فينوس وليامز تسكت المشككين وفيدرر متعجب

تم نشره في الثلاثاء 5 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • فينوس وليامز تسكت المشككين وفيدرر متعجب

جولة في ملاعب التنس

 

مدن - برغم عودة مشوارها المهني بعالم التنس إلى مساره الصحيح بإحراز ثالث ألقابها ببطولة ويمبلدون خلال ستة أعوام .. الا أن لاعبة التنس الامريكية الشهيرة فينوس وليامز مازالت غير مستعدة بعد لتسليم مقاليد حياتها إلى التنس.

وقالت وليامز (25 عاما) التي تغلبت يوم السبت الماضي على مواطنتها ليندساي دافينبورت في نهائي ويمبلدون محرزة ثالث لقب غراند سلام على حساب دافينبورت "إن التنس هو ما أعمل فيه.إنه يستنفد كل وقتي .. ولكنني في الوقت نفسه يجب أن أدرك أن التنس مجرد جزء واحد من حياتي".

وأضافت وليامز "إنها مجرد مرحلة من حياتي وسأنتقل منها في يوم ما. ولذلك يجب أن أتأكد من وجود حد لكل شيء حتى لا أعيش أو أموت مع كل فوز أو هزيمة أواجهها".

ونجحت وليامز المصنفة الاولى على العالم سابقا والتي أصبحت تحمل خمسة ألقاب غراند سلام اثنين من بطولة أمريكا المفتوحة وثلاثة من ويمبلدون مؤقتا في إسكات المشككين الذين أبعدوها عن ساحة المنافسة لانشغالها باهتمامات أخرى خارج ملاعب التنس.

وبسبب انشغال وليامز بتصميم الازياء .. فقد اتهمت بأنها لاتكرس وقتها كاملا لمهنتها الرياضية التي منحتها هي وأختها الصغرى سيرينا ملايين عديدة من الدولارات.

ولكن وليامز مقتنعة بأنها مازالت مصممة على مواصلة مجدها في لعبة التنس بعد النجاح الذي حققته على الملاعب العشبية عقب شهر واحد من خروجها من الدور الثالث لبطولة فرنسا المفتوحة أمام البلجيكية الصاعدة سيسيل كاراتانتشيفا.

وقالت وليامز في ثقة كبيرة "لقد عرفت دوما أنه مقدر لي أن أكون في دائرة الفائزين. وقد مررت بفترات خلال طريقي لم أصل فيها إلى هناك. ولكنني شعرت بأن قدري بالتأكيد هو الفوز بالالقاب الكبيرة والعديد منها".

وتنضم وليامز إلى مواطنتها دافينبورت في مواجهة الفريق الروسي ببطولة كأس الاتحاد التابعة للاتحاد العالمي للاعبات التنس المحترفات. وتتوقع وليامز الا يلقى نهائي ويمبلدون الحماسي مع دافينبورت بظلاله على تلك البطولة.

حيث قالت "سنلعب معا في الاسبوع المقبل. وأنا واثقة من أننا سنكون فريقا جيدا في مواجهة روسيا .. لو لم أكن أنا من تلعب نهائي ويمبلدون أو شقيقتي سيرينا لكنت بالتأكيد قد تمنيت فوز ليندساي (دافينبورت) باللقب".

ويضم السجل الشرفي لوليامز 33 لقبا على مدار مشوارها المهني بمجموع جوائز يتعدى 15 مليون دولار.

وأضافت وليامز "إن هذا الفوز له معنى خاص عندي .. فقد كنت المصنفة الرابعة عشرة بالبطولة ولم يكن من المفترض أن أفوز باللقب. ولا أعرف ما سأجنيه من هذا الفوز ولكن من المؤكد أن الخسارة دائما تكون أكثر قسوة من الفوز".

فيدرر يتعجب من نجاحه

 بعد إحراز المصنف الاول على العالم السويسري روجيه فيدرر لقبه الثالث على التوالي ببطولة ويمبلدون للتنس أمس الاول الاحد .. اعترف النجم الشهير بأن سلسلة نجاحاته المستمرة ربما تكون مجرد أحجية شخصية.

وكان فيدرر قد تغلب على منافسه الامريكي آندي روديك أمس الاول في نهائي ويمبلدون تاركا خصمه الامريكي يضحك من مدى كمال لعبة فيدرر الخالية من العيوب.

ومع إضافة فيدرر بالامس الاول لقبه الخامس في بطولات الغراند سلام قبل شهر واحد من بلوغ عامه الرابع والعشرين. إضافة إلى استمرار سلسلة مباريات النهائي التي لم يهزم فيها بعد أن وصلت إلى 21 مباراة نهائي متتالية. فقد أكد النجم السويسري أن مستوى لعبه قد تطور كثيرا منذ أن كان لاعبا صاعدا.

