منع اللاعب السوري رافع من دخول الكويت

تم نشره في السبت 3 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً

  الكويت - أصبح اللاعب السوري رجا رافع قضية رياضية مثارة بشكل كبير في الاوساط الكروية داخل الكويت بعد أن تسبب تنافس الاندية الكويتية على ضمه في حرمانه من دخوله البلاد لمدة لن تقل عن شهر.

كان النادي العربي الكويتي قد حصل على التوقيع الرسمي للاعب وبطاقته الدولية ليلعب له بدءا من الموسم الجديد. ولكن قبل ذلك كان رافع قاب قوسين أو أدنى من التعاقد مع نادي القادسية الكويتي أيضا. الا أن العربي سبق القادسية وخطف اللاعب.

وبينما كانت إدارة نادي القادسية تعمل على استخراج تأشيرة دخول رافع للبلاد. أكمل العربي كافة إجراءات التعاقد مع اللاعب وحصل جمال الكاظمي رئيس مجلس إدارة النادي العربي على البطاقة الدولية لرافع وهي موجودة بحوزته الآن.

وبعد مناورات عديدة بين الناديين الكويتيين ظهرت مشكلة جديدة على السطح في الآونة الاخيرة وهي أن اللاعب ممنوع من دخول الكويت لفترة لا تقل عن شهر وقد تمتد إلى شهرين بسبب تأشيرة الدخول التي استخرجها القادسية لرافع في وقت سابق، ولم تفلح محاولات رئيس النادي العربي في استخراج تأشيرة دخول جديدة للاعب.

وتوترت العلاقة بشكل كبير بين الناديين الكبيرين في الكويت في الفترة الحالية وأصبح رجا رافع حديث جماهير كرة القدم هناك.

وإذا لم يجد العربي سبيلا لإدخال رافع الكويت فسيجد النادي الكويتي نفسه مضطرا لبيع اللاعب لناد آخر خارج الكويت.

وإن كان حل المشكلة بالطريقة الاسهل ما زال في يد إدارة القادسية. ففي حالة إلغاء تأشيرة الدخول القديمة يستطيع العربي أن يبدأ إجراءات استقدام اللاعب إلى الكويت من جديد.


 

التعليق