عناد فينوس وليامز منحها اللقب ونهائي مكرر بين فيدرر وروديك اليوم

تم نشره في الأحد 3 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً
  • عناد فينوس وليامز منحها اللقب ونهائي مكرر بين فيدرر وروديك اليوم

تنسية الويمبلدون

لندن - فازت الامريكية فينوس وليامز امس السبت بلقب فردي السيدات في بطولة ويمبلدون للتنس للمرة الثالثة بعد ان هزمت مواطنتها المخضرمة لينزي دافنبورت.

في المباراة النهائية لثالث بطولات الجراند سلام الاربع الكبرى للموسم الحالي فازت المصنفة 14 وليامز على المصنفة الاولى في البطولة وعلى مستوى العالم دافنبورت بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة بنتيجة 4-6 و7-6 و9-7.

وهذه هي المرة الخامسة التي تنافس فيها وليامز (25 عاما) في نهائي ويمبلدون خلال ستة اعوام. وفازت وليامز بلقب ويمبلدون في عامي 2000 و2001.

اما دافنبورت فسبق ولها فازت بلقب هذه البطولة في عام 1999 وخسرت في النهائي امام فينوس وليامز في العام التالي. وبهذا تفشل دافنبورت في الفوز بأي من البطولات الكبرى منذ فوزها ببطولة استراليا في عام 2000.

وكانت مباراة اليوم اطول مباراة نهائية لفردي السيدات طوال تاريخ ويمبلدون.

كما اصبحت فينوس اليوم ادنى مصنفة تفوز باللقب طوال تاريخ البطولة. وهذه هي اول بطولة كبرى تفوز بها فينوس منذ فوزها بلقب بطولة الولايات المتحدة في عام 2001.

وبهذا تكون فينوس حصلت على خمسة من القاب البطولات الكبرى حتى الان. وفينوس هي الشقيقة الاكبر لنجمة التنس الامريكية سيرينا وليامز الفائزة ببطولة ويمبلدون من قبل ايضا.

فينوس وليامز في سطور

- تاريخ ومكان الولادة: 17 حزيران/يونيو 1980 في لينوود بولاية كاليفورنيا

- الجنسية: اميركية

- الطول: 1.85 م، الوزن: 72 كلغ

- بدايتها كمحترفة: 1994

- تصنيفها الحالي: سادسة عشرة

- السجل: احرزت 32 لقبا بينها 5 القاب كبرى (ويمبلدون 2000 و2001 و2005، وفلاشينغ ميدوز 2000 و2001)، وخسرت 6 نهائيات في البطولات الكبرى (استراليا المفتوحة 2003 ورولان غاروس 2002 وويمبلدون 2002 و2003 وفلاشينغ ميدوز 97 و2002).

- افضل تصنيف: اولى في شباط/فبرارير 2002

- الطريق الى النهائي

فازت على التشيكية ايفا بيرنيروفا 6-2 و6-4 في الدور الاول، والاسترالية نيكول برات 7-5 و6-3 في الدور الثاني، والسلوفاكية دانييلا هانتوتشوفا المصنفة في المركز العشرين 7-5 و6-3 في الدور الثالث، والاميركية جيل كرايباس 6-صفر و6-2 في الدور الرابع، والفرنسية ماري بيرس الثانية عشرة 6-صفر و7-6 (12-10) في ربع النهائي، والروسية ماريا شاربوفا الثانية وبطلة العام الماضي 7-6 (7-2) و6-1 في نصف النهائي، والاميركية ليندساي ديفنبورت الاولى 4-6 و7-6 (7-4) و9-7.

فيدرر-روديك في اعادة لنهائي العام الماضي

 ستجمع المباراة النهائية من بطولة ويمبلدون الانكليزية لكرة المضرب، ثالث البطولات الاربع الكبرى (غران شيليم)، اليوم الاحد بين حامل اللقب في العامين السابقين السويسري روجيه فيدرر المصنف اول ووصيفه في الموسم الماضي الاميركي اندي روديك الثاني.

وتأهل روديك اليوم بفوزه على السويدي توماس يوهانسون الثاني عشر 6-7 (6-8) و6-2 و7-6 (12-10) و7-6 (7-5) في نصف النهائي امس السبت، فيما تأهل فيدرر بتغلبه على الاسترالي ليتون هويت الثالث 6-3 و6-4 و7-6 (7-4) امس الاول الجمعة.

