تعرف على اعراض التسمم الغذائي

تم نشره في الخميس 18 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً

 عمان-الغد- تكثر حالات القيء والغثيان والمغص والإسهال في فصل الصيف، والفرق بين الصيف وغيره من الفصول هو ارتفاع درجة الحرارة التي تساعد الجراثيم على التكاثر والانتشار كلما وجدت الفرصة لذلك.. وأكبر فرصة للجراثيم هي وجود الأطعمة الدافئة الرطبة، وهي حالة كثيراً ما تتكرر في فصل الصيف، عندما تنسى ربة البيت بقايا الأطعمة في الصحون أو غيرها خارج الثلاجة، فتنشط البكتيريا السامة بسرعة هائلة، وقد تقدم الأم لأولادها طعاماً دافئاً كان متروكا خارج الثلاجة، فتحدث حالة تسمم لأفراد الأسرة جميعهم، وقد يأكل الطفل طعاماً ملوثاًَ أو يشرب مشروباً ملوثاً بالجراثيم خارج البيت من مقصف المدرسة أو من مطاعم الوجبات السريعة أو غيرها فيحدث التسمم.

كماقد يحدث تلوث الأطعمة،بحسب موقع"لها اون لاين"، بسبب قذارة من يقومون بتحضير الأطعمة، فقد تنتقل الجراثيم للأطعمة من جرح ملتهب أو دمل، أو عندما يعطس أو يسعل العامل فوق الأطعمة، أو لعدم غسل الخضراوات والفواكه جيداً بالماء وتطهيرها بقليل من الخل قبل تناولها وخصوصا تلك الأطعمة التي تؤكل نيئة مثل الخيار والنعناع والبقدونس والجرجير والشمر والخس وغيرها، وقد يحدث التسمم بالخضار بسبب وجود لحم فاسد بجانبها أثناء التخزين في الثلاجة.

عادة ما يعرف التسمم بالأعراض والعلامات المرضية التي منها: القيء والإسهال والغثيان والمغص الحاد، وقد ترتفع درجة حرارة المريض خلال 48 ساعة من تناول الطعام الملوث، وقد تظهر أعراض إضافية عند البعض مثل التعرق، واضطراب الرؤية والصداع وسرعة دقات القلب.

ولكن متى ستذهبين لأقرب مركز صحي في حالة الشك بوجود تسمم غذائي؟

*عندما يستمر الإسهال لأكثر من 24 ساعة.

* عندما يستمر القيء لأكثر من 12 ساعة.

* عند وجود دم في البراز.

*عندما ترتفع درجة الحرارة.

*عند وجود تشنج في العضلات الناجم عن القيء والإسهال الشديدين.

*عند عدم الاستفادة من إعطاء السوائل تعويضية مدة 12 ساعة متواصلة.

لا تقلقي من الإسهال أو القيء ما دمت تعطين الطفل سوائل تعويضية، وعندما تختفي أعراض التسمم تكون العاصفة قد ذهبت، ولا داعي للذهاب للمركز الصحي.

التعليق