الفوز مطلب فرق الفيصلي والبقعة وشباب الأردن والحسين اربد

تم نشره في السبت 30 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • الفوز مطلب فرق الفيصلي والبقعة وشباب الأردن والحسين اربد

ضمن مباريات المجموعة الثانية لبطولة الدرع

 

تيسير محمود العميري

    عمان - تختتم مساء اليوم مباريات الجولة الثانية من الدور الاول لبطولة درع الاتحاد الكروية،حيث تقام في الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم مباراتان هامتان في اطار المجموعة الثانية،فيلتقي على ستاد عمان فريقا الفيصلي "3 نقاط" والبقعة "بلا نقاط"،فيما يشهد ملعب الامير محمد في الزرقاء لقاء الحسين اربد "3 نقاط" وشباب الاردن "بلا نقاط" وقد استراح فريق اليرموك من اللعب.

بطاقة المباراة

الفيصلي * البقعة

الساعة : 6,30

المكان : ستاد عمان

الرصيد النقطي : الفيصلي "3" البقعة "0"

الحكام : اسماعيل الحافي وفتحي العرباتي واسامة جبران ويوسف شاهين.

موقعة لا تحتمل الخسارة

     يخوض فريقا الفيصلي والبقعة مباراتهما الثانية وكلاهما يدرك جيدا مدى حاجته للفوز،فالفيصلي الذي حقق فوزا مرعبا على اليرموك بالاربعة في المباراة السابقة،بات بحاجة الى مواصلة انتصاراته كي يسترد ثقة جمهوره ويعوض ما فاته،ولعل فوزه في لقاء اليوم اذا تحقق سيدفع بالفيصلي على مقربة من الدور الثاني،فيما يعني ذلك تضاؤل آمال البقعة في تحقيق نفس الهدف،كونه خسر مباراته السابقة امام الحسين اربد بهدفين.

    من هنا سيكون الاداء الهجومي سمة الفريقين اللذين يعرفان جيدا قدرات بعضهما البعض،ويدركان جيدا نقاط القوة والضعف فيه. الفيصلي من جانبه سيدفع بتشكيلة تقليدية نوعا ما ولكن بتكتيك هجومي فيه بعض التوازن بالجانب الدفاعي لان البقعة ليس بالخصم السهل مطلقا،ومن المنتظر ان يزج بلؤي العمايرة كحارس مرمى،ويترك عدنان عوض خلف قلبي الدفاع محمد خميس ومحمد زهير،وستناط بهذا الثلاثي مهمة تشديد الرقابة على ثنائي الهجوم محمد عبدالحليم وثابت عبيدات وتنظيف منطقة الجزاء من الكرات الساقطة،فيما سيتولى حاتم عقل وهيثم الشبول مهمة الاختراق من طرفي الملعب وتعزيز التواجد الفيصلاوي في منطقة الوسط بوجود حسونة الشيخ وقصي ابوعالية ومؤيد سليم والاخير سيشكل مع اركان نجيب وسراج التل مثلثا هجوميا مرعبا لدفاع البقعة.

    ويميل الفيصلي الى الاختراق من طرفي الملعب واستغلال المساحات الفارغة التي يمكن ان يتركها ظهيرا الجنب في صفوف البقعة،وربما تكون منطقة الوسط الميدان الاساسي ونقطة الارتكاز في تحقيق التفوق،فاذا ما نجح الفيصلي في امتلاكها فانه سيكون الاقرب الى الفوز بلا شك،كما يمتلك الفيصلي مجموعة من الاوراق البديلة المتمثلة بعبدالهادي المحارمة وحسين زياد وعبدالاله الحناحنة وخالد سعد في حال جاهزيته.

    بدوره فان البقعة ربما يتعامل مع اللقاء بمنطقية اكثر،فهو يدرك جيدا صعوبة اللعب بهجوم مفتوح امام فريق كالفيصلي،اضف الى ذلك فان قوة البقعة الهجومية تأثرت مرتين اولهما بسبب انتقال مصطفى شحادة الى الوحدات،وثانيهما غياب مؤيد ابوكشك في مصر،مما يعني ان الفريق سيلجأ بداية الى الدفاع واغلاق المساحات امام لاعبي الفيصلي وتشييد جدار دفاعي يسد الطريق امام مرمى الحارس البديل عماد الطرايرة،وهي ثالث مشكلة يواجهها البقعة في لقاء اليوم.

    من هنا فان عصام محمود وشقيقه الاصغر محمد اضافة الى محمد الخطيب ورامي حمدان سيتولون مهمة رقابة لاعبي الفيصلي،فيما سيحاول محمود ابوعريضة ومحمد جمال وعمار الزريقي وصفوان الخوالدة الضغط على مفاتيح لعب الفيصلي والتنويع في الاختراقات وارسال الكرات صوب ثنائي الهجوم لتهديد مرمى العمايرة.

