الاهلي يكرم دوقرا ... وكفرنجة يجتاز كفرسوم

تم نشره في الثلاثاء 21 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • الاهلي يكرم دوقرا ... وكفرنجة يجتاز كفرسوم

مباراتان بكأس الاردن لكرة اليد اليوم


 

عاطف البزور

اربد - بلغ فريقا الاهلي وكفرنجة الدور الثاني من مسابقة كأس الاردن لكرة اليد إثر الانتصار الساحق الذي حققه كل منهما على فريقي دوقرا وكفرسوم، حيث سجل فريق الاهلي فوزا كبيرا ومتوقعا على دوقرا وغلبه بنتيجة 58/11 والشوط الاول لمصلحته 24/6 في المباراة التي جرت مساء امس في صالة مدينة الحسن الرياضية باربد والتي شهدت ايضا احداث لقاء كفرنجة وكفرسوم وفيه حقق كفرنجة الفوز وبنتيجة مضاعفة بلغت محصلتها النهائية 42/21 والشوط الاول 19/9.

وعلى ضوء نتائج امس فان الاهلي سيلاقي الفائز من لقاء العربي وساكب الذي يبدأ عند الساعة الرابعة والنصف من مساء اليوم "الثلاثاء" في صالة مدينة الحسن الرياضية باربد، فيما سيلاقي كفرنجة الفائز من لقاء عمان وجرش الذي يبدأ عند الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم في ذات الصالة.

كفرنجة 42 كفرسوم 21

شهدت بداية الشوط الاول سيطرة مطلقة لفريق كفرنجة على المجريات حيث لعب بايقاع هجومي سريع معتمدا على خبرة وحيوية خطه الخلفي المكون من بلال الهياجنة ويوسف العسولي وهيثم هاني سواء في عمليات التسديد التي امتاز بها الهياجنة وهيثم والعسولي او بإحداث التقاطعات والتفريغ في دفاعات كفرسوم لخلق المساحات اللازمة لاختراقات رشيد النواطير ومفلح البطاينة من الاطراف.

من جانبه حاول فريق كفرسوم معالجة تقدم كفرنجة عن طريق الهجمات السريعة والحلول الفردية للثلاثي محمد الشناق واحمد نايف ومعاذ عبيدات لكن هذه المحاولات لم تجد نفعا مع تماسك دفاع كفرنجة وتألق حارس مرماه احمد عبدالرؤوف فكان منطقيا ان يخرج كفرنجة متقدما وبفارق كبير مع نهاية الشوط 19/9.

وسارت مجريات الشوط الثاني على نفس المنوال سيطرة لكفرنجة ومحاولات يائسة من قبل كفرسوم لتقليص الفارق في الخسارة لكن حداثة لاعبيه ونقص الخبرة لم تسعفهم لتحقيق المراد ليواصل كفرنجة سيطرته وينهي اللقاء لصالحه بنتيجة مضاعفة 42/21.

الاهلي 58 دوقرا 11

المقاومة التي ابداها فريق دوقرا مطلع الشوط الاول بدأت تذوب مع مرور الوقت ويصهر الاهلي اللقاء بطابعه الخاص عن طريق الاختراقات التي كان يقوم بها رامي عبدالله ومحمد عبيدات من الاطراف ومعين وعبدالرحمن العقرباوي من البوابة الامامية مع التسديد القوي والمباغث لعلي عبدالمحسن واحمد عبدالكريم من خارج المنطقة بالمقابل فان فريق دوقرا قدم كل ما لديه في الدقائق العشر الاولى وبرز الثلاثي سالم غازي ومحمد هيكل وعمر ابراهيم بسرعة تحركاتهم لكن خبرة لاعبيه لم تسعفه في مواصلة المقاومة امام فريق استعرض كل ما في جعبته من فنون اللعبة ونوع من اساليبه الهجومية التي اوصلته بسهولة لمرمى دوقرا وانهاء الشوط الاول بفارق كبير وشاسع 24/6.

وواصل الاهلي سيطرته المطلقة على مجريات الحصة الثانية من خلال شن سلسلة من الهجمات الخاطفة التي لعبت دورا في رفع فارق الاهداف في الوقت الذي حاول فيه فريق دوقرا تقليص الفارق لكن خبرة وسرعة لاعبي الاهلي منحتهم الفوز وبهذا الفارق الكبير من الاهداف.

التعليق