انطلاق فعاليات مؤتمر اطفال العرب مساء غد

تم نشره في السبت 23 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً
  • انطلاق فعاليات مؤتمر اطفال العرب مساء غد

كوكب حناحنة

    عمان - تنطلق مساء يوم غد في قصر الثقافة في مدينة الحسين للشباب فعاليات الدورة الخامسة والعشرين من مؤتمر اطفال العرب، ويحمل شعار 25 عاما من العطاء والتواصل، ويضم عدة محاور هي: تمكين الشباب والشابات لبناء مستقبل افضل، والتنوع الثقافي والابداع،و التراث الثقافي بوصفه مصدراً للابداع، ويستمر حتى الثلاثين من الشهر الجاري.

ويتضمن حفل الافتتاح الذي سيقام برعاية جلالة الملكة نور الحسين وبحضور ضيوف الشرف مندوبة الامين العام لجامعة الدول العربية والفنان ريكي مارتن والفنانة لطيفة التونسية، استعراضاً مسرحياً غنائياً يقدمه مركز الفنون الادائية، وعرض فيلم من اخراج ليث المجالي حول الدورة الرابعة والعشرين للمؤتمر، ويتوج الحفل بتقديم الوفود العربية والأجنبية المشاركة على أنغام موسيقات القوات المسلحة الأردنية، وفي ختام الحفل يقدم المشاركون نشيد المؤتمر "وطن واحد".

ويحتضن برنامج الدورة الفضية لهذا العام ورشات عمل في الرقص والموسيقى والغناء والرسم والدراما يشارك فيها الوفود المشاركة تحت اشراف مختصين يقدم نتاجها في حفل الاختتام، الى جانب زيارات سياحية وثقافية.

كما وسيقام ضمن فعاليات المؤتمر مسيرة كرنفالية احتفالية بمناسبة انعقاده على استاد البتراء في مدينة الحسين للشباب، احتفاءً بالوفود المشاركة، حيث يرتدي المشاركين أزياءهم الشعبية ويعزفون على آلات موسيقية مختلفة، تدل على تراث وفلكلور دولهم ويتخلل المسيرة الاحتفالية نوبة المساء لفرقة موسيقات القوات المسلحة الأردنية، وكذلك استعراض لخيول فرسان الامن العام على مضمار الستاد وتقديم أغاني من قبل الفنان بشار غزاوي والفنانة روز الور ويختتم المؤتمر بحفل كبير يقام في مركز الحسين الثقافي يرفع فيه الاطفال المشاركين توصياتهم الى منظمة اليونسف وهيئة الامم المتحدة وجامعة الدول العربية، كما ويخصص يوم خلال فترة انعقاد المؤتمر تستضيف فيه الاسر الاردنية الوفود المشاركة ليتم التعرف على عادات وتقاليد المجتمع الأردني.

اما ضيوف المهرجان هذا العام فجاء اختيارهم انسجاما مع توجهات المؤتمر واهدافه التي باشر في ترسيخها منذ انطلاقته الاولى، وكان اختيار الشخصية النسائية الاردنية نانسي باكير كونها تشغل منصب امين عام مساعد في القضايا الاجتماعية في جامعة الدول العربية، وكونها من النساء الاردنيات اللواتي لهن دور بارز في القطاع العام والاهلي في الاردن، وحققت العديد من الانجازات على صعيد حقوق الانسان وعلى صعيد المسيرة التربوية والتعليمية.

اما الفنان ريكي مارتن فجاء اختياره كونه سفير النوايا الحسنة لمنظمة اليونسيف ولديه اهتماما كبيرا من خلال مؤسسته الخيرية "ريكي مارتن" التي تعنى بقضايا الطفولة، في حين ان استضافة الفنانة لطيفة التونسية جاءت كونها مغنية عربية معروفة واكبت مسيرتها الفنية مع اهدافها الانسانية وظلت مخلصة لتراثها ووطنها وامتها، مشيرة في الوقت ذاته الى انها تمثل الغناء العربي الجاد المتميز.

وسيشارك ضيوف الشرف في برنامج ندوات مؤتمر هذا العام، حيث ستتناول الامين العام المساعد رئيس قطاع الشوؤن الاجتماعية في جامعة الدول العربية نانسي باكير في محاضرة حوارية بعنوان "تمكين الشباب والشابات لبناء مستقبل افضل"، في حين سيتناول الفنان ريكي مارتن في محاضرته موضوع "التنوع الثقافي والابداع"، اما الفنانة لطيفة التونسية فستذهب في محاضرتها في الحديث عن"التراث الثقافي بوصفه مصدرا للابداع".

التعليق