وزارة الثقافة تتبنى مفهوما حول الثقافة المجتمعية

تم نشره في الاثنين 1 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • وزارة الثقافة تتبنى مفهوما حول الثقافة المجتمعية

 عمان-  في اطار سياستها لتعميم مفاهيم الثقافة المجتمعية التي تدعو الى تدعيم مفاهيم الانتماء والتعاون ونبذ ثقافة العيب تواصل وزارة الثقافة تنفيذ أنشطتها في معسكرات الحسين للعمل والبناء في مختلف انحاء المملكة.

   وأكدت مشرفة مشروع البرنامج الوطني للثقافة المجتمعية مستشارة وزير الثقافة الدكتورة سهير التل ان البرامج التي تنفذها معسكرات الحسين للعمل والبناء تأتي ضمن محور الثقافة والإعلام في الاستراتيجية الوطنية للشباب والتي تستمر حتى 31 آب الحالي

وقد عقد ضمن برنامج الثقافة المجتمعية خمس ورشات عمل للفن التشكيلي في ضانا بمشاركة الفنانين محمد العامري وهيلدا الحياري وعصام البزور وحنان خليل وإلمى خصاونة.

   وستتواصل هذه الورشات خلال شهر آب بمعسكر القادسية حيث ستقام خمس ورشات أخرى بإشراف الفنانين خيري حرزالله وروان معين وأحمد أبو شاويش وجمانة النمري وأحمد صبيح حيث سيقام في نهاية المعسكرات معرض لإنتاجات المشاركين في المركز الثقافي الملكي. كما ستعرض لوحات الفنانين الخاصة في المعسكرات والتي ستعرض جنبا إلى جنب مع لوحات المشاركين بالمعسكرات كنوع من التشجيع لهم.

   وقالت الدكتورة التل ان البرنامج سيتواصل مع الموهوبين الذين تم اكتشافهم في هذه المعسكرات لتنمية هذه المواهب ورفدها بالتدريب والتجربة العملية. وقدم فريق مسرحية (صوت وقب) عرضه الثالث في معسكرات الحسين والذي شارك فيه نخبة من الفنانين المبدعين وهم: داوود جلاجل وشفيقة الطل ومصطفى أبو هنود الذي أبدع بأسلوبه الكوميدي الساخر والمشرف الفني الموسيقي نصر الزعبي اضافة الى مشاركة آية عز الدين وحماد الزعبي ورائد شقاح الذين كشفوا عن مواهب مبشرة وواعدة.

   وتناولت المسرحية يوما انتخابيا في حياة أسرة أردنية حيث نجح مشرف الفريق المسرحي في تكثيف الأفكار المتعددة بمشاهد تناولت مختلف الشرائح الفاعلة في العملية الانتخابية. وتعرض المسرحية تناقضات الأسرة الواحدة ما بين مرشح العشيرة والمرشح الديمقراطي وصراع الأجيال في تلك العائلة ما بين الأفكار التنموية سياسياً وما بين المحبطات التي تقابل تلك الأفكار من عادات وتقاليد عشائرية.

    وسلطت المسرحية الضوء على رأي الشارع اللامبالي في الانتخابات وعلى المعارض والمؤيد لها اضافة الى تناولها قضية الإعلام في مشهد نقدي منفصل عن الصحافة الصفراء.

ولم يغفل العرض الجانب الحزبي حيث قدم الفنانون مشهداً في مقر حزبي ينتقد طريقة وضع البرنامج الانتخابي الحزبي، ولعبت الدكتورة سهير التل دور الممهد الذي يتدخل ويوقف المسرحية عند اللزوم ليقدم معلومة علمية تاريخية حول الانتخابات في الأردن مما يرسخ الأفكار والمفاهيم لدى الجمهور بشكل علمي متزامن مع الشكل الفني المسرحي.

    وتستمر عروض المسرحية في المعسكرات حتى نهاية آب القادم. أما على صعيد المحاضرات فيحرص البرنامج على تقديم المعلومة والمعرفة من المتخصصين لشباب وشابات المعسكرات وقد كانت باكورة المشاركة محاضرة للدكتورة سهير التل في عجلون حول مفهوم الثقافة المجتمعية والقيم الإيجابية التي ينبغي تعزيزها سلوكياً.

    وكان المعهد الدولي لتضامن النساء قد شارك في المحاضرات وألقت انعام العشا وإنعام أبو جديع محاضرة حول المساواة وحقوق المرأة في بيت شباب عمان. وألقى القاص مفلح العدوان والإعلامي عمر العساف محاضرة في معسكر البتراء حول الأدب وعلاقته بالقيم الاجتماعية وحول الصحافة الأردنية.

    كما ألقى الأعلامي عروة زريقات والفنان نصر الزعبي والدكتورة سهير التل محاضرة حول الكلمة وعلاقتها بالصورة والموسيقى وقد تفاعل الشباب مع هذه المحاضرة خاصة بعد أن قدم الفنان نصر مجموعة من الأغاني الأردنية التراثية. وكان البرنامج أقام ورشة عمل لفتيات مادبا في بيت شباب عمان بإشراف الإعلامية عروب صبح حيث تناولت الورشة كيفية إعداد برنامج تلفزيوني.

    وتغطي أنشطة وزارة الثقافة فعاليات( 28) معسكرا يشارك فيها( 1560 ) شابا وشابة يتوزعون على الفئات العمرية / 12 الى 14 / و/ 15 الى 17 / و / 18 الى 24 / في مواقع معسكرات .. عجلون والسرو والقادسية والكرك والبتراء والعقبة وخلال فترة الصيف حتى الحادي والثلاثين من آب المقبل.

    وتركز فعاليات هذه المشاركة على القيم المتضمنة ثقافة المواطنة والتربية المدنية والثقافة الجمالية وثقافة العمل والإنتاج وغيرها من القيم التي أقرتها ورشات العمل التي سبق عقدها في إطار التأسيس العلمي لمشروع البرنامج الوطني في الشهور الماضية.

 

التعليق