم نشره في السبت 3 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • شارع الوكالات في الصويفية: مهرجان من الموسيقى والغناء والتسوق

  عمان- كانت ليلة الاربعاء الاخيرة لشارع الوكالات بعد " 60 يوما " من اغلاقه امام حركة المركبات ليكون للمشاة فقط ليستمتعوا بصيفه الهادئ وليله الجميل الذي تغزوه جلسات النرجيلة وتزينه فرقة الأمن العام الموسيقية التي تتقدمها الخيالة. وأجمع زوار الشارع القابع في منطقة الصويفية في عمان الغربية على روعة الفكرة ونجاحها مما ساعد في إيجاد موسم سياحي جيد مستفيدين من جمال المكان وشهرته. وقال فؤاد شحروري احد الزوار" إنني آتي الى شارع الوكالات باستمرار وفكرة اغلاق الشارع امام المركبات ممتازة حيث ساعدت على تنشيط الحركة التجارية وابراز الاماكن السياحية في العاصمة, وأتمنى ان تكون ثلاثة اشهر". ودعا الى عدم تحديد عدد الطاولات امام المحلات التي حددت بعشر فقط. بائع الزجاج الرملي" نضال التلولي" قال انها فكرة ممتازة وزادت عدد الزوار بشكل ملحوظ خاصة المغتربين وأتمنى ان يبقى مغلقا امام حركة السيارات طوال السنة حيث ان الجميع سعيد كما ان نسبة مبيعاتي تحسنت بشكل جيد, مضيفا بأن معظم زبائني من جنسيات عربية واجنبية. اما مسؤول احد" مقاهي الكوفي شوب" المنتشرة على طول الشارع البالغ طوله ما يقارب 500م " فيصل الصباح ..قال ان الفكرة ساعدت على زيادة زبائني خاصة من المغتربين في دول الخليج داعيا استمراره لفترة اطول. الدكتور هيثم الدويري الذي كان جالسا على جنبات الطريق الى جانب زوجته الروسية وطفلهما قال.. ان شارع الوكالات أعادني الى ايام دراستي في روسيا لوجود نفس الفكرة في احد شوارع " كييف الروسية"  متمنيا إعادة رصف الشارع بطريقة زخرفية ملونة وتنظيم الاضاءة وابراز المعالم التراثية وان تعمم الفكرة خارج العاصمة. زوجته " آن" قالت, اعجبتني الفكرة كثيرا وسأعود الى هنا كلما سنحت الفرصة واتمنى ان يستمر الشارع على هذه الحالة طوال السنة لأنني لا اخاف على طفلي لعدم وجود السيارات الا انها انتقدت عدم وجود اماكن صحية وعدد كاف من الحاويات. كما رحب علي البلوي السعودي الجنسية بالفكرة كثيرا قائلا لا يوجد ازدحام ولا مضايقات والاسعار جيدة, مشيدا بدور رجال الامن المنتشرين على جنبات الطريق في المحافظة على الامن والنظام. مدير شركة اسيا السورية في الاردن خليل نصر الذي توجد وكالته في نفس الشارع ايد الفكرة كثيرا لانها عملت دعاية للمحلات والوكالات التجارية الموجودة في الشارع مجانا.   وأشاد بكل الجهات والمؤسسات التي ساعدت على انجاح الفكرة بما فيها هيئة تنشيط السياحة وامانة عمان ومديرية الامن العام داعيا الى استمراها طوال فترة الصيف. وقال ماجد عنانزة الذي يعمل رجل امن في احد المجمعات لقد زادت الحركة داخل المحلات التجارية والجميع سعداء.    يذكر ان فكرة اغلاق شارع الوكالات امام حركة المركبات جاءت بتنظيم من هيئة تنشيط السياحة وبدعم من القطاعين العام والخاص لإبراز الصورة الجمالية للعاصمة عمان وللاستفادة من الموسم السياحي في جذب وتشجيع الزوار العرب والاجانب في زيارة هذه الاماكن.

التعليق