السلط يواصل انتصاراته والأهلي يحقق فوزا سهلا

تم نشره في الجمعة 8 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً

في الأسبوع الثاني من يد الدرجة الأولى

 

عاطف البزور

اربد - واصل فريق السلط مسلسل انتصاراته بفوز سهل على فريق كفرنجة 43/29 والشوط الاول 24/10 في المباراة التي جرت امس على صالة الحسن ضمن منافسات الاسبوع الثاني من دوري الدرجة الاولى لكرة اليد،وفي المباراة التي جرت على ذات الصالة فاز الاهلي بسهولة على الكتة والشوط الاول 22/9.

وتختتم منافسات الاسبوع مساء اليوم بلقائين على صالة الحسن يجمع اولهما في الساعة الخامسة بين الحسين اربد وعمان يليه لقاء العربي وام جوزة عند الساعة السابعة.

السلط 43 كفرنجه 29

بدأ السلط اكثر تنظيما ونوع من اساليبه الهجومية معتمدا على سرعة تدوير الكرة بين ثلاثي الخط الخلفي المحاميد والوحشة وخالد حسن،بهدف خلخلة دفاع كفرنجه وسحب لاعبيه لافساح المجال امام اختراقات الهنداوي والدرادكة والطموني من الاطراف،واجاد حموده ناصر اصطياد الكرات الساقطة على الدائرة،كما اجاد الهجوم السريع الى جوار الهنداوي والطموني وخالد حسن ومع تآلف المحاميد والوحشة وخالد حسن في التسديد المباغت من خارج المنطقة،فان السلط كان البادئ بالتقدم 5/1 ثم وسع الفارق الى 10/2 في الدقائق العشرة الاولى،قبل ان يبدأ فريق كفرنجه في الدخول لاجواء المباراة،عن طريق الحلول الفردية التي لجأ اليها ثلاثي الخط الخلفي هيثم قعقاع ويوسف العسول وبلال هياجنة بالاضافة للاعب الجناح رشيد النواطي،لكن صحوة فريق كفرنجه لم تدم طويلا اذ سرعان ما اعاد السلط سيطرته على المجريات،بمجرد خلق المساحات اللازمة لاختراقات وتسديدات خالد حسن والمحاميد من البوابة الامامية والهنداوي والدرادكة من الاطراف،فكان من المنطقي ان يتقدم السلط وينهي الشوط الاول لصالحه بفارق كبير ملفت 24/10 .

ورغم ان السلط اشرك مجموعة من البدلاء معظم فترات الشوط الثاني الا انه واصل التفوق والسيطرة معتمدا على حيوية عبد الله حسن ومحمد نايف والعفوري وحازم نجوم وخبرة الدرادكة وحمودة ناصر بالمقابل فان تحسنا ملحوظا طرأ على اداء فريق كفرنجه في الجانب الهجومي بعدما تنبه الهياجنة والقعقاع لاهمية تشغيل الاطراف واستغلال امكانية رشيد النواطير وفراس السعايدة لكن ذلك لم يكن كافيا لوقف طموح السلطية بتحقيق نتيجة كبيرة وصلت مع النهاية الى 43 / 29 .

الاهلي "  "  الكتة "   "

الندية والمقاومة التي ابداها فريق الكتة مطلع الشوط الاول بدأت تذوب مع مرور الوقت ويصهر الاهلي اللقاء بطابعه الخاص عن طريق الاختراقات السريعة التي كان يقوم بها علي عبد المحسن وعبد الرحمن العقرباوي من الاطراف واسماعيل بني هاني وسامر جرار من البوابة الامامية الى جانب التسديد القوي والمباغت لمحمود ياغي واحمد عبدالكريم من خارج المنطقة،بالمقابل فان الدقائق الاولى شهدت بداية قوية لفريق الكتة الذي تمكن من احراج الاهلي ومجاراته حتى الدقيقة العاشرة،عندما كانت النتيجة تشير الى تقدم الاهلي بفارق هدف واحد 6/5،حيث اعتمد الكتة على ثلاثي الخط الخلفي زياد الرواشدة وخالد حسن وياسر خليل،والاخير ظهر بشكل ملفت وعذب دفاع الاهلي بكثرة تحركاته واختراقاته الناجحة،لكن خبرة وحيوية لاعبي الاهلي كانت كفيلة باحتواء اطماع الكتة وفرض التفوق الميداني على المجريات وقاد اسماعيل بني هاني زملاءه بثقة نحو مرمى الكتة فكانت عمليات الوصول والتسجيل لا تحتاج الى كبير معاناة لينتهي الشوط الاول اهلاويا 22/9.

وجاء الشوط الثاني على ذات المنوال ورغم لجوء الاهلي لاشراك عدد من البدلاء،الا ان المحاولات التي قام بها الكتة لايقاف التقدم السريع للاهلي باءت بالفشل،واعتمد الاهلي على العبور من الاطراف والبوابة المحلية في ظل الانفتاح الدفاعي للكتة وتوسع الفارق لينهي الاهلي النتيجة لمصلحته.

التعليق