مضاعفة الضريبة على منتجات التبغ والكحول وإصدار يانصيب

تم نشره في الاثنين 29 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً

موازنة اللجنة الاولمبية قد تصل الى 7 ملايين دينار
 

ماجد عسيلة

  عمان- أصدر المجلس الأعلى للشباب القانون الجديد للمجلس بعد أن تمت المصادقة عليه من قبل نائب جلالة الملك الأمير فيصل بن الحسين بمقتضى المادة (31) من الدستور والمؤرخ في الثاني عشر من شهر نيسان/ ابريل الماضي، وبناء على ما قرره مجلسا الأعيان والنواب.

ويتضمن القانون الجديد الذي غطى جوانب الأندية والهيئات الشبابية ومركز إعداد القيادات الشبابية والصندوق الوطني لدعم الحركة الشبابية والرياضية وجمعية الكشافة والمرشدات إحدى وعشرين مادة حددت مهام وأهداف هذه الهيئات.

القانون الجديد كشف عن مرحلة جديدة ورائدة من العمل، ويرسم ملامح عريضة لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني نحو الاهتمام بالحركتين الرياضية والشبابية، وبما يسهم في الارتقاء بها لاعتبارات تؤكد أنها تأتي على رأس سلم أولوياته التي بسطها أمام الحكومة.

ولعل أبرز ما جاء في القانون الجديد ما جاء في المادة (15) والتي تشير إلى فرض مبلغ (20) فلسا على كل علبة من التبغ ومصنوعاته عند البيع أو الاستيراد وهو ضعف المبلغ الذي كان مفروضاً في القانون القديم، كما يتضمن فرض مبلغ (100) فلس عن المسكرات والمشروبات الكحولية بما في ذلك الجعة والنبيذ والمشروبات المخمرة الأخرى عند البيع أو الاستيراد وهو ضعف المبلغ المستوفى في القانون السابق.

وسيتم تحديد أسس وشروط استيفاء الرسوم المنصوص عليها بمقتضى تعليمات يصدرها وزير المالية لهذه الغاية، وستقوم دائرة الجمارك العامة أو دائرة الضريبة العامة على المبيعات حسب مقتضى الحال، باستيفاء الرسوم المنصوص عليها وفقا لأحكام التشريعات النافذة، ويتم توريد حصيلة هذه الرسوم إلى الصندوق وفق الأسس الواردة في التعليمات التي يصدرها وزير المالية لهذه الغاية.

نحو صندوق اللجنة الأولمبية

هذه الزيادة في منتجات التبغ والكحول بعد رفع الرسوم الضريبية عليها، وبعد أن يتم استيفائها وفق القانون وتحويلها إلى الصندوق الوطني لدعم الحركة الشبابية والرياضية، سيتم توجيهها بالكامل نحو اللجنة الأولمبية "المظلة الشرعية للرياضة الأردنية"، الأمر الذي يعد إنجازا كبيراً للرياضة الأردنية خلال المرحلة المقبلة، حيث سيوفر المبلغ الإضافي المشار إليه أعلاه ما لا يقل عن مليون دينار أردني سنوياً لمصلحة الرياضة الأردنية واللجنة الأولمبية.

يانصيب جديد

ووفق المادة (16) فقرة (ز) من القانون الجديد فقد أقر القانون تأسيس يانصيب لصالح الصندوق الوطني لدعم الحركة الشبابية والرياضية، وسيتم تنظيم الأحكام والأمور المتعلقة به بموجب نظام يصدر لهذه الغاية خلال الأشهر القليلة المقبلة، وسيوجه ريع هذا اليانصيب بالكامل نحو اللجنة الأولمبية والحركة الرياضية أيضاً، ومن المتوقع أن تصل الموازنة السنوية للجنة الأولمبية خلال العام المقبل إلى أكثر من (7) ملايين دينار أردني، مما يعقد الآمال نحو توجيه اللجنة الأولمبية للدعم المالي نحو الأندية التي تحمل على عاتقها الكثير من أعباء الرياضة الأردنية.

التعليق