ناصر العطية يتحدى: لا مجال للمقارنة بيني وبين المشاركين

تم نشره في الخميس 25 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • ناصر العطية يتحدى: لا مجال للمقارنة بيني وبين المشاركين

قادم من فرنسا إلى رالي سورية الدولي مباشرة

 

  دمشق - الغد - وجه البطل القطري ناصر العطية متصدر بطولة الشرق الأوسط للراليات إنذاراً شديد اللهجة لمنافسيه في رالي سورية الدولي الذي سيقام نهاية الشهر الحالي مؤكداً أفضليته في بطولة الشرق الأوسط لعام (2005) التي يشكل رالي سورية مرحلتها السادسة يقول : "لا مجال للمقارنة بيني وبين المشاركين القادمين للرالي.. والمسألة ليست غروراً بل حديثاً منطقياً تؤكده الوقائع والانتصارات التي حققتها هذا العام وهذا ما يجب على الناس معرفته".

   واعتبر (العطية ) الذي ينهي معسكراً تدريبياً في فرنسا استعداداً لرالي باريس داكار الدولي الذي يقام بداية العام المقبل أن فارق المستوى الذي يفصله عن بقية المشاركين بات معروفاً يقول: "في رالي تركيا الدولي ظهر فارق المستوى بيني وبين الإماراتيين الشيخ سهيل آل مكتوم والشيخ خالد القاسمي والكل شاهد كيف أن الفارق بيننا بالزمن كان (15) دقيقة لمصلحتي وهذا شيء بات معروفاً لدى الجميع".

ودلل "العطية" (33عاماً) على تطور مستواه بتحقيق انتصارات متتالية هذا العام في بطولة الشرق الأوسط وكذلك في بطولة العالم للراليات حيث أحرز المركز الأول للمجموعة (N) في رالي الأرجنتين الدولي والمركز الثالث في رالي تركيا الدولي

وتوقع العطية إحرازه المركز الأول في رالي سورية الدولي الذي ينظمه نادي السيارات السوري وترعاه وزارة السياحة دون أن يستبعد حدوث مفاجآت : "أتوقع أن أفوز ببطولة رالي سورية هذا العام لكنها رياضة وقد يفوز أحد غيري.. فمجال المنافسة مفتوح للجميع ورالي سورية ليس سهلاً فهو معروف بمراحله الصعبة مع جمالية مناخ المنطقة التي يقام فيها).

الجدير ذكره أن لقب رالي سورية الدولي (2004) ذهب للشيخ خالد القاسمي المنافس التقليدي للعطية في البطولة والذي يحتل حالياً المركز الثالث بالترتيب العام.

التعليق