إغلاق مكتب مؤسسة البابطين للإبداع الشعري في عمان

تم نشره في الثلاثاء 16 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً

 عزيزة علي

عمان- أكد أمين عام مؤسسة عبد العزيز البابطين عبد العزيز سريع أن المؤسسة اتخذت قرارها بإغلاق مكتبها في عمان. وأضاف في تصريح خاص بـ"الغد" أن مكتب المؤسسة في عمان سوف يتم إغلاقه في الاول من أيلول المقبل، كما سيتم إغلاق باقي المكاتب الأخرى للمؤسسة الموجود في القاهرة وتونس والكويت في فترات لاحقة.

واوضح سريع أن فتح مكتب المؤسسة في عمان كان من أجل الاتصال والتواصل مع الحركة الثقافية والأدبية في الأردن ومن اجل المساهمة في نشر سياسية المؤسسة داخل الأردن، غير أنه أكد بأن "إغلاق المكتب لا يعني إنهاء العلاقة الثقافية والأدبية مع الأردن حيث يوجد في المؤسسة أمناء عامين من الأردن".

وعن أسباب هذا الإغلاق قال:"يرجع إلى سياسية المؤسسة، وإلى إعادة نظر في هذه المكاتب، التي قامت بدورها على أكمل وجه".

ومكتب عمان هو من ضمن المكاتب التي فتحتها المؤسسة في الأقطار العربية نظرا لتشعب عمل المؤسسة وتوسع نشاطها في أرجاء الوطن العربي، وتم تأسيس العديد من المكاتب الدول العربية وهي:"مكتب القاهرة: ويشمل إقليم مصر والسودان وما جاورهما، ومكتب تونس: ويشمل الدول المغاربية، ومكتب عمان: ويشمل إقليم بلاد الشام وما جاورها، ومكتب الكويت: ويشمل إقليم الخليج والجزيرة العربية". بالإضافة إلى هذه المكاتب عينت المؤسسة عددا من الشخصيات الأدبية مندوبين لها في الأقطار العربية ممن لهم إحاطة بالشؤون الثقافية في بلدانهم ودراية بالشعر، للمساعدة في إنجاز مشاريع المؤسسة وتلبية احتياجاتها في ما يخص هذه الأقطار". هذا ويعتبر مكتب القاهرة المكتب الرئيس لمؤسسة عبد العزيز البابطين للإبداع الشعري.

وقد شارك في مجلس الأمناء من الأردن في السنوات الماضية، د. إبراهيم السعافين، ود. محمد شاهين.

التعليق