قصار القامة أكثر ميلا للانتحار!

تم نشره في الاثنين 8 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً

عمان-الغد- كشفت دراسات جديدة، أجريت في السويد، عن أن الرجال قصار القامة أكثر ميلا للانتحار من نظرائهم الأطول، وذلك بسبب عوامل مختلفة، مرتبطة بالنمو والتطور، وتؤثر على خطر الإقدام على الانتحار في الحياة اللاحقة.

  ووجد الباحثون في جامعة أوبسالا، بحسب "ميدل ايست اونلاين" بعد تحليل البيانات المسجلة لحوالي 1.3 مليون رجل سويدي، أن كل انشين(حوالي 10 سم) زيادة في طول الرجل، قلل خطر تعرضه للانتحار بحوالي 9 في المائة. وبشكل عام، تبين أن الرجال الأشد قصرا أقدموا على الانتحار بنسبة أعلى بحوالي الضعف، مقارنة بنظرائهم الأطول.

   وقد أظهرت الدراسات السابقة نفس هذه العلاقة بين الطول والانتحار عند الرجال، وأرجعت أسبابها إلى تدني الدخل المادي والتصنيف الاجتماعي، حيث يصاب الأطفال الذين تربوا في بيئة فقيرة بضعف في النمو، وسوء التغذية، وترتفع معدلات الانتحار لديهم عندما يكبرون، ولكن في الدراسة الجديدة لم يثبت تأثير المستوى العلمي للرجال أو الطبقة الاقتصادية والاجتماعية للعائلة على العلاقة بين الطول ومخاطر الانتحار.

   ويرى الخبراء أن هذه الاكتشافات تدعم الفرضية التي تقول إن العوامل التي تؤثر على النمو والتطور، في فترات الطفولة من عمر الإنسان، قد تكون المسؤولة عن مخاطر الانتحار في مراحل البلوغ.

   وسجل الباحثون في دراستهم، التي نشرتها المجلة الأمريكية للطب النفسي، أن حوالي 3 آلاف رجل من أصل 1.3 مليون تم تحليل سجلاتهم، بين العامين 1968 - 1999، أقبلوا على الانتحار، ولكن هذا الخطر انخفض كلما ازداد الرجال في الطول، ولم تكن لعوامل التعليم وسنة الولادة ودخل العائلة أو الأمراض النفسية السابقة أي تأثير على هذه العلاقة.

وأوضح هؤلاء أن التوتر النفسي والحياة العائلية غير المستقرة قد تؤثر سلبيا على نمو الأطفال وتطورهم، وتزيد خطر تعرضهم للانتحار مستقبلا، كما يعتقد أن عدم زيادة الوزن بصورة طبيعية، في مراحل الطفولة المبكرة، قد تلعب دورا في زيادة هذا الخطر في مراحل الشباب.

   ويرى الخبراء أن لعوامل معينة، في مراحل البلوغ والشباب، دورا مهما في زيادة أو تقليل خطر الانتحار، كالزواج الذي يساعد في تقليل هذه الظاهرة. ويبدو أن الرجال قصار القامة أقل إقبالا على الزواج، وبالتالي فهم أكثر ميلا لقتل أنفسهم، أو أنهم يتعرضون لدرجات أعلى من الكراهية والعنصرية، التي تدفعهم إلى السلوكيات العدوانية، وتعزز رغبتهم في التخلص من حياتهم.

التعليق