عالجها وترك الإبرة في ظهرها خمس سنوات

تم نشره في السبت 9 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً

   تايبيه - ذكر راديو تايوان أمس أن سيدة قاضت طبيبا لتركه إبرة مكسورة في عمودها الفقري أثناء عملية أجراها لها منذ خمس سنوات. وكانت السيدة ليو من مقاطعة هسينشو خضعت لعملية في إحدى المستشفيات منذ خمس سنوات بسبب اعوجاج في العمود الفقري الذي كان يسبب لها ألما في الظهر والقدمين. وقالت هيئة إذاعة الصين إن الدكتور بان اختصاصي الاعصاب هو الذي أجرى العملية.

    واستمرت ليو تعاني من الآلام الحادة في ظهرها وساقيها ولم تفلح المسكنات التي وصفها لها الطبيب في التخفيف من معاناتها. وعانت ليو بسبب الالم من الاكتئاب وحاولت الانتحار. وأخيرا وبناء على نصيحة صديق ذهبت إلى مستشفى في تايبيه لإجراء فحص. وأظهرت الاشعة وجود إبرة مكسورة بين الفقرتين الرابعة والخامسة في عمودها الفقري وفقا لما ذكرته إذاعة الصين.

    وقالت الاذاعة "وبعدما أزال الاطباء الابرة وجلطة الدم من عمودها الفقري اختفت تقريبا كل آلام ليو. وهي تعتزم مقاضاة الدكتور بان ومطالبته بدفع 3.5 مليون ودولار واحد تايواني (110 ألف دولارأميركي) على سبيل التعويض." وأضافت "إن مبلغ 3.5 مليون دولار لتغطية كلفة العلاج في السنوات الخمس الماضية، والدولار الواحد تعويض رمزي لآلامها".

التعليق