أخبار كأس العالم : شرطة برلين تؤكد مخاوفها من المشاغبين والارهابيين

تم نشره في الخميس 25 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • أخبار كأس العالم : شرطة برلين تؤكد مخاوفها من المشاغبين والارهابيين

   مدن - حذرت نقابة شرطة برلين أمس الاول الثلاثاء من عدم امتلاك العاصمة الالمانية للقوة الكافية لضمان الامن بداخلها خلال فترة إقامة نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا.

ودعت النقابة الحكومة الالمانية بتحمل مسؤولية أمن العاصمة برلين خلال فترة إقامة نهائيات البطولة والتي تستغرق شهرا كاملا.

وقال إيبرهارد شوينبرغ رئيس النقابة إن برلين ستكون بؤرة لتواجد المشجعين المشاغبين والمجرمين خلال فترة إقامة البطولة كما ستكون الهدف الرئيسي لاي هجمات إرهابية.

واتهم شوينبرغ حكومة برلين بعدم وضع سياسة لتأمين العاصمة خلال فترة إقامة البطولة باستثناء إلغاء الاجازات بين رجال الشرطة.

وقال شوينبرغ "يتفق جميع الخبراء على أنه إذا أراد المشجعون المشاغبون أو الارهابيون ترك بصمتهم في فترة إقامة البطولة فسيكون ذلك في برلين قبل أو أثناء إقامة البطولة".

وكانت شرطة العاصمة الالمانية برلين قد طالبت سلطات المدينة بفحص مدى كفاءة استعدادات برلين للتعامل مع أي عمليات شغب من مشجعي كرة القدم المشاغبين (هوليغانز) خلال البطولة.

جاء ذلك بعد أن أسفرت حملة مداهمة للشرطة على أحد الملاهي الليلية في برلين السبت الماضي عن إلقاء القبض على أكثر من 180 من مشجعي كرة القدم.

وقال المتحدث عن السلطة المحلية في برلين إن نقابة شرطة برلين ترغب في عقد اجتماع خاص مع لجنة الشؤون الداخلية بمجلس مدينة برلين لمناقشة تأمين كأس العالم.

ويتردد أن نقابة شرطة برلين تشعر بالقلق من عدم كفاية أعداد أفراد وسيارات الشرطة الموضوعة تحت تصرف الشرطة وكذلك الاماكن المقرر أن يحتجز فيها المعتقلون.

وكانت الشرطة قد داهمت الملهى المعروف لديها بأنه مقر لالتقاء مشجعي كرة القدم المشاغبين (هوليغانز) وجرت المداهمة قبل مباراة القمة في دوري الدرجة الرابعة بألمانية بين فريقي إف.سي يونيون وبي.إف.سي دينامو.

وذكرت الشرطة أنه كان من الضروري الاستعانة بأكثر من 1100 شرطي لمنع أي مشاكل واضطربات في المباراة. وقد استعانت شرطة برلين بالقوات الخاصة من ثلاث ولايات لتأمين هذه المباراة.

وقال المتحدث عن نقابة شرطة برلين "كان كل ذلك لمجرد مباراة في دوري الدرجة الرابعة".

التحقيق مع شرطي لتسريب المعلومات إلى المشجعين المشاغبين

   تجري شرطة برلين حاليا تحقيقات لمعرفة ما إذا كان أحد مسؤوليها قد أبلغ وحذر مشجعي كرة القدم المشاغبين (هوليغانز) قبل حملة المداهمة التي شنتها الشرطة مساء يوم السبت الماضي على مرقص ليلي بالعاصمة الالمانية المعروف بالتقاء المشجعين المشاغبين فيه.

وأكد ديتر غليتش أن أحد رجال الشرطة بالفرقة الخاصة بمكافحة شغب المشجعين أعطى معلومات إلى قيادات المشجعين المشاغبين حول حملة تعتزم الشرطة شنها خلال مباراة يوم الاحد الماضي.

وكانت الشرطة قد داهمت المرقص مساء السبت الماضي قبل مباراة يونيو برلين ودينامو برلين في دوري الدرجة الرابعة بألمانيا واعتقلت 158 مشجعا مشاغبا.

وأوضحت الشرطة أن قادة المشجعين المشاغبين كانوا يجتمعون في المرقص لتخطيط شن هجوم خلال المباراة لاظهار مدى قدراتهم قبل كأس العالم 2006 بألمانيا.

تجربة أمنية للتصدي للهجمات الارهابية على كبار الشخصيات

   شارك مئات من رجال الشرطة بالعاصمة الالمانية برلين أمس الاول الثلاثاء في تجربة لاختبار ردود الفعل الممكنة في تجربة مقلدة لزيارة سياسي أجنبي بارز إلى ألمانيا خلال فترة إقامة بطولة كأس العالم.

وتضمنت التجربة إغلاق جزء من الطريق السريع حيث تبدأ التجربة بإلقاء كرة نارية وهجوم يقوم به بعض الرجال الملثمين والمسلحين على السيارة التي تنقل هذا السياسي في طريقه لزيارة منتخب بلاده في برلين خلال مشاركته في البطولة.

وتتضمن التجربة إلقاء الشرطة القبض على بعض منفذي الهجوم بالاضافة لاجراء الاسعافات الطبية لرجال الشرطة المصابين.

وشارك في التجربة 350 شرطيا وشاهدها مراقبون من وزارة الخارجية الالمانية ومسؤولون من وحدة الشرطة الجنائية الاتحادية.

توحيد بث المحطات الاذاعية الخاصة

   اتفقت 23 محطة إذاعة خاصة في ألمانيا على توحيد بثها المباشر لمباريات بطولة كأس العالم.

وتشترك هذه المحطات مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في رعاية البطولة التي تستضيفها ألمانيا على مدار أربعة أسابيع في منتصف العام المقبل (9 حزيران/يونيو إلى 9 تموز/يوليو) وتقول المحطات إن أكثر من 30 مليون شخص يستمعون إلى برامجها يوميا.

وتقرر أن تنشئ هذه الاذاعات ستوديو مركزيا بفندق انتركونتيننتال ببرلين وهو مقر الفيفا خلال فترة البطولة. وسيجري في الاستوديو تنسيق التقارير الخاصة بمباريات البطولة التي يبلغ عددها 64 مباراة ثم ترسل إلى جميع المحطات الاذاعية.

التعليق