مسكنات الالم تزيد خطورة الاصابة بأمراض القلب

تم نشره في الثلاثاء 21 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً

لندن - ذكر فريق من الباحثين البريطانيين أن مسكنات الالم التي يصفها الاطباء على نطاق واسع مثل "إيبوبروفين" و "ديكلوفيناك" يمكن أن تؤدي إلى الاصابة بالازمات القلبية.فمسكنات الالم المعروفة بأنها عقاقير مضادة للالتهاب غير إسترويدية "زادت بشكل كبير" من فرصة الاصابة بالازمات القلبية بين المرضى الذين لديهم تاريخ في أمراض القلب.

وقد بلغت زيادة نسبة الاصابة في حالة استخدام عقار إيبوبروفين كثير الاستخدام 24 في المئة و 55 في المئة في حالة استخدام عقار ديكلوفيناك.

وينطبق ذلك أيضا على الجيل الاحدث من الادوية المضادة للالتهابات غير الاسترويدية والتي تسمي بمثبطات الانزيم كوكس2والذي صنعته شركات الادوية بهدف تخفيف الام التهابات المفاصل لكن له آثاره الجانبية تتمثل في تسببه في حدوث اضطرابات معدية.

وأوضحت الدراسة أن عقاري سيليسكوكسيب (الذي يباع تجاريا تحت اسم سيليبريكس) و روفيكوكسيب (فيوكس) زادا من نسبة مخاطر الاصابة بالازمات القلبية للمرة الاولى بنسبة 21 و 32 في المئة على الترتيب مقارنة بالاشخاص الذين لم يتناولوا هذين العقارين في آخر ثلاث سنوات.

وسحبت شركة ميرك طواعية عقار فيوكس الذي تنتجه من الاسواق بعد الربط بين تناوله وبين زيادة حالات الاصابة بمشكلات في القلب بين بعض المرضى.

   ومنذ ذلك الحين أصبحث الادوية المندرجة تحت فئة مثبطات الانزيم كوكس 2 تحت مراقبة طبية شديدة.وتلزم الولايات المتحدة حاليا الشركات التي تصنعها بان تضع عليها ملصقا يحذر من خطورة الاصابة بأمراض القلب والتعرض لنزيف في المعدة والامعاء.

وتقول الدراسة التي نشرت في دورية (بريتيش ميديكال جورنال)الاسبوعية انه يتعين على المرضى الا يتوقفوا عن تناول هذه العقاقير مضيفة احتمال أن يكون ثمة أخطاء فيها.ولا يكتنف تناول عقار نابروكسين أي مخاطر صحية.

لكنها قالت أن هناك حاجة لمزيد من البحث في هذه الادوية وآثارها خاصة وأنها توصف على نطاق واسع للمسنين وهي الفئة العمرية المعرضة بشكل أكبر لامراض القلب.

وحلل الباحثون البريطانيون جرعات العقار بين 9218 شخصا في انجلترا وويلز من الذين عانوا للمرة الاولى من أمراض القلب.واخذوا في اعتبارهم عمر المرض والسمنة وعادات التدخين وما إذا كان المريض يتناول الاسبرين أو مصابا بأمراض القلب حيث أن هذه العوامل تؤثر على الصورة الحقيقية لتأثير العقار.

ووجد الباحثون أن مخاطر الاصابة بالازمات القلبية للمرة الاولى"زادت بشكل كبير" للاشخاص الذين تناولوا بعض العقاقير المضادة للالتهاب غير الاسترويدية في الاشهر الثلاث التي سبقت إصابتهم بمشكلات في القلب مقارنة بمن لم يتناولوا مثل هذه الادوية في الفترة نفسها.

التعليق