بقليل من الجهد سيفهم الصغار ان السماء لا تمطر نقوداً

تم نشره في الجمعة 12 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • بقليل من الجهد سيفهم الصغار ان السماء لا تمطر نقوداً

 عمان-الغد-  لقد حدث تغيير رهيب فى عالم التسويق وأصبح مختلفاً عما كنا نعرفه ونحن أطفال. الإعلانات وحملات الدعاية الموجودة في كل مكان تغري الأطفال بشراء منتجات لا حصر لها. إن حماية أطفالنا من الحملات الإعلانية وتعليمهم كيف ينفقون النقود بحكمة هما في الحقيقة موضوعان مهمان، النصائح التالية يقدمها موقع"msn" لمساعدتنا في تعليم الطفل قيمة النقود.

1) اشرحي لطفلك من أين تأتي النقود

  من المهم أن يعرف الطفل أن والديه يعملان ويبذلان الجهد للحصول على النقود، وأن ماكينة البنك التي يسحب منها والداه النقود ليست حنفية يفتحانها وقتما يشاءان.اشرحي لطفلك أنه حينما تسحبان النقود التي في حسابكما، لا يمكنكما سحب غيرها قبل أن تتقاضيا راتبكما – الذي تبذلان جهداً من أجل الحصول عليه - في بداية الشهر التالي.

2) كوني قدوة حسنة

   أنفقي النقود أمام أطفالك بطريقة مسؤولة واشرحي لهم دائماً لماذا اخترت شراء سلعة معينة دون الأخرى. يجب أن يتعلم الأطفال أيضاً أن النقود يجب أن تنفق بحرص حتى لا ينفقوا كل ما لديهم على أشياء غير لازمة. سيساعد ذلك على أن تزرعي في طفلك قيمك الخاصة بمسألة النقود. أيضاً لا تتكلمي أمام أطفالك عن حلمك بامتلاك شيء معين لأن ذلك سيؤكد لديهم فكرة أن الأشياء المادية هي ما تجعلنا سعداء.

3) اشرحي لهم هدف الإعلانات

  عندما يصبح سن طفلك مناسباً(6 سنوات تقريباً)، يمكنك أن توضحي له هدف الإعلانات وسياسة التسويق. على سبيل المثال، اشرحي لطفلك أن الإعلانات التي توضع دائماً مع الجرائد اليومية عن المطاعم التي تقدم الهدايا واللعب عند شراء وجبات معينة هي مجرد طريقة لإغرائنا على شراء وجبات غير صحية. اشرحي له أيضاً أن كثيراً ما تكون نوعية هذه اللعب غير جيدة. حتى لو لم يقتنع أطفالك بكلامك أول مرة، سيختزنون هذه المعلومات في عقولهم وهذا النوع من التوجيه سيساعدهم على أن يكونوا مدبرين عندما يكبرون.

4) اجعلي لطفلك مصروفاً خاصاً

   من أفضل الطرق لتعليم الطفل السلوكيات المتعلقة بالنقود هي أن تجعليه يخوض تجربة الإنفاق بنفسه. أعطي له مصروفاً كل يوم، وعندما تذهبين للتسوق، اطلبي منه أن يأخذ معه نقوده، وعندما لا تكفي نقوده لشراء شيء معين يريده، انصحيه بأن يدخر أكثر ليشتري ما يريد في المرة التالية. تحت كل الظروف، لا تستسلمي لتوسلات طفلك بأن تشتري له الشيء الذي يريده لأن ذلك سيضيع المجهود الذي تقومين به لغرز السلوكيات التي تريدينها فيه.

   توقعي في البداية أن يشتري طفلك بعض الأشياء غير اللازمة، فتعليم الطفل قيمة النقود وكيفية إنفاقها بشكل سليم لا يحدث في يوم وليلة. فالأمر يحتاج لخبرة لكي يعرف الطفل أنه كان من الأفضل أن يشتري سلعة أخرى بدلاً من السلعة التي اشتراها. تذكري أن تناقشي طفلك في اختياراته الخاطئة لكن دون انتقاده.

5) الاجتماعات العائلية تعلم الطفل مهارات التدبير

   يعتقد الخبراء أن تحديد أوقات معينة لاجتماع الأسرة معاً لمناقشة احتياجاتها ومتطلباتها يساعد على تعويد الطفل على تلبية متطلباته باستخدام الموارد المتاحة. الفائدة الرئيسية من هذه الاجتماعات هي تعليم الطفل كيفية إدارة دخل الأسرة وكيفية وضع الأولويات.

6) أظهري لطفلك أهمية القيم غير المادية

يجب أن نتذكر تعليم أطفالنا أن أجمل ما في الحياة ليس له مقابل مادي يذكر!

• إذا صنع لك طفلك بطاقة عيد الأم، أظهري له سعادتك به كأنه هدية ثمينة.

• تكلمي مع أطفالك عن الأوقات الظريفة التي يقضونها مع جدهم وجدتهم وليس فقط عن الهدايا التي قدماها لهم.

• أظهري لهم أنهم يمكنهم أن ينفقوا نقودهم في أوجه الخير، وكيف أن ذلك يبعث على الرضا والإشباع. سيتعلمون أن مساعدة الآخرين قد تبعث على السعادة حتى أكثر من إنفاق النقود على أنفسهم.

التعليق