هل يتسبب السفر الطويل بإحداث الجلطات الدموية ؟!

تم نشره في الأحد 10 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً
  • هل يتسبب السفر الطويل بإحداث الجلطات الدموية ؟!

وفاء أبوطه

  تواجه النظرية التي تربط السفرعن طريق الجو لمسافة طويلة بالإصابة بتخثر الدم القاتل ، جدلاً في أوساط الأطباء ,وفيما يؤكد أطباء أن لا علاقة للسفر جوا بالحالة المرضية, يرى آخرون أن بقاء الجسم دون حراك لفترات طويلة قد يؤدي لتخثر الدم في الأوردة العميقة، مما يسبب الوفاة.

والتخثر أو التجلط عملية طبيعية تحدث نتيجة جرح في الجسم، ويتخلص منها الجسم بشكل مستمر من دون مشكلات , أما عندما تتكون الجلطات بطريقة غير طبيعية، فإنها تؤدي إلى تشنجات وآلام وتورم في الأنسجة المصابة بها، والأكثر خطورة هو احتمال أن تنقسم الجلطة، أو قطعة منها إلى عدة أجزاء، وتبدأ دورتها في الجسم، وقد تنحصر إحدى هذه الجلطات الانفصالية في الأجزاء الحساسة ذات الأنسجة الرقيقة، مثل الرئتين، وقد يتسبب ذلك بالوفاة.

  يرى د.أحمد خميس(طبيب عام) أنه لا يوجد لغاية الآن دليل يثبت أن الرحلات الطويلة تزيد من خطر الإصابة بالتخثر داخل الأوردة العميقة, وماهي إلا دراسات قائمة على فرضيات, ويؤكد د.خميس أن المسافرين الذين يصابون بالجلطات يكون لديهم استعداد لذلك , موضحا أنها تزداد عند مرضى السمنة المفرطة , والسكري وارتفاع الضغط والمدخين , وأنهم معرضين للجلطات حتى وإن لم يسافروا بالطائرة, أما الشخص السليم فلا خطورة عليه من حدوث أي تجلط, أثناء السفر. 

ويفضل د.خميس أن يتم عمل فحص للمسافر قبل يومين من تاريخ سفره, وأن يتناول مريض الضغط المرتفع حبة الضغط قبل سفره بالطائرة, تحسبا لوقوع أي من المخاطر, وعلى المريض الذي يرغب في السفر والتنقل مراعاة أمور مهمة جداً للحد من المضاعفات التي قد تؤثر على صحته وحياته . فعليه مراجعة الطبيب المعالج والتأكد من أخذ التعليمات والتوصيات المهمة قبل السفر, وأن يحتفظ بحقيبة خاصة له تحتوي على العديد من الامور مثل بطاقة توضح أن الشخص مصاب بمرض معين, كما أن الحقيبة لا بد أن تحتوي على التقرير الحديث لحالة المريض والذي كتبه الطبيب قبل السفر ويفضل أن يكون التقرير مكتوباً بلغة البلد الذي سوف يسافر له المريض.

وينصح أن يكون في الحقيبة جهاز قياس السكر لمريض السكري,  للحد من أي انخفاض حاد أو زيادة مفاجئة, كما يجب أن تحتوي حقيبة مريض السكري على كمية مناسبة من العلاج والادوية والانسولين وينصح أن تحتوي هذه الحقيبة على قوالب من السكر أوالحلوى لاستخدامها في حالة انخفاض نسبة السكر في الدم.

ويضيف د.خميس :على شركات الطيران توفير معلومات كافية للمسافرين حول المخاطر الصحية للسفر عن طريق الجو لمسافات طويلة ،وزيادة المسافة الفاصلة بين المقاعد في الدرجة السياحية للمرضى، كما يتوجب عليها الحد من كمية المشروبات الكحولية المقدمة للمسافرين.

  من جهة أخرى يرى د.أليف صبيح عبد الهادي (طبيب عام) أن جلوس الشخص لمسافات طويلة، وبالأخص في أماكن ضيقة، يخلق الظروف المساعدة على تخثر الدم حتى لوكان سليما, ويقدم د.أليف عدة نصائح للمسافر كتناول جرعة من الإسبرين لتساعد على سيولة الدم، ولا ينصح به في حالات الإصابة بقرحة المعدة أو عسر الهضم, وارتداء الملابس الفضفاضة، وممارسة بعض النشاط الحركي في الساعة التي تسبق صعود الطائرة, وتحريك أصابع القدمين وثني الكاحل (الكعب) مع عدم تشبيك القدمين، ومحاولة المشي داخل الطائرة أثناء الرحلة للحفاظ على تدفق الدورة الدموية بانتظام, وشرب كميات كبيرة من الماء أثناء الرحلة مع تجنب المشروبات الكحولية .

يذكر أن معهد طب الطيران بأكسفورد ناقش ضمن أعمال مؤتمره الدوري الذي انعقد في 9-5-2002 دراسة حول العلاقة بين السفر جوا، والإصابة بمرض تخثر الدم في الأوردة العميقة (DVT (Deep Vein Thrombosis أو ما يُعرف بـ"أعراض الدرجة السياحية".

والدراسة هي الأولى من نوعها، وهي تفجر عددًا من الأساطير الشائعة حول مرض DVT؛ فالمعروف أن مخاطر الإصابة بالمرض تزداد مع التقدم في العمر، لكن من واقع دراسة أجريت على 67 حالة وجد أن 43% من الضحايا تتراوح أعمارهم بين 20 و40 عاما، وتبين أنه حتى الأصحاء من الشباب ليسوا بمنأى عن مخاطر السفر جوا، كما كشفت دراسة أخرى أجراها مؤخرا مستشفى "أشفورد" القريب من مطار "هيثرو" ببريطانيا أن هناك حوالي 15 بريطانيًا يموتون سنويًا نتيجة إصابتهم بجلطات الأوردة العميقة إثر وصولهم أو أثناء سفرهم على خطوط الرحلات الجوية الطويلة.

التعليق