نجوم منتخبنا اكتفوا بالفرجة ومصلحة السلة الاردنية تأتي فوق كل اعتبار

تم نشره في الاثنين 29 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • نجوم منتخبنا اكتفوا بالفرجة ومصلحة السلة الاردنية تأتي فوق كل اعتبار

تتويج لبنان بطلا لكأس الملك عبد الله الرابعة

حسام بركات

  عمان- جلس لاعبو منتخبنا الوطني لكرة السلة خلف شاشات التلفاز لمتابعة تتويج المنتخبات الثلاثة الفائزة ببطولة كأس الملك عبد الله الثاني الدولية الرابعة والتي تزعمها المنتخب اللبناني ونال كأسها والميداليات الذهبية، فيما حلت سورية بالمركز الثاني والكويت ثالثا.

وأبدى مدرب المنتخب الوطني مراد بركات استياءه من خسارة مباراة المركز الثالث امام الكويت رغم رضاه عن مستوى الفريق في مباريات الدور الاول، مؤكدا ان هناك حاجة ماسة للتغيير وهو ما سيحصل عند حضور صانع الالعاب اسامة دغلس ليحل ضمن التشكيلة بدلا من عيسى كامل، مع احتمال عودة انفر شوابسوغة الذي باشر التدريبات في اميركا بعد تعافيه من آثار العملية الجراحية في القناة المغبنية، وأبدى رغبته بالالتحاق بالمنتخب اذا اثبتت التدريبات انه قادر على المشاركة في مباريات قوية والاتصالات متواصلة معه بهذا الشأن.

واوضح بركات ان مصلحة السلة الاردنية والمنتخب الوطني تأتي فوق كل اعتبار وان على اللاعبين مسؤولية كبيرة، معترفا بوجود خلل جسيم في خط الارتكاز حيث تبين ان مستوى جمال المعايطة خلال المنافسات الحقيقية ليس كمستواه خلال التدريبات، وان معن عودة الذي تم استبعاده وسافر الى اميركا كان سيفيد المنتخب اكثر.

وختم المدير الفني الى ان المنتخب سيغادر الى معسكر تركيا مساء الاربعاء المقبل بعد ان يلتحق به اسامة دغلس الذي سيصل في نفس اليوم ظهرا، وربما يلتحق انفر شوابسوغة بصفوف المنتخب خلال نهائيات آسيا التي ستبدأ يوم 8 ايلول / سبتمبر المقبل.

لبنان بطل النسخة الرابعة

وأحرز المنتخب اللبناني لقب النسخة الرابعة 2005 بفوزه على نظيره السوري 91-80 في المباراة النهائية والتي اختتمت في ساعة متأخرة من ليلة امس الاول حيث ثأر اللبنانيون لخسارتهم امام جيرانهم 85-92 في الدور الاول.

واصبح المنتخب اللبناني رابع منتخب ينال لقب الدورة بعد السعودية 2002 ومصر 2003 والاردن 2004.

ويدين لبنان بفوزه في نصف النهائي على الاردن والنهائي على سورية الى لاعبه فادي الخطيب الذي سجل 39 نقطة، وأضاف جو فوغل 21، فيما كان حكمت حداد أفضل مسجل في صفوف سورية برصيد 22 وأضاف وسام يعقوب 15 نقطة.

وضرب لبنان بقوة في الربع الاول وكسبه 27-13 بيد ان سورية استعادت توازنها في الربع الثاني وكسبته 22-17 مقلصة الفارق في نهاية الشوط الاول الى 7 نقاط

(35-44).

وفرض لبنان سيطرته مجددا على الربع الثالث وكسبه 28-19 ليتقدم 72-54 قبل ان تشتد المنافسة بين المنتخبين في الربع الاخير بعد خروج فوغل بالاخطاء الخمسة لكن الكلمة الاخيرة كانت لبنانية 91-80، وحل المنتخب الكويتي ثالثا بتغلبه على منتخبنا 103-93.

