مستوى حمض الفوليك لدى الحوامل يؤثر في أوزان مواليدهن

تم نشره في الاثنين 8 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً

  لندن - قال باحثون بريطانيون ان الحوامل اللاتي ينخفض لديهن مستوى حمض الفوليك في الدم يرجح أن تلدن مواليد أخف وزنا بنسبة أكبر. وحمض الفوليك هو أحد أنواع فيتامين بي ويوجد في الخضروات ذات الاوراق الخضراء والحبوب والكبد. وهو مهم لنمو الجنين وتطور جيناته ويساعد في انتاج وصيانة خلايا جديدة.

    وتنصح الحوامل بتناول اضافات غذائية غنية بحمض الفوليك قبل الحمل وأثناء الشهور الاولى منه لتقليل خطر احتمال اصابة الجنين بعيوب خلقية مثل الصلب الاشرم حيث لا ينغلق العمود الفقري تماما فيبرز جزء من السحايا أو النخاع الشوكي.

    وفحص باحثون من جامعة نيوكاسل بشمال شرق انجلترا مستويات حمض الفوليك لدى قرابة ألف امرأة حامل ودرسوا طريقة حياتهن. وخلصوا الى أن النساء اللاتي زاد لديهن مستوى حمض الفوليك وضعن مواليد أوزانها زائدة وهو علامة على صحة الرضيع ومؤشر جيد على صحته في المستقبل.

    وقالت الدكتورة كارولين ريلتون التي قادت الدراسة "السيدات اللاتي ينخفض لديهن مستويات حمض الفوليك يضعن مواليد أخف وزنا." ويكون المواليد خفيفو الوزن.. الذين تكون اوزانهم 2.5 كيلوجرام أو أقل.. أكثر عرضة لأن يكون لديهم حاصل ذكاء منخفض والاصابة بعيوب صحية ومشاكل في النمو.

    ولاحظت ريلتون وفريقها الذي نشر نتائج بحثه في مجلة التغذية البريطانية ان الحوامل اللاتي تدخن تكن عرضة لانخفاض مستوى حمض الفوليك في دمائهن وهو ما يفسر ولادتهن لأطفال خفيفي الوزن.

   ويعتقد الباحثون ان نتائج بحثهم تدعم حجتهم من أجل تقوية الأغذية مثل: الخبز والحبوب بإضافة حمض الفوليك. وبدأت الولايات المتحدة اضافة حمض الفوليك الى الدقيق منذ سنوات عديدة بعد أن ثبت انه يقلل من الاختلالات العصبية في المخ والحبل الشوكي لدى المواليد.

وحذت دول اخرى مثل: كندا واستراليا والمكسيك وشيلي حذو الولايات المتحدة.

   وتحدث هذه العيوب لدى المواليد في الأجنة أثناء مراحل التكون الأولى عندما يكون العمود الفقري لا يزال مفتوحا. وأشهر هذه العيوب هو الصلب الاشرم أو المفلوح.

ومنذ بدأت الولايات المتحدة في برامج تقوية بعض أغذيتها بحمض الفوليك فقد انخفض عدد المواليد المصابة بالصلب الاشرم وغيرها من العيوب الخطيرة المسماة اللادماغية.

   ولاحظ العلماء أيضا ان تناول أغذية أضيف اليها حمض الفوليك يساعد في تفادي الاصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والجلطات وتدهور القدرات الادراكية.

وبالاضافة الى ذلك فإن حمض الفوليك يكسر عنصر يسمى هموسيستين في الدم. وترتبط المستويات الكبيرة من هيموسيستين بزيادة احتمال خطر الاصابة بالسكتة القلبية والسكتة الدماغية.

التعليق