الفتيات في سوازيلاند يحتفلن ويحدوهن أمل الزواج من الملك

تم نشره في الثلاثاء 30 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • الفتيات في سوازيلاند يحتفلن ويحدوهن أمل الزواج من الملك

 (سوازيلاند) - تجمع عشرات الالاف من الفتيات غير المتزوجات في سوازيلاند بالقصرالملكي اول من أمس لتقديم حزم من أعواد القصب في إطار احتفال وطني على مدار أسبوع يتوج باختيار الملك مسواتي الثالث عروسا جديدة عذراء.

ورقصت الفتيات العاريات الصدر اللائي يقل عمر أغلبهن عن 18عاما ويرتدين الملابس التقليدية الملونة البراقة ويمسكن بحزم أعواد القصب أمام منزل الملك المسقوف بالقش في لودزيدزيني.

   وقال نهلافي هلوفي وهو واحد من مئات الرجال الموجودين هناك في مقابلة مع وكالة الانباء الالمانية "هذا هو احتفال بكبريائهن وهو طريقة للحفاظ على أسلوب معيشتهن كفتيات".

إلا أن الملك البالغ عمره 37 عاما -والذي لديه بالفعل 12 زوجه سيختار "خطيبة" أخرى له من بين الفتيات المشاركات اللائي يقدر عددهن بنحو 50 ألف فتاة سجلن أسمائهن للمشاركة في الاحتفال هذا العام- لم يظهر في اليوم الاول من الاحتفالات.

لكن الشرطة الملكية السوازية ومسؤولين بالجيش والقصر كانوا حاضرين للاشراف على هذا الحدث الذي جذب عددا كبيرا من السائحين الاجانب والمصورين والصحافيين والمتفرجين.

وتأتي هذه العملية في إطار احتفالات القصب الراقصة السنوية التي تتزامن مع رفع حظر استمر خمس سنوات على ممارسة الجنس بالنسبة للفتيات قبل الزواج.

وطبق هذا الحظر على الفتيات اللائي تقل أعمارهن عن 18 عاما واللائي يشار إليهن بصفة عامة على أنهن "زهور الامة" أو"العذارى" في تلك المملكة الجبلية الفقيرة . وتطلب هذا الامر من كل فتاة في هذا العمر ارتداء "وشاح" يتميز بالالوان اللماعة رمزا إلى"عفتها".

التعليق