ايسينباييفا تسعى لمواصلة كسر رقمها القياسي في القفز بالزانة

تم نشره في الأربعاء 10 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • ايسينباييفا تسعى لمواصلة كسر رقمها القياسي في القفز بالزانة

هلسنكي - تريد "الروسية الطائرة" ايلينا ايسينباييفا التي باتت اول رياضية تتخطى حاجز الخمسة امتار عندما قفزت هذا الارتفاع في لقاء كريستال بالاس اللندني لالعاب القوى في 22 تموز/يوليو الماضي ان تتخطى مثلها الاعلى في القفز بالزانة الاوكراني سيرغي بوبكا الذي دون اسمه باحرف من ذهب في هذه المسابقة.

ونجح بوبكا خلال مسيرته المظفرة في ان يحطم الرقم القياسي العالمي 35 مرة علما بان رقمه القياسي 6.15 امتار لا يزال صامدا حتى اليوم ولم يقترب منه احد.

اما ايسينباييفا التي اختارها الاتحاد الدولي لالعاب القوى افضل رياضية عام 2004 فنجحت حتى الان في تحطيم الرقم القياسي العالمي 17 مرة لكنها تريد ان تصل الى 36 رقما قياسيا لكي تتخطى القيصر.

وتعتقد ايسينباييفا ان بمقدورها ان تصل الى ارتفاع 5.15 امتار خصوصا انها في الثالثة والعشرين من عمرها ولديها متسع من الوقت لتحقيق هذا الانجاز.

واعرب بوبكا عن سعادته لرؤية ايسينباييفا ترتقي الى علو خمسة امتار بعد ان تابعها من المدرجات في لندن وقال: "كنت سعيدا لانني تابعت مباشرة هذا الانجاز".

واضاف "ايسينباييفا فريدة من نوعها، فهي تحطم الارقام القياسية كما كنت افعل، ادرك تماما ان باستطاعتها ان تطور اداءها واريدها ان تحطم رقمي الشخصي".

اما ايسينباييفا فقالت اثر انجازها: "انه امر لا يصدق، رائع، كان حلمي ان اتخطى هذا الارتفاع وقد اصبح حقيقة الان".

واوضحت "كنت ادرك بان جميع الامور متوفرة لكي احطم الرقم "الطقس والجمهور والمضمار والمنافسة القوية".

وتابعت "انها قفزة تاريخية وانا سعيدة لان ما حققته سيشكل حافزا لرياضيات اخريات لمعادلة رقمي".

لم تكن ايسينباييفا تتوقع في نيسان/ابريل عام 2004 ان تتخطى هذا الارتفاع بهذه السرعة، لكن بعد مرور 15 شهرا نجحت في الاختبار.

وبدأت ايسينباييفا مسيرتها الرياضية في لعبة الجمباز عندما كانت في الخامسة من عمرها في مسقط رأسها فولغوغراد، لكن طولها الفارع عندما بلغت الخامسة عشرة لم يساعدها على المضي قدما في هذه الرياضة، فاختارت القفز بالزانة. لكنها تعترف بان ممارسة الجمباز ساعدها كثيرا وتقول في هذا الصدد: "بفضل الجمباز تغلبت على خوفي من الارتفاع والفراغ في الهواء".

واوضحت: "في البدء كنت خجولة للركض بالعصا وتوقع لي مدربي في تلك الفترة ان أسير على خطى سيرغي بوبكا، لكن صراحة في ذلك الوقت لم اكن اعرف من هو بوبكا".

واضافت "اعشق الطيران في الهواء لانه يعطيني احساسا بالحرية، واتلذذ فعلا في الثواني التي تفصل بين ارتقائي في الهواء ثم الهبوط، انها لحظات سعادة رائعة".

وكانت رياضة القفز بالزانة حديثة العهد عندما بدأت ايسينباييفا ممارستها حتى انه لم يعترف بها رسميا في بطولات العالم والالعاب الاولمبية الا في منتصف التسعينات.

وبدأت ايسينباييفا التدريب في مقر نادي الجيش الاحمر المحلي باشراف مدربها يفغيني تروفيموت الذي لا يزال يشرف عليها حتى الان.

وسرعان ما بدأت الشابة الروسية في تحقيق نتائج لافتة خصوصا في بطولة العالم للشابات عام 2000 حيث توجت بطلة، فارتفعت معنوياتها واصبحت اكثر ثقة بقدراتها ما ادى الى تحسين كبير في نتائجها.

وقبل نحو شهرين من انطلاق اولمبياد اثينا الصيف الماضي كشفت ايسينباييفا انها التقت ببوبكا الذي قال لها: "النتائج التي حققتها رائعة، فشعرت بانني اساوي شيئا".

وفرضت ايسينباييفا نفسها على منتخب بلادها وادت المنافسة الشديدة بينها وبين مواطنتها النجمة الاخرى سفتلانا فيوفونافا الى تحسين نتائجهما في فترة قياسية حتى انهما بدأتا تحطيم الارقام القياسي الواحد تلو الاخر.

وقد خطفت الروسية الاضواء من الاميركية ستايسي دراجيلا التي كانت اول نجمة في هذه الرياضة ونجحت في تحطيم الرقم القياسي العالمي 20 مرة بمفردها.

وكرست ايسينباييفا نفسها هذا الموسم نجمة مطلقة في هذه الرياضة ولا شك بان السؤال المطروح حاليا هو من سيحل ثانيا في مسابقة القفز بالزانة في هلسنكي لان لا احد يختلف بان المركز الاول معقود لها.

 ولن تشارك الروسية ايرينا سيماجينا صاحبة الميدالية الفضية الاولمبية في منافسات الوثب الطويل للسيدات حيث انسحبت أمس الثلاثاء من تصفيات اللعبة بسبب اصابة في العرقوب، وتتصدر سيماجينا منافسات السيدات هذا العام.

 وخاضت الايطالية فيونا ماي بطلة العالم مرتين في الوثب الطويل التصفيات توطئة للمشاركة في النهائي اليوم الاربعاء.

التعليق