مصر في مواجهة ساخنة مع لبنان في الافتتاح

تم نشره في الثلاثاء 19 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً
  • مصر في مواجهة ساخنة مع لبنان في الافتتاح

البطولة العربية الثانية لكرة الصالات

 القاهرة - تنطلق اليوم الثلاثاء فعاليات البطولة العربية لكرة القدم بالصالات التي ينظمها الاتحاد العربي لكرة القدم بالقاهرة خلال الفترة من 19 إلى 24 تموز/يوليو تحت رعاية الاتحاد المصري للعبة وبمشاركة سبع منتخبات عربية.

تشهد البطولة في أول أيامها ثلاث مباريات ساخنة يأتي في مقدمتها لقاء مصر ولبنان بالمجموعة الاولى في الدور الاول للبطولة وهي مباراة الافتتاح الرسمية بينما تسبقها مباراتا المغرب مع ليبيا والعراق مع الجزائر في المجموعة الثانية.

ويرفع المنتخب المصري شعار التحدي في البطولة حيث أكد الجهاز الفني بقيادة المدير الفني موفق السيد أن الفريق لن يتخلى عن لقب الدورة لانه الهدف المباشر له والخطوة الاولى على طريق الاعداد للهدف الاكبر وهو المنافسة على اللقب أو أحد المراكز المتقدمة في بطولة كأس العالم التي تقام عام 2008.

    وأكد موفق السيد أن فريقه استعد جيدا للبطولة حيث بدأ فترة الاعداد قبل شهر ونصف الشهر بمعسكر مفتوح تخلله العديد من المباريات الودية متفاوتة القوة قبل أن يدخل الفريق معسكره المغلق بداية من الثلاثاء الماضي بدار المدرعات واختتم الفريق مبارياته الودية بالفوز على شقيقه الجزائري 7-1 بعد مباراة طيبة من الفريقين رغم فارق النتيجة.

وكان الجهاز الفني استقر على 12 من بين 20 لاعبا خاضوا فترة الاعداد.. واللاعبون الذين يشاركون في البطولة هم مصطفى صلاح ومحمد صبحي لحراسة المرمى وجهاد عرفة كابتن الفريق ومحمد رشدي وأحمد عبد ربه ومعتز محروس ومحمود عبد الحكيم ونادر رشاد ووائل أبو القمصان وعمرو الملاح وأحمد شعبان وعبد البديع صلاح الذي انضم للمجموعة بعد اعتذار إكرامي إبراهيم لاعب فريق حرس الحدود لارتباطاته مع فريقه.

  ويذكر أن مدرب المنتخب المصري موفق السيد كان قائدا لمنتخب الكرة الخماسية الذي شارك في كأس العالم 1996 بأسبانيا ويعاونه كل من بدر خليل مدربا عاما والدكتور مصطفى المفتي طبيبا وإيهاب الجندي مديرا إداريا وهاني درويش أختصاصيا للعلاج الطبيعي وفؤاد عبد المتعال للتأهيل.

تجدر الاشارة إلى أن المنتخب المصري حصل على المركز السادس في بطولة العالم عام 2000 ولكنه خرج من الدور الاول لنفس البطولة عامي 1996 و2004 ويسعى الفريق بقيادة هذا الجهاز الفني إلى اعتبار البطولة خطوة طيبة نحو الاعداد لبطولة العالم 2008.

وتمثل مباراة اليوم الاختبار الاصعب للفريق المصري في هذه المجموعة لان المنتخب اللبناني هو المرشح الاول للعبور مع المنتخب المصري من هذه المجموعة إلى الدور قبل النهائي وإن كانت المفاجآت واردة من المنتخب التونسي ثالث منتخبات المجموعة علما بأن المنتخب الفلسطيني اعتذر عن عدم المشاركة في البطولة أمس الاول بسبب عدم سماح قوات الاحتلال له بالسفر للقاهرة.

ويمثل المنتخب اللبناني أحد الفرق المرشحة بقوة للمنافسة على لقب البطولة لما يضمه الفريق من لاعبين متميزين في مختلف المراكز وهم ربيع الكاخي وإبراهيم حمود وحسن حمود وسيرج سعيد ومحمود غيتاني وربيع أبو شعيا وعباس فضل الله وهيثم عطوي وسامي صليبي وربيع الحويدي وخالد تكه جي وجوزيف عطية.

وفي المجموعة الثانية ستكون المواجهة بين المنتخبين المغربي والليبي هي مباراة قمة مبكرة في هذه المجموعة لانهما أيضا مرشحان بقوة للعبور إلى الدور قبل النهائي للبطولة وإن كان الفريق المغربي أكثر استعدادا وتاريخا من نظيره الليبي.

ويتوقع المسؤولون عن البطولة أن يكون المنتخب المغربي "أسود الاطلسي" من أقوى المنافسين لشقيقه المصري على اللقب. ويضم الفريق اللاعبين عبد اللطيف حجو وربيع الزعري ومحمد الدواز ويحيى بايا وبرادة العزيزي وسمير البوستاتي وهشام الكمري والمصطفى حدوشي وعبد الاله بنعيم وعبد الرحمن أحناش وموراد بوخاري.

أما الفريق الليبي فيسعى إلى تحقيق طفرة مثل التي حققها المنتخب الليبي لكرة القدم في الاونة الاخيرة وقد حضر الفريق إلى القاهرة بهدف ترك بصمة جيدة في البطولة ويسعى للمنافسة بقوة في المجموعة بهدف التأهل للدور قبل النهائي.

ويضم الفريق 12 لاعبا هم أسامة محمد السنوسي ومحمد علي الشريف ورمضان محمد الديب ورضا عمران الزرقاني وناجي عبد الله أبو القاسم وخالد معمر عبد القادر وعبد الغفار الفرجاني ومحمد حسين إبراهيم ونبيل عمران ومحمد سليم القماي ونوح فضيل القطروني وأحمد المبروك الطيب.

أما المباراة الاخرى فتجمع بين المنتخبين العراقي والجزائري وتمثل فرصة جيدة لكل منهما من أجل التقدم خطوة على طريق التأهل في هذه المجموعة الصعبة.

وتمثل المشاركة العراقية في أي بطولة إضافة رائعة لهذه البطولة بغض النظرعن فرص المنافسة على اللقب. ويشارك الفريق باللاعبين وميض شامل كامل وحيدر عزيز وحسين عبد علي محمد وعبد الكريم غازي راضي وأحمد إياد أنور وزمن ماجد صافي ومحمد أحمد علي وأحمد دريد أحمد وخالد سعود شباع وثامر ديوان كاطع ونصي رزاق دهش وحسين مهاوي حنش.

أما المنتخب الجزائري فكان أول الفرق المشاركة في البطولة وصولا إلى القاهرة ويبدو أنه حرص على الوصول مبكرا للتأقلم سريعا مع جو القاهرة وجو البطولة. ويضم الفريق محرز سيد أحمد وبن أوفلة ندير وخشاملي قادة والعيفاوي عثمان وحرقاس بلال وخديس سيد وميكيوي موسى ونامورة خالد وسايبي توفيق وقايد ناصر ورحموني حكيم وشميم محمد.

التعليق