البحرين تتطلع لتحقيق نتيجة ايجابية امام أوزبكستان

تم نشره في السبت 3 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • البحرين تتطلع لتحقيق نتيجة ايجابية امام أوزبكستان

الملحق الآسيوي لمونديال المانيا 2006


   طشقند - تحل البحرين ضيفة على أوزبكستان اليوم السبت في طشقند في ذهاب الملحق الاسيوي المؤهل للقاء رابع الكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) ضمن تصفيات مونديال 2006 في المانيا.

ويلتقي الفريقان ايابا في 7 ايلول/سبتمبر الجاري في المنامة.

حلت اوزبكستان ثالثة في ترتيب المجموعة الاولى في الدور الثاني من التصفيات الاسيوية برصيد خمس نقاط خلف السعودية (14) وكوريا الجنوبية(10) اللتين تأهلتا مباشرة الى المونديال، وامام الكويت(4) التي خرجت من دائرة المنافسة، وحلت البحرين ثالثة في المجموعة الثانية ايضا برصيد اربع نقاط خلف اليابان(15) وايران(13) صاحبتي البطاقتين، وامام كوريا الشمالية(3).

    والمباراة غاية في الاهمية بالنسبة الى المنتخبين لان كلا منهما يطمح الى متابعة مشواره والتأهل الى المونديال للمرة الاولى في تاريخه، فالمنتخب الاوزبكستاني يسعى الى استثمار عاملي الارض والجمهور لتسجيل نتيجة ايجابية تسهل عليه المهمة ايابا في المنامة، والمنتخب البحريني يتطلع الى اقتناص افضل ما يمكن في مباراة الذهاب على امل الفوز على ارضه لخوض مباراتي الملحق مع رابع تصفيات الكونكاكاف.

واستعد المنتخب البحريني جيدا لهذا اللقاء من خلال معسكر تدريبي في فرنسا خاض خلاله عددا من المباريات، ثم فاز على تركمانستان 5-صفر وتعادل مع العراق 2-2 قبل ان يخسر امام كوريا الشمالية في الجولة الاخيرة من تصفيات الدور الثاني 2-3.

    وتشكل المباراة تجربة مهمة بالنسبة للمدرب البلجيكي لوكا بيروزوفيتش الذي تعاقد معه الاتحاد البحريني خلفا للالماني فولفغانغ سيدكا المقال من منصبه خاصة بعد العروض غير المقنعة للمنتخب في التجارب الودية.

     وقبل التوجه الى العاصمة الاوزبكية طشقند خاض المنتخب البحريني مباريات ودية عدة مع فرق محلية قبل ان يعتمد لوكا اسماء 22 لاعبا لمباراتي الملحق الاسيوي، ومن المتوقع ان يبدأ بالاعتماد على التشكيلة المكونة من الحارس علي حسن، وسيد محمد عدنان ومحمد حسين ومحمد جمعة بشير(عبدالله المرزوقي) في خط الدفاع، ومحمد حبيل وسلمان عيسى على الاطراف، وثلاثي الوسط محمد سالمين وصالح فرحان(راشد الدوسري) ومحمود جلال، وحسين علي(بيليه) وطلال يوسف في الهجوم.

    ولم تتضح الطريقة التي سيعتمدها المدرب لوكا في المباراة بعد ان اختبر طريقتي 4-4-2 و5-3-2 في المباريات الودية، لكن المنتخب البحريني يجيد تطبيق الاثنتين معتمدا على عناصر خط الوسط بقيادة محترف العربي القطري محمد سالمين وراشد الدوسري الى جانب القوة الهجومية المتمثلة في الهداف حسين علي محترف الغرافة القطري ولاعب الكويت الكويتي طلال يوسف.

     وتكمن خطورة البحرين في منطقتي الاطراف من خلال انطلاقات سلمان عيسى ومحمد حبيل ومشاركتهما في الهجمات المرتدة السريعة.

اما الخط الدفاعي فيتميز بوجود لاعبين طوال القامة يجيدون التعامل مع الكرات العالية كلاعبي الخور القطري محمد السيد عدنان ومحمد جمعة بشير بالاضافة الى محمد حسين وعبدالله المرزوقي.

     واعتبر الشيخ فواز بن محمد آل خليفة رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة في البحرين ان المنتخب جاهز للمباراة آملا في تحقيق نتيجة جيدة. وقال الشيخ فواز لوكالة فرانس برس "اللاعبون جاهزون خصوصا بعد معسكر فرنسا وخوض ثلاث مباريات دولية ثم مباريات اعدادية محليا للاطمئنان على جهوزية بعض اللاعبين الذين كانوا مصابين"، مشيرا الى "استمرار غياب المهاجمين علاء حبيل هداف كأس اسيا الاخيرة (بسبب اصابة في الرباط الصليبي)، ودعيج ناصر لاصابته في الغضروف".

   واضاف "الاصابة التي لحقت ببعض اللاعبين الاخرين لن تمنعهم من المشاركة لكن لوكا لا يعتمد على لاعب معين بل على مجموعة فهو عرف امكانات اللاعبين وقدراتهم في الملعب ما اوجد نوعا من التنافس فيما بينهم على شغل المراكز الاساسية خصوصا بعد ان استعان بثمانية لاعبين من المنتخب الاولمبي ابقى منهم اثنين هما: عبدالله الدخيل ومحمود عباس".

    وتابع "الفرصة امامنا كبيرة ولا شك ان تصريحات المدرب الاوزبكستاني ساعدتنا كثيرا في رفع الغيرة والحماس لدى لاعبينا عندما اعلن انه ليس خائفا من منتخبنا بل من الملحق مع رابع الكونكاكاف، فكانت ردة فعل لاعبينا قوية في السعي الى الفوز على الاوزبكستانيين".

واعرب الشيخ فواز "عن تفاؤله في التأهل نظرا للمعنويات المرتفعة والاصرار عند اللاعبين"، مضيفا "المنتخب الاوزبكستاني يعتمد على عامل الطول والكرات العالية والثابتة وهذا اسلوب يشبه اسلوب اداء المنتخب الايراني الذي سبق ان واجهناه مرارا واستطعنا ان نجاريه، فنحن معتادون على هذا الاسلوب ونتمنى ان يقدم المنتخب مستوى يليق بالكرة البحرينية".

   من جهته، اوضح لوكا لوكالة فرانس "بان المباراة صعبة جدا"، متمنيا "تحقيق نتيجة طيبة في طشقند والخروج بنقطة على الاقل تعد مكسبا قبل مباراة الاياب". وتابع "لدي تصور جيد عن اداء المنتخب الاوزبكي فهو يملك مجموعة جيدة ومتميزة من اللاعبين ومستوى ادائه متقارب مع مستوى اداء المنتخب البحريني لكننا جاهزون من الناحيتين الفنية والبدنية".

برنامج الملحق الاسيوي

9-3 : اوزبكستان - البحرين في طشقند 4.05

7-9: البحرين - اوزبكستان في المنامة 7.05

 

التعليق