نور الدين يؤكد على أهمية التقييم لبرامج المجلس الأعلى للشباب

تم نشره في الاثنين 29 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً

  عمان- الغد- شدد رئيس المجلس الأعلى للشباب. مأمون نور الدين على أهمية عنصر التقييم والمتابعة الذي ينتهجه المجلس لتعزيز الجوانب الإيجابية في برامجه التي يقدمها للحركتين الشبابية والرياضية بهدف الارتقاء بمختلف الجوانب النظرية والعملية لها.

وأضاف نور الدين خلال زيارته التفقدية التي قام بها أمس لمركز إعداد القيادات الشبابية أن التقييم يضع المجلس في صورة الأهداف التي حققها والتي يطمح في تحقيقها الأمر الذي دعاه إلى عقد دورة التحليل الإحصائي والتي انطلقت أمس في مركز إعداد القادة بمشاركة 15 موظفا وبالتعاون مع مركز الاستشارات والخدمات التابع للجامعة الأردنية لرفع كفاءة الموظفين في تحليل وتقييم برامج المجلس الأعلى للشباب.

مديرة المركز طروب البدور قدمت إيجازا عن البرامج التي أنجزت والبالغ عددها 14 برنامجاً شارك فيها أكثر من 600 مشارك والتي غطت قطاعاً واسعاً من البرامج الشبابية والرياضية وسيصل عددها مع نهاية العام الحالي 26 برنامجاً.

وفيما يتعلق بالدورات التدريبية التي تقام خلال شهر أيلول المقبل ذكرت أن من أبرزها دورة لتأهيل العاملين في بيوت الشباب بالتعاون مع مديرية الشؤون الشبابية بالمجلس، ودورة تدريب مدربين للبرامج التي ينفذها المجلس ودورة تدريبية للشباب حول تخطيط وإعداد البرامج الإعلامية بمشاركة الناطقين الإعلاميين في البرلمانات الشبابية والإعلاميين التابعين لمديريات الشباب.

التعليق