اختبار حقيقي للوحدات والكرمل في المحطة والكريمة

تم نشره في الجمعة 12 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • اختبار حقيقي للوحدات والكرمل في المحطة والكريمة

الفرق المغمورة تدخل أجواء طائرة الأولى اليوم

 

خالد المنيزل

عمان - تدخل الفرق المغمورة اليوم في أجواء دوري طائرة الأولى من اجل معرفة مواقعها والتي ستلعب مع بعضها بعضا، حيث يلتقي المشارع مع عيرا في الساعة الخامسة من مساء اليوم على صالة الحسن باربد، تليها مباراة الكريمة والكرمل في الساعة السابعة مساء.

لقاء المشارع وعيرا يعتبر متكافئا من الناحية الفنية، لكن الفرق تعتمد على أخطاء بعضها بعضا، أما الكرمل الذي فقد شوطا أمام عيرا فهو يلعب بكامل نجمومة من اجل البقاء في دائرة المنافسة وعدم التفريط في النقاط، ومن جانبه يسعى الكريمة الذي يلعب بروح معنوية عالية إلى إثبات الذات قبل خوض المباريات السهلة مع فرق الوسط.

وفي عمان يلعب الشهابية مع كفرعوان في صالة الأمير فيصل في الساعة الخامسة مساء وتعتبر هناك أفضلية لفريق كفرعوان الذي قدم مباريات قوية أمام الفرق الكبيرة، ويسعى الشهابية الذي عمل بصمت للعودة إلى أمجاده السابقة من اجل البقاء في فلك الأولى، تليها في الساعة السابعة مباراة الوحدات مع المحطة التي ستكون مثيرة مع أفضلية لفريق الوحدات متكامل الصفوف، أما المحطة فيلعب بحماس واثبت أن لديه قدرات كامنة يمكن أن تساعد من اجل تقديم مباراة قوية أمام الوحدات.

المشارع * عيرا

الساعة الخامسة

صالة الحسن

يلعب الفريقان بنفس الأسلوب معد واحد وخمسة ضاربين ويعتمد عيرا على احمد الفاعوري في الإعداد ويساعدة أحيانا محمود الوديان، وقدرات الفريق الهجومية جيدة إذا أحسن استغلالها وخاصة محمد العلوان وعبدالله شنيكات ويساعدهما غالب الكايد واحمد طراد وسامي محاسنة ومهند قنديل، أما دفاعات الفريق فهي بحاجة الى ضبط خاصة على الشريط الأمامي للشبكة، أما فريق المشارع القادم من الدرجة الثانية فهو يعتمد على كل من محمد حسين وقيس عمايرة وخلدون مصلح وموسى مقدادي.

الشهابية * كفرعوان

الساعة الخامسة

صالة الأمير فيصل

 فريق كفرعوان قادم بقوة من أجل تثبيت نفسه في الأولى ويقوده عيد فخري، ويملك الفريق قدرات هجومية جيدة والتي تتكون من محمد مقدادي ونزيه ربابعة ووسام محمد واحمد داوود ومحمود بني عطا وحسن الشيخ، ويلعب الفريق بروح معنوية عالية إلى جانب الجماعية في الأداء.

أما فريق الشهابية فهو الآخر يعتمد على الضاربين قيس حربي ورائد عويس وميثم جبار وعثمان عبدالله وابراهيم عبد ربه، ويقوده صانع الألعاب محمد عبدالله ويتميز الفريق بوجود ابراهيم عبدربه الذي يجيد اللعب في مختلف المراكز ويهاجم من الأطراف والقلب وتصعب مراقبته، وقدرات الفريق الدفاعية جيدة إذا أحسن استغلالها في الوقت المناسب.

الوحدات * المحطة

الساعة السابعة

صالة الأمير فيصل

فنيا الوحدات متكامل الصفوف ويلعب بثقة من خلال تشكيلته التي يقودها صانع الألعاب ماجد البس الذي يحسن توجيه الكرات النموذجية للضاربين حسب الطلب، ويهاجم الفريق من القلب بواسطة عبدالله بني عيسى ومحمد نعمان  ومن الأطراف بواسطة محمد أبو كويك ومحمد الحوراني ومحمد أبو عرقوب او عبدالله حسن ويدافع الفريق بنجاح في الواجهة الأمامية بحوائط الصد الثنائية والفردية، ويتولى الليبرو خالد شباب التغطية في الملعب الخلفي واستثمار اللمسة الأولى بنجاح.

أما فريق الكريمة فهو يلعب بحماس كبير وبجماعية الأمر الذي يعطي الفريق الثقة بالنفس للوقوف أمام الوحدات ومجاراته في بعض الأحيان، ويقوده المعد المتألق عامر الناعوري ويهاجم بقوة من الأطراف عن طريق الثنائي المبدع حافظ البواب واحمد اسماعيل من الأطراف، وقدرات المهاجمين كبيرة جدا وقادران على اختراق حوائط الصد بقوة ويساعدهما كل من محمد كامل وبها الشنطي ويتولى فادي سمارة مهمة اللاعب الليبرو من اجل الدفاع بقوة عن الملعب الخلفي واستقبال اللمسة الأولى.

الكرمل * الكريمة

الساعة السابعة

 صالة الحسن

يبدو أن الكرمل عاقد العزم على مواصلة مشوار الانتصارات لكن الكريمة يبحث عن الفوز الاول ومن هنا فان اللقاء سيكون قويا ولو في الشوط الأول، حيث يلعب الكرمل بكامل نجومه معتمدا على الضاربين جميل ابو الرب وفؤاد رجب ونضال فواز من الاطراف واحمد مرجان ومؤمن الخطيب من القلب ويتولى شاهر محمود الدفاع عن الملعب الخلفي واستقبال اللمسة الاولى، وينفذ الفريق الطلعات الهجومية بنجاح من الخط الخلفي بقيادة صانع الألعاب فارس الكردي في حالة وجود حوائط صد ناجحة من الفريق المنافس ويبني الفريق جدارا صلبا أمام هجوم الخصم من اجل ارباكه وخطف النقاط.

أما الكريمة فيلعب بحماس كبير المعد خالد عبدي الذي يجيد توجيه الكرات بدقه للضاربين اياد مستريحي وعوض هريس والشقيقين حسن العسود وحسين العسود الى جانب احمد جعارات، ويتميز الشقيقان العسود بقدرتهما على الارتقاء والضرب من فوق حوائط الصد أو إسقاط الكرات في المساحات الفارغة.

التعليق