ترفية عالي المستوى في قلب برلين

تم نشره في الأربعاء 6 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً
  • ترفية عالي المستوى في قلب برلين

حافلات بطابقين تستعد للسير في الشوارع

 

    برلين - يتأثر زوار برلين دائما باتساع المدينة وانخفاض الافق فيها. وبرلين المبنية على السهل الاوروبي الشمالي المتسع الذي يمتد من الدول المنخفضة حتى جبال الاورال تتميز بأفق لا ملامح له، اللهم إلا من برج كنيسة أو مبنى ارتفاعه 15 أو 20 طابقا هنا أو هناك.

    ويعتقد سكان برلين أن أي شيء أكبر من سبعة طوابق هو مبنى عالي. ومعظم الحانات والمطاعم والنواد الليلية الفخمة في برلين تجدها دائما في الطابق الارضي.

وفي حالات عديدة، فإن معظم الاماكن الراقية تكون تحت الارض. وأشهر مثال على الترفية منخفض المستوى والقذر هو ملجأ تحت الارض وهي سوق للرقص على الاجهزة الالكترونية وهو اتجاه شاع في التسعينيات يوجد في صالة أسمنتية تحت الارض.

ولكن الشيء الخاص بالعيش في هذه المدينة المنخفضة المرتفعة هو أنك لست مضطرا إلى صعود درجات كثيرة لتلقي نظرة على المدينة كلها. وبعد عقود من النظر إلى الحوائط بدأ الناس في تقدير الليالي التي تظهر فيها النجوم وأضواء المدينة المتدلية المنتشرة عند مرمى أقدامهم، كما لو كانت سجادة مرصعة بالاضواء.

   والان وفجأة اكتشف سكان برلين العالم المتألق لحفلات العشاء والرقص فوق الاسطح.

وداعا للملاجئ الارضية. ولنقل أهلا لنادي الويك إند في الطابق الثالث عشر لمبنى مقر وكالة سفريات في ألمانيا الشرقية سابقا ألكسندر بلاتس.

والويك إند هو أكثر أماكن السهر المألوفة في برلين.

وعلى أي حال هناك دائما طوابير طويلة من الناس تنتظر على السلالم في البهو لدخول المصعد للرحلة الطويلة إلى الطابق الثالث عشر. ويقول البعض أن المصعد الذي يعود إلى العصر الشيوعي يستاء من وظيفته الجديدة لنقل الناس إلى وكر الانحطاط الرأسمالي.

وفي برلين أيضا، تبدأ مئة حافلة جديدة عالية التقنية ذات طابقين في السير في شوارع العاصمة على خطوط الحافلات المنتظمة اعتبارا من الاول من أيلول (سبتمبر) المقبل وهو ما يؤكد على مستقبل المركبات في المدينة الاوروبية صاحبة أطول تاريخ في الحافلات ذات الطابقين، بعد العاصمة البريطانية لندن.

والحافلات الجديدة مكيفة بالكامل وتبدأ العمل لخدمة ما بين إلى مائتين من المقاصد السياحية الرئيسية في العاصمة انطلاقا من محطتي حديقة الحيوان وميدان الكسندر بلاتس عبر طرق مختلفة. وتضم الحافلات ذات اللون الاصفر الفاتح والقائمة على ثلاثة محاور 83 مقعد كما يوجد مكان لوقوف 45 راكب.

ويقول توماس نيكر من شركة بيرلينر فيركيهر سبيتريبي التي تشغل الحافلات: "الحافلات ذات الطابقين رمز لبرلين وستظل كذلك".

ويوجد بالحافلات التي صنعتها شركة تصنيع السيارات الالمانية (مان) مكان لكرسيين متحركين بالطابق الاسفل بنظام تعليق خاص يسمح بطيهما مما يزيد من سرعة دخول الركاب.

التعليق