التمارين الذهنية والبدنية مهمة للوقاية من الزهايمر

تم نشره في الأربعاء 22 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً

واشنطن - هل يمكنك ان تتذكر رقم هاتف جديدا بعد عشر ثوان من سماعه.. هل تمشي حوالي 10 الاف خطوة يوميا وتتناول كمية وفيرة من الفاكهة والخضراوات.. تقول ورشة عمل تنظمها جمعية الزهايمر ان التمارين الذهنية والبدنية والاجتماعية هي أفضل الطرق للحد من خطر التعرض للاصابة بمرض الزهايمر (خرف الشيخوخة).

      وفي حين تبشر عقاقير وعلاجات جديدة بقدر من الامل للتعامل مع هذا المرض المدمر للمخ فليس هناك علاجا له ولا حتى علاج فعال. لذا فالامل يتمثل في الحيلولة دون الاصابة بالمرض في المقام الاول.

       وقالت اليزابيث ايدجيرلي التي ترأس ورشة (حافظ على مخك) التي تنظمها الجمعية التي لا تسعى للربح "يبدأ الناس في الحقيقة في الشعور بالقلق." وقالت في مؤتمر صحافي "ينسون مفاتيح سياراتهم وينسون احضار أولادهم من المدرسة ويتساءلون هل هذه علامة مبكرة على الاصابة بالزهايمر."

        ويمكن للزهايمر ان يتقدم ببطء أو بسرعة لكنه دائما يسلب المرضى أولا ذاكرتهم ثم قدرتهم على الاهتمام بأنفسهم. وتقدر جمعية الزهايمر ان 45 مليون امريكي يعانون من هذا المرض.وبدأت الجمعية حملة لمساعدة الناس على اجراء تغييرات بأنفسهم. والبرنامج المفصل على موقع على الانترنت هو تذكرة لما أظهرته دراسات بان الاشخاص الذين يواظبون على اداء التمارين بانتظام ولهم علاقات اجتماعية ويمارسون وظائف أو هوايات محفزة للذهن ويتناولون كميات وفيرة من الفواكه والخضروات ويحافظون على أوزانهم في نطاق صحي ينخفض لديهم خطر التعرض للزهايمر.

        وقالت ايدجيرلي ان الامر يعتمد كثيرا على الحس السليم وان الاشخاص الذين يتقدمون في العمر وهم في صحة جيدة يميلون إلى اتباع أسلوب حياة نشيط. وأردفت قائلة "هناك أبحاث قاطعة تظهر ان الاشخاص الذين يتحدون أنفسهم بشكل منتظم ولا يجلسون أمام التلفزيون لساعات يوميا تكون أحوالهم أفضل."

      وتشمل المهام المحفزة للذهن حفظ رقم هاتف مؤلف من سبعة أرقام وذكره فيما بعد وممارسة المسابقات الكلامية أو حل الكلمات المتقاطعة أو الانخراط في لعب أو تدريب لرياضات تتطلب وضع استراتيجية.

       ويمكن ان تشمل التمارين المشي لنصف ساعة يوميا لخمسة أيام في الاسبوع. وتوصي جمعية الزهايمر الناس بحمل عدادات الخطى والسير لحوالي 10 الاف خطوة اي نحو ثمانية كيلومترات يوميا.

        ويمكن لضغط الدم المرتفع وارتفاع مستوى الكوليسترول وداء السكري ان يزيد ايضا من خطر الزهايمر وتوصلت دراسة سويدية الى ان البدناء أكثر عرضة بنحو المثلين للاصابة بالزهايمر.

التعليق