تطور ملحوظ في اداء السائقين واهتمام جماهيري لا مثيل له

تم نشره في الأحد 17 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً
  • تطور ملحوظ في اداء السائقين واهتمام جماهيري لا مثيل له

الامير فيصل تابع تفاصيل سباق السرعة

 

ايمن وجيه الخطيب

عمان - تابع الأمير فيصل بن الحسين رئيس مجلس إدارة الأردنية لرياضة السيارات، سباق السرعة الجولة - الثالثة من بطولة الأردن لسباقات السرعة، الذي أقيم على حلبة نادي السيارات الملكي عن كثب، وكان يشجع السائقين المشاركين عند خط البداية ويحرص على متابعة أدائهم وإنجازهم على مسار حلبة السباق، الذي شهد اهتماما جماهيريا كبيرا وتنظيما إداريا وفنيا جيدا، وتكاتفت جهود القائمين على السباق بشكل واضح.

وكانت التحضيرات الفنية والادارية لضمان سلامة السائقين، من اهم محاور نجاح السباق وظهر ذلك واضحا عندما خرجت سيارة امير النجار عن المسار في الجولة الاخيرة، وكذلك الحال بالنسبة لعلاء بلال الذي خرجت سيارته عن المسار في الجولة الثانية.

كما حرص القائمون على السباق على الاهتمام بالاعلام الرياضي، وخصصوا اماكن خاصة لهم تنسجم وطبيعة عملهم، اضافة الى توفير الاجواء العائلية لعشاق سباقات السرعة (التحدي والاثارة)، الذين حرصوا على متابعته وكان لهم دور كبير في تفاعل السائقين مع جولات البطولة.

تطور سباقات السرعة

وبات التشويق واضحا في السباق جراء المستويات العالية للسائقين وكبر حجم المشاركين، وهذا يؤكد دون شك تطور سباقات السرعة، وبما أن هذا النوع من السباقات يتطلب تركيزا فائقا وسيارة "جامحة"، فان عامل الوقت يلعب دورا مهما في تقدم السائقين ،فبعض أجزاء من الثانية قد تؤدي إلى فقدان السائق لمركزه المتقدم.

ونجحت مجموعة من سائقي رياضة السيارات في التركيز على سباقات السرعة وكانت نتائجهم واضحة، فالاختلاف كبير بين الراليات وسباقات السرعة، حيث ان الراليات تختلف كليا عن سباقات السرعة، وهذا التركيز على نوع معين من سباقات رياضة السيارات، ادى الى تطوير سباقات السرعة، وخير دليل على ذلك ان يلعب السائقون الاردنيون في تفعيل سباقات السرعة في المنطقة.

التعليق