وقال فيدرر الذي فاز بثمانية ألقاب وخسر ثلاث مباريات فقط خلال هذا العام "ربما أكون قد خسرت مباريات عديدة كان يجب أن أفوز بها عندما كنت أصغر سنا .. ولكن الوضع انقلب الان لمصلحتي. حيث أصبحت أفوز في مباريات أحيانا يكون من المفروض أن أخسرها".وأضاف فيدرر في ثقة كبيرة "إنني أذهل نفسي بكيفية استغلالي لموهبتي لتحقيق الفوز. بالنسبة لهؤلاء الذين يتابعونني منذ صغري فقد كانوا يعرفون أنني لدي الامكانيات .. ولكنني لا أعتقد أنه لا أحد كان ليتوقع أن تصل لهذا الحد .. من حيث سيطرتي على اللعبة وإحراز ثلاثة ألقاب في ويمبلدون".

وبرغم تربعه على عرش التنس العالمي وملايينه العديدة في البنوك وسمعته المستحقة كشخص هادئ وودود الا أن فيدرر لا يضمن استمرار نجاحه على ملاعب التنس بشكل أكيد.

ويقول "سأعمل على الفوز في مباراة بمباراة ويوم بيوم وعام بعام خلال السنوات القليلة المقبلة. فحتى الان حالفني الحظ بعدم التعرض للاصابات وبالحفاظ على مستوى أدائي .. سأحاول بالتأكيد الحفاظ على هذا الوضع خلال العام المقبل".

ويرفض فيدرر الذي أذرف الدموع عقب كل فوز له بنهائي ويمبلدون التنبؤات التي تقول أنه سينافس أعظم من مارسوا لعبة التنس في التاريخ.

ويقول "عندما تحرز ثلاثة ألقاب ويمبلدون تبدأ حقا في التساؤل: ما الشيء الصائب الذي فعلته في مشواري المهني ليقودني إلى كل هذا"؟

وأعرب فيدرر عن سعادته لتغلبه على النجم الاسترالي ليتون هيويت في الدور قبل النهائي بويمبلدون ثم على روديك في النهائي مشيرا إلى أنهما من أكبر المواهب الموجودة حاليا على الساحة.

وعلق فيدرر على روديك الذي هزمه بالامس الاول للعام الثاني على التوالي في نهائي ويمبلدون قائلا "إن آندي لاعب عظيم أكن له احتراما كبيرا. أعتقد أنني أستمتع باللعب معه هو وليتون (هيويت) أكثر من أي لاعبين آخرين ربما لان ثلاثتنا نحتل قمة المراكز بالتصنيف العالمي .. وقد وصلنا جميعا إلى هذه المراكز سويا من ناحية ما".

سافين يقود روسيا أمام فرنسا بكأس ديفيز

 سيقود لاعب التنس الروسي مارات سافين الفريق الروسي في دور الثمانية ببطولة كأس ديفيز للتنس الشهر الحالي أمام فرنسا رغم إصابة في الركبة.

وقال شامل تاربيشيتشيف كابتن الفريق الروسي لرويترز امس الاثنين "مارات في الفريق ومن المقرر أن يلعب أمام فرنسا إذا لم تزد إصابته سوءا عما هي عليه الآن."

ومضى يقول لرويترز إن نيكولاي دافيدينكو الذي وصل للدور قبل النهائي في بطولة فرنسا المفتوحة ونجم كأس ديفيز عام 2002 ميخائيل يوجني وايجور اندرييف واللاعب الجديد تيموراز جاباشفيلي سيشاركون في اللقاء الذي يقام على الملاعب الرملية في الفترة من 15 وحتى 17 يوليو تموز.

ويعاني سافين من آلام في ركبته اليسرى خلال الشهرين المنصرمين وفكر حتى في أن يخضع لجراحة ثم تراجع عن ذلك.

وكان دافيدينكو الذي فاجأ كثيرين من خبراء التنس بالوصول لقبل النهائي في بطولة فرنسا المفتوحة يعاني من إصابة في الرسغ أرغمته على الانسحاب من الدور الثاني في بطولة ويمبلدون أمام السويدي يوناس بيوركمان.

وأعلن جي فورجيه كابتن الفريق الفرنسي تشكيل فريقه في اللقاء أمام روسيا والذي يضم اللاعب الأول في فرنسا ريشار جاسكيه وبول هنري ماتيو وارنو كليمان وميشيل لودرا بينما انسحب سيباستيان جروجان بسبب الارهاق.

فيدرر يواصل تربعه على عرش تنس الرجال

واصل السويسري روجيه فيدرر تربعه على عرش تنس الرجال في قائمة اللاعبين التي أعلنها اتحاد لاعبي التنس المحترفين امس الاثنين.

