الطنين قد يكون عرضا للاصابة في الاذن الداخلية

تم نشره في الأربعاء 20 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • الطنين قد يكون عرضا للاصابة في الاذن الداخلية

وفاء أبوطه

   يعتبر طنين الأذن من أمراض العصر , وهذه الآفة ليست خطيرة بقدر ما هي مزعجة للشخص المصاب بها, ويعود سبب طنين الأذن( تينيتوس) إلى حدوث انتفاخ أو ورم بسيط في أعصاب السمع في الأذن الداخلية أو اضطراب في السمع نتيجة خلل في الدورة الدموية في الأذن الداخلية وانغلاق الشرايين.

وقد يرافق الطنين أحيانا دوار أو صداع خفيف أو نقص في حاسة السمع وفي احيان اخرى يكون الطنين اول عرض للاصابة في الاذن الداخلية او الآفة العصبية, واقتصرت معالجة الطنين الأذني المتكرر والمزمن حتى الآن على تقديم النصائح إلى الأشخاص الذين يشكون من هذه المشكلة، بالهدوء والابتعاد عن التوتر العصبي، إلى جانب معالجة احتمال وجود التهاب في أعصاب الأذن, واستخدام طريقة التقطير الوريدي بمادة مسيلة للدم أو مميعة ومضادة لتخثره، مما يؤدي إلى دفع الدم في الأوردة والشرايين الذاهبة إلى الرأس.

   ويعرف اختصاصي أمراض الانف والاذن والحنجرة د. وليد الجلخ الطنين بأنه "الشعور بأن في الاذن أصواتا معينة يصفها المصاب عادة بصور مختلفة فهي احيانا شبيهة بالنواقيس واخرى شبيهة بأصوات الشلالات وتارة تشبه صوت القطار ،ومرة شبيهة بحفيف الشجر والصفير وما الى ذلك من الاصوات الاخرى ،وقد يتعرض الانسان للطنين في اذن واحدة او في الاثنتين, واصابة اذن واحدة هي الاكثر شيوعا".

وتختلف شدة الطنين من شخص لآخر وهي تتأثر بعوامل البيئة وخاصة في ساعات الليل وتسبب للمريض أرقا واكتئابا, كما ذكر د. الجلخ,  والطنين ليس جديدا في تاريخ البشرية اذ تدل المعطيات الطبية على أن سقراط نفسه كان يعاني منه ومن اقواله المأثورة":اذا اردت ان تكلمني فاخفض صوتك" اذ من المعروف أن الاصوات العالية تزيد من شدة الطنين.

أسباب الطنين

   الطنين هو عرض لمرض وليس مرضا, و يحدد د.الجلخ أسباب كثيرة للطنين بعضها يتعلق في الاذن نفسها ابتداء من وجود مواد صملاخية "الصملاخ" بالاذن الى الالتهابات الحادة وخصوصا تلك التي تسببها الفيروسات "الانفلونزا والرشح", والتهابات الدهليز بأنواعها وحالة الدوار الاشتدادي المعروف بداء منيير الذي تظهر اعراضه بنقص سمع عصبي ودوار وطنين في الاذن المصابة, اصابة الى اعراض هضمية كالغثيان والاقياء.

ومن الاسباب الخارجية يذكر د.الجلخ بصورة خاصة ارتفاع التوتر الشرياني وداء السكري والقصور الكبدي ورضوض الرأس والجمجمة وآفات الفقرات الرقبية المعروفة بالديسك والروماتيزم, وهناك أسباب هرمونية اذ من الملاحظ حدوث الطنين عند بعض النساء قبل أو اثناء الدورة الشهرية وتجدر الاشارة ايضا الى ان تعاطي المشروبات الكحولية والتدخين تسبب الطنين, ويشير د.الجلخ إلى ان هناك الكثير من الادوية التي تسبب طنينا في الاذن وبخاصة المضادات الحيوية اذا استعملت بدون استشارة طبية وبشكل عشوائي مثل الستريبتومايسين واملاح الكينا.

   وعن الضجيج يقول د. الجلخ أنه آخذ بالازدياد يوما بعد يوم ،وغالبا يزيد الضجيج شدة الطنين وأحيانا يكون السبب المباشر له, ولهذا ينصح جميع ارباب العمل في المصانع الكبيرة ذات الضجيج العالي بوقاية جميع العمال من الضجيج خوفا عليهم من الاصابة بالطنين, منوها إلى أهمية أن يخضع العمال قبل العمل بأي مصنع او مكان به ضجيج الى عمل تخطيط للسمع ويعاد روتينيا كل سنة للمقارنة.

التشخيص والمعالجة

   يقول د. الجلخ: هناك وسائل تشخيص متطورة تحتل مكانة هامة في الكشف عن الطنين منها أجهزة قياس الطنين وأجهزة تخطيط السمع وأجهزة قياس ضغط طبلة الاذن, وفي حالة تحديد منشأ الطنين يكون العلاج نوعيا أي معالجة المرض الاساسي منها الدوائية وغير الدوائية.

والادوية المستعملة لعلاج الطنين كثيرة, حسبما أفاد د. الجلخ, وهي عادة الادوية التي تحسن الدورة الدموية للاذن, وهناك بعض الفيتامينات التي تنشط الاعصاب وخاصة فيتامين B12 غالبا ما يشكل عاملا مساعدا في معالجة الطنين.

أما المعالجة غير الدوائية للطنين فتعتمد على استعمال اجهزة خاصة تعمل على التغطية والتخفيف من صوت الطنين وهذه الوسيلة تدعو للتفاؤل الا انها تخفف نسبيا من شدة الطنين فهي لا تعالج السبب الرئيسي.

وينصح د.الجلخ بمراجعة الطبيب فور حدوث الطنين, والاقلال من تناول الملح وتجنب الدخان والابتعاد عن الضجيج.

وعدم تناول اي دواء دون استشارة الطبيب.

دراسات حديثة

   أكدت دراسات حديثة على أهمية الثوم كعلاج للطنين لانه يحتوي على مواد كيميائية مضادة للجراثيم وللفطور والفيروسات، وينصح الطب الصيني باستعمال زيت الثوم لعلاج آلام الاذن والطريقة ان يؤخذ رأس ثوم كامل ويهرس ثم يغمر في نصف كوب زيت ويترك مغطى لمدة اسبوع عند درجة حرارة الغرفة. بعد ذلك يصفى الزيت الناتج من خلال قطعة شاش نظيفة ويوضع الزيت في الثلاجة لحين الحاجة. وعند الاستعمال يتم اخراج الزيت من الثلاجة ويترك حتى تزول برودته ثم يقطر قطرتين في الاذن المصابة مع ملاحظة عدم استعماله للاشخاص الذين يعانون من ثقب في طبلة الاذن.

ونصحت الدراسات أيضا باستعمال عصير الفجل لعلاج آلام الاذن وطنينها وضعف السمع ،والطريقة هي ان يعصر الفجل ويقطر منه داخل الاذن قطرتين الى ثلاث قطرات صباحاً ومساء ويكرر ذلك يومياً حتى الشفاء.

التعليق