وكانت المباراة بين روديك ويوهانسون توقفت امس الاول بسبب الامطار عندما كان الاول متقدما في المجموعة الاولى 6-5.

ولقاء اليوم سيكون بمثابة اعادة لنهائي العام الماضي ومناسبة بالنسبة الى روديك للثأر لخسارته في العام الماضي وقلب المعادلة، علما بانه يريد اثبات الذات مرة جديدة في ثالث نهائي لبطولات الغران شيليم بعد فوزه ببطولة فلاشينغ ميدوز الاميركية، آخر البطولات الاربع الكبرى، امام جمهوره عام 2003.

وقد عكس تصريح روديك بعد فوزه هذه الرغبة لديه في الثأر حيث قال عن لقاء اليوم "انه لاعب جيد. اعتقد باني لعبت كثيرا اليوم، وانا مسرور لاني امسكت بالفرصة. كان فيدرر افضل مني في العامين الاخيرين دون اي شك، لكن الهدف ان اكون افضل منه غدا، فقط غدا، فالبطولة هي كما في كل دورة اختبار ذهني لجميع اللاعبين".

لكن مستوى اداء السويسري المصنف اول في العالم ونتائج المواجهات المباشرة السابقة بينهما (8 الى 1 لصالح فيدرر) تجعل مهمة الاميركي صعبة للغاية ان لم تكن مستحيلة.

وفي مباراة امس، عانى روديك كثيرا امام يوهانسون (30 عاما) الذي تطلق عليه تسمية "رجل البطولة الواحدة" في اشارة الى فوزه الوحيد ببطولة استراليا المفتوحة، اولى البطولات الاربع الكبرى، عام 2002 ثم اختفى كليا بعدها عن الساحة وغرق في عالم المجهول، علما بانه لم يتخط الدور ربع النهائي قبلها في بطولات الغران شيليم خلال 9 اعوام من مسيرته.

واستهل روديك اللقاء بخسارة الشوطين الاخيرين في المجموعة الاولى وبالتالي المجموعة مع ان الفرصة كانت سانحة له للفوز بها، قبل ان ينهي الثانية بسهولة 6-2.

وفي المجموعتين الثالثة والرابعة اللتين انتهت كل منهما بشوط فاصل ومنافسة شديدة، خرج روديك فائزا بشق النفس بالاعتماد على ارساله القوي فحقق في المباراة 19 ارسالا ساحقا و61 نقطة رابحة من الضربة الاولى مقابل 19 و52 لمنافسه.

وصرح روديك بعد فوزه "اني مسرور جدا اكثر من اني مرتاح. اكون مرتاحا عندما افوز بمباراة في الدور الثاني. مستوى الاداء كان رفيعا جدا. كنت محظوظا بعض الشيء. لقد لعبنا 3 مجموعات صعبة وقوية لكني مررت كثيرا بمثل هذا الموقف. لم افاجأ بمستوى يوهانسون ولم اكن اتوقع مباراة سهلة معه".

وفاز الزوجي المكون من الاسترالي ستيفن هاس وشريكه ويسلي مودي من جنوب افريقيا  بلقب منافسة زوجي الرجال .

ففي المباراة النهائية لزوجي الرجال فاز هاس ومودي على الزوجي المكون من الشقيقين الامريكيين بوب ومايك برايان بثلاث مجموعات مقابل مجموعة واحدة بنيتجة 7-6 و6-3 و6-7 و6-3 ليحصلا على الجائزة الاولى .

وصعدت كارا بلاك من زيمبابوي وليزل هوبر من جنوب إفريقيا إلى الدور النهائي في منافسات زوجي السيدات .

وتغلبت بلاك وهوبر على الاستراليتين برياني ستيورات وسمانثا ستوسور 6-صفر و6-2 .

ومن ناحية أخرى صعدت الروسية سفيتلانا كوزنتسوفا والفرنسية اميلي موريسمو إلى الدور قبل النهائي .

وتغلبت كوزنتسوفا وموريسمو على الروسيتين ايلينا ليخوفتسيفا وفيرا زفوناريفا 6-3 و6-7 و6-1 .

التعليق