ويتصدر فيدريه القائمة برصيد 6980 نقطة.

وجاء الاسترالي ليتون هيويت في المركز الثاني برصيد 3840 نقطة يليه الاسباني رافائيل نادال في المركز الثالث برصيد 3635 نقطة ثم الامريكي اندي روديك في المركز الرابع برصيد 3590 نقطة يليه الروسي مارات سافين في المركز الخامس برصيد 3265 نقطة.

ويعتمد الترتيب على نتائج اللاعبين على مدار 12 شهرا ويستخدم هذا الترتيب في تحديد تصنيفهم في كل بطولة يشاركون بها.

اما القائمة التي يشارك اللاعبون الثمانية الاوائل بها في بطولة كأس الاستاذة للتنس فتصدرها فيدريه برصيد 910 نقاط.

وجاء نادال في المركز الثاني برصيد 672 نقطة يليه روديك في المركز الثالث برصيد 436 نقطة ثم هيويت في المركز الرابع برصيد 354 نقطة يليه سافين والروسي نيكولاي دافيدينكو في المركز الخامس برصيد 321 نقطة لكل منهما.

ويجرى ترتيب اللاعبين وفقا للنقاط التي يحصلون عليها في البطولات الاربع الكبرى وهي استراليا المفتوحة وفرنسا المفتوحة وويمبلدون وامريكا المفتوحة وفي بطولات الاساتذة التسعة إضافة إلى أفضل خمس نتائج يحققونها في البطولات الدولية.

فينوس وليامس بين اللاعبات العشر الاول

صعدت الاميركية فينوس وليامس الفائزة ببطولة ويمبلدون الانكليزية السبت الماضي 8 مراكز لتعود بين اللاعبات العشر الاول في التصنيف العالمي الجديد للاعبات كرة المضرب المحترفات الصادر امس الاثنين.

واحتلت فينوس وليامس المركز الثامن برصيد 2806 نقاط على اللائحة التي لا تزال مواطنتها ليندساي ديفنبورت تتصدرها برصيد 5613 نقطة وبفارق 1161 نقطة امام اقرب منافساتها الروسية ماريا شارابوفا.

وصعدت ايضا الروسية سفتلانا كوزنيتسوفا مرتبتين وصارت رابعة برصيد 3248 نقطة وذلك على حساب سيرينا شقيقة فينوس وليامس التي تراجعت الى المركز السادس.

- ترتيب العشر الاول

1- الاميركية ليندساي ديفنبورت 5613 نقطة

2- الروسية ماريا شارابوفا 4452

3- الفرنسية اميلي موريسمو 4208

4- الروسية سفتلانا كوزنيتسوفا 3248

5- الروسية ايلينا ديمنتييفا 3211

6- الاميركية سيرينا وليامس 3154

7- البلجيكية جوستين هينان هاردين 3069

8- الاميركية فينوس وليامس 2806

9- الروسية ناديا بتروفا 2672

10 - الروسية اناستازيا ميسكينا 2571

فيدرر يغيب عن بطولة جشتاد للتنس

يغيب نجم التنس السويسري روجيه فيدرر عن بطولة سويسرا المفتوحة للتنس المقامة في جشتاد .

ويسافر فيدرر إلى بال امس الاثنين لحضور حفل أعد سريعا بمناسبة الفوز بويمبلدون ولكن على عكس العامين السابقين لن يتجه بعد ذلك لجشتاد للدفاع عن لقبه في البطولة.

وقال اللاعب الأول على العالم لمنظمي البطولة في مايو آيار إنه يعتزم الحصول على فترة راحة بعد ويمبلدون.

وقال كلوديو هرمنيات نائب مدير البطولة لرويترز امس الاثنين "من المؤسف أن روجيه لن يكون هنا ولكن المشجعين تغلبوا على ذلك الأمر سريعا فيما يبدو أذ أن مبيعات التذاكر ما زالت جيدة."

وبغياب فيدرر عن البطولة العام الحالي يخف على الأقل الضغط على منظمي البطولة فيما يتعلق بعملية البحث السنوية عن هدية مناسبة لفيدريه احتفالا به بعد فوزه بويمبلدون.

وفي عام 2003 وهو أول عام يفوز فيه بلقب بطولة ويمبلدون منحه المنظمون بقرة اسمها جولييت أما العام الماضي فأهدوه بوقا خشبيا يستخدمه الرعاة.

وقال هرمنيات "البقرة كانت فكرة وليدة اللحظة لأننا رغبنا في اهدائه شيئا لن يشتريه بنفسه وإن كان قد قرر المشاركة هنا هذا العام كنا سنبحث عن شيء يمكنه مجاراة البقرة والبوق."

التعليق