"ليلة خزي" صينية في مباراة بكرة السلة

تم نشره في الأحد 31 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً
  • "ليلة خزي" صينية في مباراة بكرة السلة

بكين - تحولت مباراة في كرة السلة بين منتخبي الصين وبورتوريكو ضمن مبرايت كأس ستانكوفيتش إلى شجار كبير وصفته وسائل الاعلام "بليلة الخزي" مضيفة انها تعطي فكرة سيئة عن الصين المضيفة لدورة الالعاب الاولمبية لعام 2008.

 واندلع الشجار في صالة الالعاب بالعاصمة بكين اول امس الجمعة بعد أن اشتبك لاعبان صينيان على مقاعد البدلاء مع لاعبين من بورتوريكو في الدقائق الاخيرة من المباراة التي كانت الصين متقدمة فيها بفارق كبير، وقالت صحيفة "تشاينا ديلي" في عدد امس السبت ان الشجار امتد الى المدرجات حيث القى ثلاثة الاف مشجع صيني زجاجات واشياء أخرى على الملعب ووجهوا الفاظا نابية للاعبين، وأوقف المسؤولون المباراة في الوقت الذي هرع فيه الفريق الزائر الى غرف خلع الملابس وكان أحد أعضاء الفريق يحمي رأسه بمقعد بلاستيكي.

 وقالت الصحيفة ان اللاعبين الصينيين لي نان ومو كي غضبا بعد مخالفة ارتكبها لاعب بورتوريكو مانويل نارفيز ضد زميلهما يي جيان ليان، ومضت الصحيفة تقول: ألقيت أكواب بلاستيكية وزجاجات مياه وحتى حذاء أحد المشجعين على الملعب خلال الشجار الذي اندلع بسبب يي جيان ليان وتانغ تشينغ دونغ ومو كي ولي نان.

 وندد الاتحاد الصيني لكرة السلة بالعنف وقال انه يعطي صورة سيئة قبل ثلاثة أعوام من استضافة بكين لدورة الالعاب الاولمبية الصيفية مضيفا أنه سيتخذ اجراءات للحيلولة دون تكرار مثل هذا العنف، ونقلت صحيفة "تشاينا سبورتس" عن لي جين شينغ المتحدث باسم الاتحاد قوله: مثل هذا السلوك مثير للاستياء ويترك انطباعا سيئا.

 وتابع ياو مينغ لاعب المنتخب الصيني المحترف في الدوري الاميركي لكرة السلة الشجار من على مقاعد البدلاء لاصابته في القدم ولم يشارك في الشجار، ونقل موقع صيني على الانترنت قوله: يجب أن يتعلم فريق كرة السلة الصيني درسا مما حدث.

 وكانت الصين متقدمة (91-80) عندما اندلع الشجار ولكن الغي الفوز وحصل منتخب بورتوريكو على كأس البطولة، وقال مسؤول بالاتحاد الصيني لكرة السلة انه يتحتم على الصين أن تعتذر للمشجعين.

 وانتقدت وسائل الاعلام الصينية سلوك الفريق وقالت صحيفة "تشاينا ديلي" تحت عنوان "ليلة الخزي في الصين" ان الشجار "يضر كثيرا بسمعة كرة السلة الصينية".

 والقى المشجعون حبات الفشار ومشروبات وزجاجات بلاستيكة وأكواب من اللبن على لاعبي بورتوريكو أثناء خروجهم من الملعب ووجهوا لهم الفاظا نابية، ونقل عن وانغ كاي أحد المشجعين ويبلغ من العمر 31 عاما قوله: هذا أقبح مشهد رأيته في حياتي، سافر لاعبو بويرتوريكو لاكثر من ثلاثين ساعة من أجل الحضور للصين وهم ضيوفنا، بصفتهم الفريق الزائر كيف يمكننا معاملتهم بمثل هذه الطريقة ؟

التعليق