محمية الأزرق واحة للطيور المهاجرة

تم نشره في الجمعة 15 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً
  • محمية الأزرق واحة للطيور المهاجرة

   تقع المحمية في واحة الازرق في الصحراء الشرقية، على مساحة تبلغ 21 كيلومتراً مربعاً. وتعتبر ممراً للطيور المهاجرة بين اوروبا وافريقيا والتي تتوقف في الازرق لفترة استراحة قصيرة ، و تفضل احياناً ان تقيم في المنطقة طيلة فصل الشتاء.

وفي المحمية شاليهات تابعة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة ، يمكن المبيت فيها ، كما يمكن للزائر ان يقضي اوقاتاً ممتعة في مراقبة الطيور من الاكواخ والمواقع المخصصة لذلك ، مما يجعل محمية الازرق من اهم المواقع لممارسة هواية مراقبة الطيور.

محمية الازرق المائية :

   سميت بهذا الاسم نسبة الى واحة الأزرق المائية الواقعة في الجهة الشرقية من الاردن ، وهي تشكل جزءاً من مساحتها البالغة (12) كم مربع تغطيها البرك والمستنقعات والنباتات المائية. وتعتبر مأوى للطيور . وقد اعتبرت محمية الازرق المائية بموجب معاهدة ( رامسار Ramsar ) منطقة مائية ذات أهمية دولية للطيور المهاجرة. وقد تم تسجيل حوالي (307) انواع من الطيور فيها. كما اعتبرت هذه المحمية غنية بالاحياء البرية النباتية والحيوانية وهي شبه مغطاه بالنباتات المائية كالحلفاء والقصيب والعرقد والاثل العطري المحلي. ومن اهم حيواناتها البرية ابن اوى والثعلب الاحمر والضبع المخططة والذئب والعديد من القوارض. وتتعرض المحمية حالياً للخطر بسبب النقص في مياهها الناتج عن زيادة الضخ للأغراض الزراعية والحضرية خاصة ما يضخ منها لاستعمالات الشرب في منطقة العاصمة والمناطق الشمالية، مما يهدد المحمية بالجفاف، وتبذل الجمعية جهودا مكثفة مع الجهات المختصة لتقنين هذا الضخ من أجل المحافظة على المحمية وانقاذها من الجفاف والتملح .

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »محمية الازرق (وعد)

    الأحد 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2016.
    اتمنى التقدم للجمعيه والمحافظه عليها ,,