التشكيلة المتوقعة

الفيصلي : لؤي العمايرة وعدنان عوض ومحمد زهير ومحمد خميس وهيثم الشبول وحاتم عقل وحسونة الشيخ وقصي ابوعالية ومؤيد سليم وسراج التل واركان نجيب.

البقعة : عماد الطرايرة ومحمد محمود وعصام محمود ومحمد الخطيب ورامي حمدام ومحمود ابوعريضة وعمار الزريقي ومحمد جمال وصفوان الخوالدة ومحمد عبدالحليم وثابت عبيدات.

بطاقة المباراة

شباب الأردن * الحسين اربد

الساعة : 6,30

الملعب : ستاد الأمير محمد

الرصيد النقطي : الحسين اربد "3" شباب الأردن "0"

الحكام : ناصر درويش وعبد الكريم عيادات وذيب هواري وسالم محمود.

فك عقدة !

     اذا كان فريق شباب الاردن يخوض اولى مباراياته في البطولة بحكم انه استراح في الاسبوع الماضي،فان الحسين اربد امتلك مزيدا من الثقة بعد ان تجاوز محطة البقعة الصعبة وخرج منها بنقاط ثلاث هامة،لكن المباراة بين الفريقين تحمل معاني كثيرة ومع تكافؤ الفرص تبدو مهمة تحديد الفائز صعبة للغاية،بيد انها تمثل لشباب الاردن عقدة لم تحل بعد!.

    شباب الاردن يخوض المباراة بمعنويات عالية وجاهزية مكتملة ورغم انه حل ثانيا في دورة تشرين العربية،الا ان ذلك شكل انجازا لفريق طري العود،لكنه يمتلك ارادة صلبة وعزيمة للظهور بمظهر مشرف لا سيما وقد اصبح من اعمدة الكرة الاردنية.

    وشباب الاردن سيدفع بتشكيلة منسجمة مكونة من احمد عبدالستار في حراسة المرمى،وستناط مهمة رقابة ثنائي هجوم الحسين اربد بقلبي الدفاع وسيم البزور وكمال المحمدي،فيما ستشكل انطلاقات رأفت جلال وعمار الشرايدة من طرفي الملعب مصدر الانتاج الهجومي لشباب الاردن مع وجود الثلاثي ساهر حجاوي وعصام ابو طوق ومحمود عبدالله،الذي يحسن امتلاك زمام الامور في منطقة الوسط والعبور من مختلف المحاور لمرمى الفريق المنافس،وارسال الكرات المناسبة نحو فادي لافي ونزار محمود،واجادة التسديد من خارج المنطقة كحل بديل عند صعوبة الاختراق من دفاعات الحسين اربد،ويمتلك شباب الاردن مجموعة من الاوراق البديلة الجيدة المتمثلة ببسام الخطيب والعراقي طالب وشادي ابوهشهش ومهند المحارمة.

    اما فريق الحسين اربد فرغم الاصابات التي طاردت عددا من نجومه وابعدتهم عن الملاعب الا انه ظهر بصورة طيبة في مباراته السابقة وافرز مخزونا جديدا من اللاعبين،وينتظر ان يقف عبدالله يوسف بين خشبات المرمى،فيما سيتولى جبار هاشم ومن امامه حاتم بني هاني وشادي الخطيب مهمة رقابة مهاجمي شباب الاردن والتعامل مع الكرات الساقطة داخل منطقة الجزاء بمبدأ السلامة ومن اللمسة الاولى،وينطلق محمد بلص وعثمان الخطيب من طرفي الملعب لتعزيز قدرات خط الوسط بوجود مازن عبدالستار وعمر عثامنة وعبدالله الشياب،وهذا الخماسي سيدخل في منافسة مشتعلة مع وسط شباب الاردن للسيطرة على هذه المنطقة الحيوية،فيما سيحاول ابراهيم الرياحنة وصلاح العزام ايجاد السبيل نحو مرمى عبدالستار،وفي حال جاهزية احمد غازي وانس الزبون فان قدرات الحسين اربد ستبدو اكثر ايجابية.

التشكيلة المتوقعة

شباب الأردن : فادي لافي واحمد عبدالستار وكمال المحمدي ووسيم البزور ورأفت جلال وعمار الشرايدة وساهر حجاوي ومحمود عبدالله وعصام ابو طوق ونزار محمود .

الحسين اربد : عبدالله يوسف وجبار هاشم وشادي الخطيب وحاتم بني هاني ومحمد بلص وعثمان الخطيب ومازن عبدالستار وعبدالله الشياب وعمر عثامنة وابراهيم الرياحنة وصلاح العزام.

التعليق