روبي ويليامز النجم الوسيم الأكثر حظا

تم نشره في السبت 13 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • روبي ويليامز النجم الوسيم الأكثر حظا

ترجمة: مريم نصر

  يعد مغني البوب البريطاني روبي ويليامز صاحب أغنية(دعني اسعدك) التي تصدرت اغاني البوب لأسابيع طويلة النجم الاوفر حظا ونجاحا في مجال الغناء والموسيقى والذي يحظى بأكبر عدد من المعجبات في عالم الغناء. ورغم ذلك الا أنه اشار في العديد من تصريحاته الصحافية أنه يكره الشهرة ويستغرب من الذين يشترون أغانيه ويقول إنه يحلم بالاستقرار والابتعاد عن الاضواء.

   بدا وليامز مسيرته الفنية بالانضام الى فرقة Take That البريطانية، والتي كانت لها شهرة كبيرة في ايام التسعينيات ومعجبون كثيرون من عنصر الشباب والمراهقين بالذات، وبعد انفصال هذه الفرقة بدأ روبي بالغناء منفردا ولكنه لم يخسر معجيبه بل اثبت وجوده على الساحة الغنائية حيث أصدر أغنية Freedom في العام 1996 التي احتلت المرتبة الثانية ضمن أفضل الاغنيات في بريطانيا في ذلك العام. ثم عمل على اصدار أول ألبوم له كمغن منفرد في العام 1997 وكان بعنوان Life Thru A Lens الذي لاقى نجاحا كبيرا على قائمة أفضل الاغنيات وخصوصا أغنية Old Before I Die واغنية Lazy Days.

   وفي نفس العام أصدر ويليامز أغنية Angels التي كانت بمثابة الانطلاقة القوية لمسيرته الفنية اذ استطاع أن ينطلق بسرعة الصاروخ ليحتل موقع مغني البوب الاول في بريطانيا. ولم يكتف بذلك بل استمر في بلوغ الشهرة بعد أن اصدر أغنيته الشهيرة Let Me Entertain You التي كانت حول مسيرة روبي الفنية والموسيقية واحتلت المرتبة الاولى ضمن قائمة أفضل الاغنيات في مختلف انحاء العالم لعدة أسابيع، ثم أصبحت هذه الاغنية، الاغنية الرسمية لجميع مشاهد كرة القدم التي كانت تذاع على محطات التلفزيون.

   وفي العام 1998 اصدر ويليامز أغنية Millennium التي دخلت بقوة الى قائمة أفضل الاغنيات محتلة بذلك المركز الاول ثم أصدر ألبوم I've Been Expecting You الذي احتوى عددا من الاغنيات التي شقت طريقها بقوة نحو المركز الاول على قائمة افضل الاغنيات مثل أغنية Strong واغنية No Regrets الامر الذي جعل ويليامز يتربع على عرش أكثر مغن بريطاني مبيعا للأسطوانات.

   وبعد ذلك بعام حاول ويليامز السيطرة على الساحة الغنائية في الولايات المتحدة حيث أصدر فيها أغنية The Ego Has Landed الا ان الجمهور الاميركي لم يعجب بالاغنية ولكن هذا لم يمنعه من مواصلة النجاح الساحق في بريطانيا حيث حصل في العام 1999 على 3 جوائز بريت عن فئة أفضل مغن وأفضل مغن بريطاني وأفضل فيديو كليب بريطاني لأغنية Millennium واغنية Let Me Entertain You.

   وفي نهاية العام 1999 تصدر ويليامز المركز الاول ضمن قائمة افضل الاغنيات حين أصدر أغنيته الشهيرة She's The One وبعد عام أصدر أغنية أخرى تصدرت المركز الاول ضمن قائمة بيلبورد لأفضل الاغنيات وهي Rock DJ ثم أصدر ألبوم Sing When You're Winning الذي حقق نجاحات ساحقة وخاصة أغنية Supreme وأغنية Better Man.

   تقول الاحصائية العاطفية لروبي ويليامز الذي يبلغ من العمر 35 عاما ان اهم الاسماء فيها هي النجمة نيكول التون التي وصلت علاقتهما الى درجة الخطوبة لكنها انتهت بشكل سيئ كتبت عنه نيكول في سيرتها الذاتية التي طبعت في كتاب مؤخرا وذكرت فيه كثيرا من التفاصيل الحميمة في علاقتها مع روبي ويليامز مما أصابه بكآبة واحباط شديد وقد سبقت علاقته مع ايلتون علاقته مع خبيرة الماكياج جاكي هاميلتون سميث التي انتهت نهاية مأساوية بسبب تعاطي روبي للمخدرات ولم تشفع السنوات العديدة التي عاشاها معا في اعادة الامور الى نصابها بينهما وبعدها علاقته الشهيرة مع نجمة فريق سبايس جيلز جيري هالالويل والتي كانت تتويجا لمشاركتهما معا في فرقة بريطانيا للغناء التي انتهت نهاية ودية اعلن كل منهما للصحافة انها كانت صداقة مميزة وليست علاقة رومانسية كما ظن الجميع وبعدها كانت العلاقة الاشهر مع الممثلة الاسترالية نيكول كيدمان التي غنت وأدت معه احد الادوار في فيديو كليب Somethin' Stupid التي صدرت في العام 2001 واحتلت المركز الاول ضمن قائمة افضل الاغنيات في بريطانيا.

   وفي العام 2002 أصدر ويليامز ألبوم Escapology الذي احتوى على أغنية Feel التي احتلت المراكز الاولى ضمن قائمة أفضل الاغنيات في عدد من بلدان العالم.

   وفي العام 2004 أصدر المغني روبي ويليامز أغنية Misunderstood‏ تمهيدا لإطلاق ألبومه الجديد الذي حمل عنوان Greatest Hits الذي احتوى على اشهر أغنياته التي حققت نجاحات خلال مسيرته الفنية ثم قام بجولة غنائية في اميركا الجنوبية ترويجا لألبومه وبدأها بعدد من الحفلات في المكسيك وأعقبها بزيارة مدينة سان باولو بالبرازيل وانطلق الى الارجنتين واختتم جولته بإحياء عدد من الحفلات الغنائية فضلا عن عدد من اللقاءات التليفزيونية‏.‏

   ويذكر أن لروبي ويليامز تمثال من الشمع في متحف الشمع اللندني الشهير مدام توسّو الذي خضع لمدة عام كامل الى الصيانة بعد أن كاد "يذوب" من حرارة الإعجاب الذي يكنه له عدد كبير من المولعات والمولعين بصوته ثم عادت الى المتحف معيدة معها البسمة إلى وجوه زوار المتحف بالذات في عداد عشاق فن نجم الغناء البريطاني روبي ويليامز ولكن التمثال العائد، في نسخته المطورة، دخل الجناح التفاعلي من المؤسسة العريقة إذ تم تزويده بجهاز إلكتروني يجعله يتجاوب مع مداعبات الزوار فإذا تطورت المداعبات لدرجة تلقيه قبلة على الخد مثلا، لمعت عيناه وانطلق بأداء أغنيته الشهيرة She's the one وبهذا تحظى المولعات بالقبلات والأغنية المفضلة. ويتوقع خبراء صناعة تماثيل الشمع بأن يحتاج التمثال الجديد للنجم الوسيم إلى صيانة سريعة ومستعجلة، في وقت قريب، وعلى الأغلب جهة الوجنات.

التعليق