أندونيسيا تبدا حملة تطعيم ضد شلل الاطفال

تم نشره في الثلاثاء 26 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً

 جاكرتا  - أعلن مسؤولون امس الاثنين أن أندونيسيا ستنظم حملة وطنية هذا الاسبوع للتطعيم ضد شلل الاطفال الذي أصاب أكثر من 150 طفلا وذلك في أولى الحالات التي تظهر في البلاد خلال عشر سنوات.

وقالت وزيرة الصحة ستي فضيلة سوباري إنها تتوقع تطعيم 24.3مليون طفل في البلاد بدءا من 30 آب'أغسطس وستنظم مرحلة ثانية من الحملة في 29 أيلول'سبتمبر.

قالت سوباري في مؤتمر صحافي "سنجري حملة تطعيم وطنية في30 آب'أغسطس. وسيتم تحصين جميع الاطفال تحت سن الخامسة". وقدرت تكلفة الحملة بـ'230 مليون روبية' (23.4 مليون دولار).

وقالت إن الحكومة تتعامل مع مسألة شلل الاطفال بمنتهي الجدية لانه سيصيب المزيد من الاطفال إذا لم يتم التغلب عليه.

   وكانت منظمة الصحة العالمية قد ذكرت يوم الجمعة أن عدد الحالات التي تأكدت إصابتها بالمرض قد ارتفع إلى 155 حالة.واكتشفت أول حالة إصابة بشلل الاطفال في البلاد خلال عشر سنوات في مطلع أيار'مايو الماضي عندما أصيب به طفل يبلغ من العمر 18 شهرا بمنطقة سوكابومي الواقعة على مسافة مئة كيلومتر جنوب جاكرتا.

ونظمت إندونيسيا ومنظمة الصحة العالمية حملة تطعيم ضد شلل الاطفال في أواخر أيار'مايو لتحصين نحو 6.5 مليون طفل تقل اعمارهم عن خمس سنوات.

وذكرت المنظمة أن إندونيسيا هي الدولة رقم 16 على مستوى العالم التي يعود إليها هذا المرض بعد تخلصها نهائيا منه خلال العامين الماضيين. ولم تظهر بالبلاد حالات إصابة بفيروس شلل الاطفال منذ عام .1995

ويتشكك المسؤولون في أن المرض دخل إلى البلاد مرة أخرى عن طريق العمال الاندونيسيين العائدين من المملكة العربية السعودية أو الحجاج الاندونيسيين الذين توجهوا إلى مكة في وقت سابق من العام الجاري.

وتكثر الاصابة بالمرض بين الاطفال دون سن الخامسة وقد يسبب شللا لا علاج منه أو تشوها وأحيانا يؤدي إلى الوفاة.

التعليق