مزارعو زيمبابوي يخططون لتوليد الطاقة من مخلفات الخنازير

تم نشره في الأربعاء 31 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً

   هراري - ذكرت محطة إذاعية مملوكة للدولة في هراري اول من امس أن مزارعي زيمبابوي من مربي الخنازير يريدون أن يتقدموا بطلبات للبنك المركزي للحصول على تمويل لمشروع لتوليد الطاقة من مخلفات الخنازير وذلك بسبب الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي في زيمبابوي.

ونسب التقرير إلى بول نديويني مدير "مجلس صناعة الخنازير في زيمبابوي" قوله إنه "جرى بالفعل صياغة الجوانب الفنية للمشروع".

وزار فريق من زيمبابوي بلجيكا في وقت سابق من هذا العام لرؤية وحدة بحوث متخصصة في إنتاج الغاز الحيوي.

وقال التقرير "المشروع الذي يستخدم جميع مخلفات الخنازير مطروح على بساط البحث منذ عام 1996". وأضاف أن المجلس من المنتظر أن يخاطب بنك الاحتياطي الزيمبابوي للحصول على التمويل اللازم قريبا.

   ويعاني سكان المناطق الحضرية في زيمبابوي من انقطاع التيار الكهربائي باستمرار. وأشارت هيئة الكهرباء في زيمبابوي في الفترة الاخيرة إلى أن مرافق الطاقة تتطلب أكثر من ملياري دولار خلال الاعوام الخمسة المقبلة لتفادي حدوث أزمة في الطاقة.

وتلقي حكومة الرئيس روبرت موجابي اللوم في انقطاع التيار الكهربائي ونقص منتجات البترول وزيت الديزل على النقص الحاد في العملة الاجنبية.

وذكرت صحيفة هيرالد الحكومية اليوم أن الحكومة ستشرع قريبا في برنامج طموح للحفاظ على مصادر الوقود والكهرباء التي تحتاجها البلاد بشدة.

التعليق