حيدر محمود يستذكر حابس المجالي ويقرأ نصوصا في الوجد

تم نشره في السبت 30 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً
  • حيدر محمود يستذكر حابس المجالي ويقرأ نصوصا في الوجد

تواصل فعاليات مهرجان الكرك الثقافي 

 

هشال العضايلة

    الكرك –  استذكر الشاعر حيدر محمود على مسرح مركز الحسن الثقافي ضمن فعاليات مهرجان الكرك الثقافي اول من امس رجالات الكرك مهديا اولى قصائده للراحل حابس المجالي يذكره فيها فارسا من فرسان زمان آخر ويقول :

سيظل ذكراك يا ابا سطام وردا

يقوم على مدى الايام

يا اطول القامات

في الزمن الذي غصت به الساحات بالاقزام

ويقول :

عاد الجنوبي الذي كان اسمه

ذعر العدا ونشيد كل همام

ليعانق الاقصى .

ويقول :

ألقاه في صبحي وفي ليلي

وفي جرحي واليقظات والاحلام

يا فارس الفرسان

كم واجهت من غدر ومن قهر ومن ايلام .

    ولم تغب فلسطين ومعاناة اهلها عن اشعار صاحب "النار التي لا تشبه النار" فقرأ  قصيدة " الجدار " مستنكرا مساهمة غير الاسرائيليين في بنائه وقرأ :

نحن الذين بنيناه

نحن الذين أقمناه بايدينا

فيا سماء بلادي لا تغيثينا

ومن سينكر

والاهداب شاهدة

على المآقي مآقينا

ثم يقول :

يسامح الله حتى الملحدين

ولن يسامح من باعوا فلسطين

كلا وحق الثرى المزروع افئدة

لن يتركوا شوكهم فينا رياحينا .

ثم قرأ قصيدة من قصائد الوجد الصوفي وفيها يقول :

يؤرقني فارق اللون بيني وبيني

فيا حزن قبل اكتشاف دمي

لا تسلني عن الياسمين .

ويقول :

من وتر في الشرايين

يأتي الغناء الحزين

هو الوجد حد السكاكين

ونار البراكين حينا

ولكنه الفرح المتجدد فينا .

    كما قرأ قصائد " الدعوة عامة "  و" السرايا " و" الجعفرية " والتي يقول انه كتبها امام ضريح الشهيد جعفر الطيار في اضرحة الصحابة في المزار الجنوبي .

     وتضمنت فعاليات اليوم الثاني عرضا مسرحيا للاطفال على مسرح مركز الحسن الثقافي من خلال عرض مسرحية الدمى والعرائس وعروض سحرية للاطفال . كما تضمنت الفعاليات اقامة يوم طبي مجاني في احدى قرى محافظة الكرك شاركت فيه العديد من الهيئات الطبية في المحافظة .

     وعلى مسرح قلعة الكرك في الساخة الرئيسية قدمت فرقة " حسين الاعظمي " عروضا فنية وتراثية من المقامات العراقية . كما قدمت مجموعة العرض الخاصة بجمعية سيدات الزرقاء عروضا للازياء التراثية على مسرح قلعة الكرك.

التعليق