الانتهاء من ترميم مواقع أثرية في القاهرة التاريخية

تم نشره في الثلاثاء 16 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً

 القاهرة - افتتح وزير الثقافة المصري فاروق حسني مساء اول من امس سبعة مواقع اثرية منها: ثلاث مدارس وثلاثة اسبلة ومسجد تعود جميعها للعصور المملوكية والعثمانية في القاهرة التاريخية.

    وستفتح هذه الاثار امام الحركة السياحية في العاصمة المصرية الى جانب تحويل الاسبلة والمدارس الى مراكز ثقافية في حين تفتح المساجد امام المصلين.

     يشار الى ان وزارة الثقافة بدأت مشروعا طموحا لإعادة ترميم الاثار الاسلامية في القاهرة التاريخية بدأتها بترميم 38 اثرا اسلاميا بتكلفة وصلت الى 100 مليون جنيه مصري(16 مليون دولار تقريبا).

ودعا الوزير المصري في تصريحات ادلى بها الليلة الماضية اوردتها وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية المصرية الى تحويل القاهرة الفاطمية الى"متحف مفتوح خلال السنوات المقبلة ومنع دخول السيارات الى هذه المنطقة مع اقامة مساحات خضراء تبرز جمالية المجموعات الاثرية".

     يذكر ان وزارة الثقافة تحاول انقاذ الآثار الاسلامية في منطقة القاهرة القديمة من الانهيار نتيجة تسرب المياه الجوفية وهي تتعاون في ذلك مع المنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة(اليونسكو).

التعليق