ونال المنتخب اللبناني 15 الف دولار جائزة البطولة، وتسلم قائده الخطيب الكأس من رئيس الاتحادين العربي والسعودي الامير طلال بن بدر، فيما نال المنتخب السوري 8 آلاف دولار وقلد رئيس الاتحاد السوري د. حازم السمان لاعبيه بالميداليات الفضية، وسلم مندوب شركة المنيوم البتراء محمد شقم المنتخب الكويتي الميداليات البرونزية.

كل المنتخبات استفادت

وشكلت البطولة اهمية كبيرة لمنتخبات لبنان والكويت والسعودية والاردن على وجه الخصوص لانها تسبق مشاركتها في نهائيات كأس اسيا المقررة في الدوحة من 8 الى 16 ايلول/سبتمبر المقبل، علما بان السعودية والكويت يلعبان في مجموعة واحدة هي الاولى الى جانب كوريا الجنوبية وماليزيا، ولبنان والاردن في مجموعة واحدة هي الرابعة الى جانب الهند وهونغ كونغ.

كما حقق كل من سورية والبحرين الغاية من الاحتكاك المباشر في مباريات تنافسية عالية المستوى، كون انهما لن يشاركا في نهائيات آسيا، فضلا عن ان المنتخب السوري بلغ المباراة النهائية وسجل حضورا لافتا في النسخة الرابعة بعد ان كان ضيف شرف في النسختين الثانية والثالثة.

علينا التركيز على مصالحنا

ومع التمنيات بان تكون الفائدة الفنية قد تحققت لمنتخبنا الوطني الا ان هذه البطولة أكدت ان على اتحاد كرة السلة التفكير اكثر بمصلحة منتخباتنا وانديتنا وان لا يهدر الاموال دون تخطيط حيث ان الجوائز المالية التي منحت لبطل هذه النسخة ووصيفه كانت ستفيد المنتخب الوطني اكثر لو استغلت في استقدام فرق اوروبية على مستوى عال مثلا للمشاركة في كاس الملك عبد الله بدلا من تجهيز ابرز خصومنا في نهائيات آسيا.

كما لوحظ انجراف اتحادنا الى احضان نظيره اللبناني دون تقدير حقيقي لمصلحة انديتنا عندما وافق له على اعتبار اللاعب الاميركي المجنس جو فوغل لاعبا محليا في بطولة أندية غرب آسيا المقررة بثوب جديد اعتبارا من هذا العام بحسب رئيس الاتحاد اللبناني ميشيل طنوس، ليوجه بذلك ضربة قوية لفاست لينك والرياضي - ارامكس ان شاركا في الدوري الاقليمي، علما بان اتحاد غرب آسيا اعتمد بصورة نهائية تعليمات الدوري ووافقت الشركة الراعية على اقامته دون تواجد اندية سورية والاردن، وهو ما اكده رئيس اتحاد غرب آسيا مضر المجذوب.

وأخيرا.. علينا ان لا نضرب بعرض الحائط مشروع الاحتراف الذي كلف انديتنا ميزانيات ضخمة عندما نقول ان الاندية لا يحق لها مخالفة قناعات الاتحاد وطلب المشاركة في دوري غرب آسيا، وهي تصريحات صدرت عن رئيس الاتحاد خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع الاتحاد السوري.

ارشيف البطولة

اليوم الاول

لبنان 108 الكويت 65

الاردن 99 البحرين 60

سورية 92 السعودية 66

اليوم الثاني

سورية 92 لبنان 85

الاردن 96 الكويت 79

البحرين 77 السعودية 69

اليوم الثالث

لبنان 97 السعودية 79

الاردن 79 سورية 76

الكويت 85 البحرين 74

اليوم الرابع

لبنان 96 البحرين 58

الاردن 97 السعودية 67

سورية 92 الكويت 89

اليوم الخامس

سورية 72 البحرين 58

لبنان 78 الاردن 69

الكويت 76 السعودية 73

نصف النهائي

سورية 89 الكويت 68

لبنان 91 الاردن 77

المركز الثالث

الكويت 103 الاردن 93

المركز الاول

لبنان 91 سورية 80

 

التعليق