تواصل أعمال معسكرات الأندية النهارية

تم نشره في الاثنين 25 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً

عمان- واصلت معسكرات الأندية النهارية التي ينظمها المجلس الأعلى للشباب في إطار معسكرات الحسين للعمل والبناء أعمالها مع انتهاء الأسبوع الخامس، ففي نادي الأمل للصم/ عمان ونادي الديسي بمحافظة العقبة أنهى 120 شاباً وشابة أعمال محور "الشباب والتعليم والتدريب"، حيث اشتمل البرنامج على حوار حول دور اللجان الشبابية في الأندية، ودور الأندية في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للشباب، ولقاء عن أهمية التعليم في تثقيف الشباب وتعزيز القيم والاتجاهات الاجتماعية والدينية التي تدعم قيمة العمل المهني.

يوم أمس انطلقت فعاليات معسكر نادي غور الصافي في الكرك، ومعسكر نادي القادسية في الطفيلة بمشاركة 120 شاباً يمثلون الفئة العمرية 22-24 عاماً، حيث ينفذ المشاركون محور "الشباب والتعليم والتدريب" ضمن محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب، وبذلك يكون المجلس أنهى 36 معسكراً نهارياً شارك فيها 2160 شاباً وشابة، فيما بقي تنفيذ 28 معسكراً حتى الثامن عشر من الشهر المقبل.

مدير الشؤون الشبابية في المجلس رشاد الزعبي قال أن الأندية تخضع هذا العام الى التجربة الأولى لها في معسكرات الحسين للعمل والبناء، كما أنها الأولى للفئة العمرية 24-30 عاماً وقد تميزت هذه المشاركة بتفاعل وتعاون كبير من الأندية، واندفاع ملحوظ للشباب نحو المشاركة الفاعلة، مطالبين بزيادة عدد المعسكرات لإتاحة الفرصة أمامهم الانخراط في برامجها الرائدة والتي يتم تناولها محاور الاستراتيجية الوطنية التسعة.

وختم الزعبي حديثه بالإشارة الى دمج ذوي الاحتياجات الخاصة جنباً الى جنب مع الشباب الأصحاء، مما أعطى انطباعات مميزة وتفاعل كبير بين أفراد الفئتين، منوهاً أن المعسكرات تخضع الى تقييم موضوعي ومستمر من قبل الشباب المشاركين أنفسهم عبر استبيانات محكمة أعدت خصيصاً لهذه الغاية.

التعليق