الهيئة الملكية الأردنية للأفلام تعرض افلاما قصيرة في مادبا غدا

تم نشره في الأحد 14 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • الهيئة الملكية الأردنية للأفلام تعرض افلاما قصيرة في مادبا غدا

 تغريد الرشق

   عمان - ضمن برنامجها الوطني لعرض الأفلام تقوم الهيئة الملكية الأردنية للأفلام بتنظيم أمسية عرض أفلام أردنية قصيرة في مادبا وذلك في الساعة السابعة من مساء يوم غد 15/8وبقاعة بلدية مادبا ، ويأتي هذا النشاط كجزء من رؤية الهيئة نحو تشجيع الأردنيين على سرد قصصهم من خلال الأفلام ودعم الإبداع الفكري والفني وتقديره، من خلال هذه الأمسية المجانية كما ان الدعوة عامة.

سيشمل العرض 4 أفلام كانت الهيئة قد عرضتها في عمان والكرك والعقبة سابقا في اطار ذات البرنامج ،وهي الافلام الوثائقية " ست دقائق" للمخرج يحيى العبد الله  و"مفترق طرق" وهو فيلم درامي قصير كتبت نصه الطالبة الجامعية الأردنية لينا عجيلات واخرجه أمين مطالقة ويروي قصة فتاة جامعية من الطبقة الراقية تحاول أن تغير حياة طفل فقير يبيع العلكة والمحارم الورقية في الشارع، اما "حمدان و زيدان" فهو فيلم كوميدي من إخراج باسم ناصر وتامر النبر .

كما ستعرض الأغنية المصورة "بدوزم" للمخرجة عبير صيقلي والمأخوذة عن أغنية تراثية من الفلكلور الأردني أعاد توزيعها ظافر يونس وسيتمكن الجمهور من محاورة مخرجي الأفلام يحيى العبد الله وتامر النبر وعبير صيقلي اضافة الى  كاتبة نص "مفترق طرق" لينا عجيلات بعد انتهاء العروض.

   تأتي هذه العروض المستمرة من الهيئة بهدف ابراز وترويج أعمال المبدعين الأردنيين وترويج ثقافة الأفلام محليا، بمنح الجمهور فرصة للتعرف على نمط غير معهود من الأفلام والاستمتاع في التجربة السينمائية بما تتضمنه هذه التجربة من مناقشة ونقد للأفلام وإبداء الرأي فيها، بالإضافة إلى تنمية ذائقة الصورة بشكل عام على كونها عمل فني أو قصة تنبع من روح المبدع الذي قام بإنتاجها.

وتشمل ثقافة الأفلام كذلك لفت النظر لوجود صناعة هي صناعة الأفلام في الأردن وان من له اهتمام في هذا المجال يستطيع الانضمام إليها كجزء من رؤية الهيئة نحو تطوير صناعة الأفلام ،هذا الى جانب تشجيع العاملين في هذا المجال من شركات وأفراد على التعرف على مواهب جديدة قد تكون لبنة اساسية في مستقبل صناعة الأفلام.

يذكر أن الهيئة الملكية الاردنية للافلام التي تأسست في تموز 2003 ترمي إلى المساهمة في تنمية وتطوير قطاع الإنتاج السينمائي والتلفزيوني على مختلف أنواعه وهي مؤسسة حكومية ذات استقلال مالي واداري يديرها مجلس مفوضين برئاسة صاحب السمو الملكي الامير علي بن الحسين.

وتشجع الهيئة وتدعم الابداع وحرية التعبير من خلال توفير فرص تأهيل وتدريب للفنانين الشباب الموهوبين، كما تسعى لتشجيع التبادل والتفاهم الثقافي من خلال ترويج المملكة كمركز جذب أستثماري لمشاريع الانتاج الاجنبي في الاردن وتطوير البيئة المناسبة لتلك المشاريع، وقد اكتسبت الهيئة العضوية الكاملة بالجمعية العالمية للهيئات السينمائية (AFCI)كأول عضو شرق أوسطي فيها.

التعليق