ليال باريسية للسينما العربية

تم نشره في الخميس 21 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً

 باريس - أطلق معهد العالم العربي في باريس مساء أمس برنامج عروض سينمائية ليلية تقدم على شاشة عملاقة في الهواء الطلق، لمدة شهر، في باحة المعهد وذلك للمرة الاولى منذ نشوء هذا الصرح الثقافي، بحسب موقع ميديل إيست أون لاين الإخباري.

وتحمل العروض عنوان "ليالي السينما العربية" وتتضمن افلاما تم اختيارها على اساس ان تتنوع بين "افلام كلاسيكية وافلام شعبية واخرى تظهر المواهب الشابة"، كما تقول ماري كلود بهنا من قسم السينما في معهد العالم العربي.

وقالت ماري كلود بهنا "سعينا في البرمجة لان تكون متنوعة وحريصة على تقديم افلام للجمهور العريض".

ويضم برنامج العروض 29 فيلما تغطي فترة تمتد من الخمسينيات حتى اليوم وتتضمن افلاما كلاسيكية واخرى حول الكوميديا الموسيقية.

وفي هذا الاطار، يتم عرض افلام لفيروز مثل "بياع الخواتم" و"سفر برلك" وفيلم "لحن الخلود" ليوسف شاهين وفيلم "سارقو بغداد" لميكائيل باول وفيلم "الف ليلة وليلة" لكل من ماريو بافا وهنري ليفان.

وهناك افلام اخرى غير كلاسيكية تماما لكنها باتت بحكم الوقت ولاهميتها كلاسيكية بدورها مثل فيلم "احلام هند وكاميليا" للمصري محمد خان وفيلم "صمت القصور" للتونسية مفيدة التلاتلي الذي يعاد عرضه ضمن هذه التظاهرة.

  وبين الافلام الشعبية التي اجتذبت جمهورا عريضا لدى عرضها في الصالات والتي يأمل المنظمون في المعهد بان تنجح في جذب جمهور جديد اليها، الفيلم المصري "ارهاب وكباب" من بطولة الكوميدي عادل امام.

وهناك ايضا فيلم الجزائري مرزاق علواش "شوشو" الذي يؤدي دور البطولة فيه الفنان جاد المالح وفيلم "سهر الليالي" للمصري هاني خليفة الذي سبق لممثليه مجتمعين ان نالوا اكثر من جائزة.

وبين الافلام الجميلة التي خرجت قبل اعوام ولاقت بدورها نجاحا، يتم عرض فيلم "حلفاوين" للتونسي فريد بوغدير وفيلم اقدم منه كان له هو الآخر حظه الكبير من الشيوع والشهرة وهو "الحدود" للفنان السوري دريد لحام.

والى جانب هذه الافلام، سيعرض فيلم مغربي عرف عند خروجه في العام 1993 كيف يصالح الجمهور المغربي مع قاعات السينما، والفيلم كوميدي لمحمد عبد الرحمن التازي وهو بعنوان "البحث عن زوج امرأتي".

   وتخصص التظاهرة حيزا للمواهب الشابة التي اثبتت جدارتها عبر افلام اولى انجزتها، وفي مقدمة هؤلاء الفلسطيني ايليا سليمان واللبنانيان زياد الدوري ودانيال عربيد، وقد عرضت افلامهم الاخيرة التي سبق ان نالت الاعجاب والحظوة في مهرجانات دولية.

واوضحت بهنا ان هذه التظاهرة اذا ما نجحت وجذبت الجمهور المطلوب فسيعاد احياؤها مرة كل عامين.

وسبق للمعهد ان عرض افلاما في باحته على شاشة عملاقة ولكن في اطار عروض "بيانالي السينما العربية" التي تنظم كل عامين.

وكشف معهد العالم العربي انه وفي اطار اهتمامه المتزايد بالسينما، سيخصص في الاول من تشرين الاول (اكتوبر) المقبل "ليلة سينمائية بيضاء" يتم خلالها عرض كل الافلام التي شاركت فيها فيروز.

وسيعمد المعهد اعتبارا من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل الى تخصيص سهرة اسبوعية للفيلم التسجيلي كل يوم ثلاثاء يتخللها نقاش مع الجمهور.

وتأتي هذه اللفتة مع تزايد المساحة التي بات الفيلم التسجيلي يحتلها في العالم عامة ومع النهضة التي شهدها هذا القطاع في الاعوام الثلاثة الاخيرة وتضاعف الانتاج. ويبدي الجمهور اهتماما اكبر بهذا النوع من الصورة الواقعية التي تعرض عن قرب المشاكل التي يعانيها العالم.

التعليق