دراسة تربط بين تناول اللحوم الحمراء وسرطان الامعاء

تم نشره في الأحد 31 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً

لندن-   كشفت دراسة استغرقت عشر سنوات عن عادات الاكل على حوالي نصف مليون شخص في أنحاء أوروبا أن هناك علاقة إحصائية بين استهلاك اللحم الاحمر وسرطان الامعاء.

وقالت دراسة أجراها المنظور الاوروبي للبحث في مرض السرطان والتغذية إن استهلاك أكثر من قطعتين بزنة 80جراما من اللحم الاحمر يوميا يؤدي إلى زيادة احتمال الاصابة بسرطان الامعاء بمقدار الثلث.

وقالت رئيسة فريق البحث شيلا بنجهام " شكك الناس لبعض الوقت أن المستويات الاكبر من اللحم الاحمر والمعلب يزيد خطورة سرطان الامعاء ولكن هذه واحدة من أكبر الدراسات على مستوى العالم والاولى من أوروبا بهذا النمط لاظهار وجود علاقة قوية".

وحددت الدراسة التي يدعمها المجلس البريطاني للابحاث الطبية وأبحاث السرطان البريطانية والوكالة الدولية للابحاث في مجال السرطان واللحوم الحمراء ، بأنها اللحم البقري ولحم الضأن أو لحم الخنزير.

   وتوصلت الدراسة إلى أن نقص الالياف في الوجبة يزيد أيضا من مخاطر الاصابة بسرطان الامعاء.وتناول لحوم الدواجن لم يكن له تأثير واضح في حدوث سرطان الامعاء ولكن تناول السمك يبدو إنه مفيد.

فتناول كميات منتظمة من السمك يوما بعد يوم أرتبط بخفض معدل سرطان الامعاء تقريبا بمعدل الثلث.

وقدمت بينجهام الاستاذة بجامعة كامبردج تفسيرين للصلة بين اللحم الاحمر وسرطان الامعاء.

وقالت إن الهيموجلوبين والميوجلوبين في اللحم الاحمر يمكن أن يطلق "مواد نيتروجينية" في الجهاز الهضمي وهذا من شأنه تكوين كيماويات مسببة للسرطان.

وقالت إن التفسير الاقل احتمالا هو أن الامينات الشاذة والكيماويات المسببة للسرطان التي تنتج خلال عملية الطبخ يمكن أن تكون هي السبب وراء الاصابة. ولكن هذه أيضا وجدت في الدواجن التي لا ترتبط بزيادة سرطان الامعاء.

التعليق