فيلادلفيا تحتفل بمرور 300 عام على ميلاد بنجامين فرانكلين

تم نشره في الأربعاء 17 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • فيلادلفيا تحتفل بمرور 300 عام على ميلاد بنجامين فرانكلين

  فرانكفورت- تستعد مدينة فيلادلفيا الاميركية للاحتفال بمرور 300 عام على ميلاد بنجامين فرانكلين بتنظيم معرض خاص من المقرر افتتاحه في 15 كانون الأول(ديسمبر) القادم في قاعة "ناشونال كونستيتيوشن سنتر".

    وسيتضمن المعرض الذي يحمل اسم "بنجامين فرانكلين: البحث عن عالم أفضل" معلومات عن حياة أحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة.

    وسيتمكن الزائرون من مشاهدة ما يربو على 250 من الاعمال الفنية من بينها وثائق موقعة بخط فرانكلين بمناسبة تأسيس الولايات المتحدة وذلك طوال فترة المعرض حتى 30 نيسان (إبريل) عام 2006.

    وعلى الرغم من أنه ولد في مدينة بوسطن إلا أن فيلادلفيا تذكر بوصفها موطن فرانكلين حيث أنه عاش في فيلادلفيا لفترة طويلة ودفن فيها.

   والمعروف أن فرانكلين الذي ولد في 1706 وتوفي عام 1790 لم يكن أحد مؤسسي الولايات المتحدة فحسب بل كان أيضا عالما شهيرا ومخترعا ورجل دولة وناشرا وفيلسوفا وموسيقيا واقتصاديا. فقد أجرى تجارب مهمة في الكهرباء وهو مخترع مانعة الصواعق ونوع من المواقد لا يزال يستعمل حتى الآن. كما أنه عرف استعمال المصطلحات الكهربائية "موجب" و "سالب".

    وخلال تجربته الأكثر شهرة أثبت فرانكلين أن البرق هو نوع من الطاقة المشابهة للطاقة الكهربائية الساكنة. ولبيان هذا قام فرانكلين بتطيير طائرة شراعية صغيرة خلال عاصفة رعدية ثم وضع إصبعه قريبا من مفتاح موصول بالخيط المعدني الذي يربط الطائرة الشراعية وعند ذلك نشبت شرارة فيما بينهما.

    كما كان أول من وضع الصور في الاعلانات وأول من اكتشف هواء الزفير السام وأول من فكر في إتباع نظام التوقيت الصيفي.

التعليق