كلينسمان يعترف بقلة خبرته التدريبية

تم نشره في الأربعاء 22 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً

هيرتسوجيناراخ - اعترف مدرب المنتخب الالماني يورغن كلينسمان في حوار خاص مع وكالة الانباء الالمانية أجرته معه خلال بطولة كأس القارات لكرة القدم بقلة خبرته التدريبية وامتدح مساعده يواكيم لوف.

  وقال كلينسمان في مدينة هيرتسوجيناراخ بالقرب من نورمبرغ: "لا أستطيع قراءة المباريات كما يفعل المدرب البرازيلي كارلوس البرتو باريرا أو الفرنسي روجيه لومير مدرب تونس حاليا أو حتى كما يقرأها مساعدي يواكيم لوف الذي يمتلك خبرة أكثر مني في مجال التدريب".

  وأضاف "لكنني أعمل على رفع مستواي من هذه الناحية وكلي طموح في الوصول إلى تحقيق هدفي من خلال معايشتي للمباريات بكل حب. كما أحسن قراءة اللاعبين من خلال لغة الجسد وأعرف كيف يشعرون تجاه موقف ما".

  وأوضح "أستطيع أن أقرأ ما يدور في فكر أي لاعب عندما يخطأ أو يحسن الاداء.. وحين يبدأ احد اللاعبين بالصراخ داخل الملعب يمكننى أن أتفهم شعوره".

  ورأى كلينسمان الذي تسلم منصبه منذ عام واحد تقريبا وتحديدا بعد نهائيات كأس الامم الاوروبية التي أقيمت العام الماضي في البرتغال أن مهمته هي تطوير نوعية الفريق على طريق الاستعداد لخوض غمار نهائيات كأس العالم المقررة العام المقبل في ألمانيا.

وأوضح "أنها أيضا من أجل تقديم أداء يتسم بالتفاؤل ويتميز بالسرعة والحركة وأن يكون أكثر قدرة على تحديد أوليات ومتطلبات المباريات التي سيخوضونها".

  وقال: "إذا تحسن أداء كل لاعب ولو قليلا سنحصل على فريق أكثر قوة.. اللاعبون يعلمون ذلك ومنحت كل منهم كمية وفيرة من الفكر من أجل تحقيق هذا التطوير".

  وأشاد كلينسمان بمساعده لوف وقال: "إنها شراكة بيننا ويكمل أحدنا الاخر من خلالها بأفضل وسيلة ممكنة. كما أنني أتعلم الكثير من هذه الشراكة".

  وبعد مرور ثلاثة أسابيع على تعامل كلينسمان مع لوف قبل وأثناء بطولة كأس القارات أكد الاول أنه لم يشهد أي احتكاك أو توتر داخل أو حول الفريق الالماني.

  ووصف كلينسمان الفريق الحالي بأنه خلطة مثيرة بين اللاعبين الشباب وأصحاب الخبرة.

وقال: "لدينا مجموعة من اللاعبين الشباب الموهوبين والمبدعين أمثال لوكاس بودولسكي وباستيان شفاينستيغر وبير ميرتساكير وروبرت هوث.. ولدينا أيضا أصحاب الخبرة أمثال مايكل بالاك وترستون فرينغز الذي يتحمل مسئولية كبيرة.. ثم لدينا الحارسان أوليفر كان وينز ليمان وكلاهما يملك خبرة احترافية تصل إلى 18 عاما".

التعليق